نهاية قاسية لحياة أسمن رجل في باكستان .. الأطباء تركوه بسبب مشاجرة

وزنه 330 كيلو جراماً والجيش نقله للمستشفى قبل شهر بطائرة هليكوبتر

تُوفي أسمن رجل في باكستان نور حسن؛ بعد إصابته بأزمة قلبية عندما انشغل عنه فريق الأطباء والتمريض بالتعامل مع مشاجرة في وحدة العناية المركزة بمستشفى في لاهور، وفقاً لما ذكره الطبيب الذي أشرف على علاجه.

وبلغ وزن حسن (330 كيلوجراماً) وخضع لجراحة ناجحة لشفط الدهون، الشهر الماضي، وكان يقيم بوحدة العناية المركزة ليكون تحت المراقبة الطبية.

وأفادت تقارير بأن فريق التمريض ترك حسن دون متابعة لنحو ساعة، الإثنين، بعد أن دبت مشاجرة عنيفة عند إبلاغ أسرة مريضة أخرى بنبأ وفاتها.

ووفق ما نقلته "رويترز" حمّلت أسرة المريضة، الأطباء المسؤولية عن وفاتها واتهمتهم بالإهمال.

وقال عاملون بالمستشفى إن أقارب المريضة حطموا نوافذ وأغلقوا أجهزة التنفس واعتدوا بالضرب على الفريق الطبي.

وفي الشهر الماضي، ساعد الجيش في إنقاذ حسن؛ الأب لسبعة أبناء، من منزله ونقله إلى المستشفى بطائرة هليكوبتر بعد أن نشر مناشدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان حسن؛ لا يستطيع الحركة نتيجة وزنه الزائد وما سبّبه له من مضاعفات طبية.

اعلان
نهاية قاسية لحياة أسمن رجل في باكستان .. الأطباء تركوه بسبب مشاجرة
سبق

تُوفي أسمن رجل في باكستان نور حسن؛ بعد إصابته بأزمة قلبية عندما انشغل عنه فريق الأطباء والتمريض بالتعامل مع مشاجرة في وحدة العناية المركزة بمستشفى في لاهور، وفقاً لما ذكره الطبيب الذي أشرف على علاجه.

وبلغ وزن حسن (330 كيلوجراماً) وخضع لجراحة ناجحة لشفط الدهون، الشهر الماضي، وكان يقيم بوحدة العناية المركزة ليكون تحت المراقبة الطبية.

وأفادت تقارير بأن فريق التمريض ترك حسن دون متابعة لنحو ساعة، الإثنين، بعد أن دبت مشاجرة عنيفة عند إبلاغ أسرة مريضة أخرى بنبأ وفاتها.

ووفق ما نقلته "رويترز" حمّلت أسرة المريضة، الأطباء المسؤولية عن وفاتها واتهمتهم بالإهمال.

وقال عاملون بالمستشفى إن أقارب المريضة حطموا نوافذ وأغلقوا أجهزة التنفس واعتدوا بالضرب على الفريق الطبي.

وفي الشهر الماضي، ساعد الجيش في إنقاذ حسن؛ الأب لسبعة أبناء، من منزله ونقله إلى المستشفى بطائرة هليكوبتر بعد أن نشر مناشدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان حسن؛ لا يستطيع الحركة نتيجة وزنه الزائد وما سبّبه له من مضاعفات طبية.

10 يوليو 2019 - 7 ذو القعدة 1440
08:56 AM

نهاية قاسية لحياة أسمن رجل في باكستان .. الأطباء تركوه بسبب مشاجرة

وزنه 330 كيلو جراماً والجيش نقله للمستشفى قبل شهر بطائرة هليكوبتر

A A A
5
32,836

تُوفي أسمن رجل في باكستان نور حسن؛ بعد إصابته بأزمة قلبية عندما انشغل عنه فريق الأطباء والتمريض بالتعامل مع مشاجرة في وحدة العناية المركزة بمستشفى في لاهور، وفقاً لما ذكره الطبيب الذي أشرف على علاجه.

وبلغ وزن حسن (330 كيلوجراماً) وخضع لجراحة ناجحة لشفط الدهون، الشهر الماضي، وكان يقيم بوحدة العناية المركزة ليكون تحت المراقبة الطبية.

وأفادت تقارير بأن فريق التمريض ترك حسن دون متابعة لنحو ساعة، الإثنين، بعد أن دبت مشاجرة عنيفة عند إبلاغ أسرة مريضة أخرى بنبأ وفاتها.

ووفق ما نقلته "رويترز" حمّلت أسرة المريضة، الأطباء المسؤولية عن وفاتها واتهمتهم بالإهمال.

وقال عاملون بالمستشفى إن أقارب المريضة حطموا نوافذ وأغلقوا أجهزة التنفس واعتدوا بالضرب على الفريق الطبي.

وفي الشهر الماضي، ساعد الجيش في إنقاذ حسن؛ الأب لسبعة أبناء، من منزله ونقله إلى المستشفى بطائرة هليكوبتر بعد أن نشر مناشدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان حسن؛ لا يستطيع الحركة نتيجة وزنه الزائد وما سبّبه له من مضاعفات طبية.