انطلاق ملتقى الطب التجميلي والمراكز العلاجية في دورته الرابعة

بمشاركة المراكز والمستشفيات التجميلية

ينطلق مساء اليوم ملتقى الطب التجميلي والمراكز العلاجية التجميلية ومراكز التغذية والحمية في موسمه الرابع؛ وذلك بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات ولمدة ثلاثة أيام.

ويعتبر الملتقى الحدثَ السنوي الأبرز بالشرق الأوسط في عالم الطب التجميلي وتجمع المراكز العلاجية التجميلية ومراكز التغذية والحمية والرشاقة، ويتيح للمستشفيات والمراكز الطبية المميزة لقاء الجمهور وتعريفه بأحدث التطورات في عالم الطب التجميلي.

وأوضحت اللجنة المنظمة في تصريح لها، أن الملتقى يُعد أكبر منصة للتعريف بدور القطاع التجميلي الطبي وإسهاماته في توفير الرعاية الصحية بجميع مستوياتها، كما أشارت اللجنة إلى أن الحدث يهدف إلى تعزيز الصحة العامة ونشر الوعي وتثقيف الجمهور بمستجدات القطاع وفتح قنوات التواصل بين الزوار والأطباء الاستشاريين، ويتيح لزواره خيارات متعددة من الخدمات التجميلية النخبوية المقدمة من المشاركين.

الجدير بالذكر أن الملتقى يعقد جلسات ولقاءات مفتوحة مع الأطباء تتناول أحدث المستجدات في الطب التجميلي بمختلف مجالاته، يقدّمها استشاريون وأخصائيون من كبرى المستشفيات والمراكز الطبية المشاركة.

ويستقبل الملتقى الزوار والمهتمين يوميًّا من الساعة الحادية عشرة صباحًا حتى الساعة الحادية عشرة مساء؛ حيث ستقدم الكثير من المفاجآت والعروض الحصرية والخصومات.

يُذكر أن حجم قطاع التجميل في السعودية قد تجاوز خمسة مليارات ريال خلال الأعوام السابقة بحسب الإحصائيات.

مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات ملتقى الطب التجميلي
اعلان
انطلاق ملتقى الطب التجميلي والمراكز العلاجية في دورته الرابعة
سبق

ينطلق مساء اليوم ملتقى الطب التجميلي والمراكز العلاجية التجميلية ومراكز التغذية والحمية في موسمه الرابع؛ وذلك بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات ولمدة ثلاثة أيام.

ويعتبر الملتقى الحدثَ السنوي الأبرز بالشرق الأوسط في عالم الطب التجميلي وتجمع المراكز العلاجية التجميلية ومراكز التغذية والحمية والرشاقة، ويتيح للمستشفيات والمراكز الطبية المميزة لقاء الجمهور وتعريفه بأحدث التطورات في عالم الطب التجميلي.

وأوضحت اللجنة المنظمة في تصريح لها، أن الملتقى يُعد أكبر منصة للتعريف بدور القطاع التجميلي الطبي وإسهاماته في توفير الرعاية الصحية بجميع مستوياتها، كما أشارت اللجنة إلى أن الحدث يهدف إلى تعزيز الصحة العامة ونشر الوعي وتثقيف الجمهور بمستجدات القطاع وفتح قنوات التواصل بين الزوار والأطباء الاستشاريين، ويتيح لزواره خيارات متعددة من الخدمات التجميلية النخبوية المقدمة من المشاركين.

الجدير بالذكر أن الملتقى يعقد جلسات ولقاءات مفتوحة مع الأطباء تتناول أحدث المستجدات في الطب التجميلي بمختلف مجالاته، يقدّمها استشاريون وأخصائيون من كبرى المستشفيات والمراكز الطبية المشاركة.

ويستقبل الملتقى الزوار والمهتمين يوميًّا من الساعة الحادية عشرة صباحًا حتى الساعة الحادية عشرة مساء؛ حيث ستقدم الكثير من المفاجآت والعروض الحصرية والخصومات.

يُذكر أن حجم قطاع التجميل في السعودية قد تجاوز خمسة مليارات ريال خلال الأعوام السابقة بحسب الإحصائيات.

18 فبراير 2020 - 24 جمادى الآخر 1441
12:14 PM

انطلاق ملتقى الطب التجميلي والمراكز العلاجية في دورته الرابعة

بمشاركة المراكز والمستشفيات التجميلية

A A A
0
651

ينطلق مساء اليوم ملتقى الطب التجميلي والمراكز العلاجية التجميلية ومراكز التغذية والحمية في موسمه الرابع؛ وذلك بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات ولمدة ثلاثة أيام.

ويعتبر الملتقى الحدثَ السنوي الأبرز بالشرق الأوسط في عالم الطب التجميلي وتجمع المراكز العلاجية التجميلية ومراكز التغذية والحمية والرشاقة، ويتيح للمستشفيات والمراكز الطبية المميزة لقاء الجمهور وتعريفه بأحدث التطورات في عالم الطب التجميلي.

وأوضحت اللجنة المنظمة في تصريح لها، أن الملتقى يُعد أكبر منصة للتعريف بدور القطاع التجميلي الطبي وإسهاماته في توفير الرعاية الصحية بجميع مستوياتها، كما أشارت اللجنة إلى أن الحدث يهدف إلى تعزيز الصحة العامة ونشر الوعي وتثقيف الجمهور بمستجدات القطاع وفتح قنوات التواصل بين الزوار والأطباء الاستشاريين، ويتيح لزواره خيارات متعددة من الخدمات التجميلية النخبوية المقدمة من المشاركين.

الجدير بالذكر أن الملتقى يعقد جلسات ولقاءات مفتوحة مع الأطباء تتناول أحدث المستجدات في الطب التجميلي بمختلف مجالاته، يقدّمها استشاريون وأخصائيون من كبرى المستشفيات والمراكز الطبية المشاركة.

ويستقبل الملتقى الزوار والمهتمين يوميًّا من الساعة الحادية عشرة صباحًا حتى الساعة الحادية عشرة مساء؛ حيث ستقدم الكثير من المفاجآت والعروض الحصرية والخصومات.

يُذكر أن حجم قطاع التجميل في السعودية قد تجاوز خمسة مليارات ريال خلال الأعوام السابقة بحسب الإحصائيات.