يعرجون ويجرون حقائب.. استسلام المئات من "دواعش" الجيب الأخير

"قسد" قتلت 15 عنصرًا حاولوا مهاجمتها

أفادت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بأن مئات من مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي يرافقهم أقاربهم استسلموا لها اليوم (الخميس)، بينما يخسر المتشددون أراضي أمام هجوم مدعوم من الولايات المتحدة يهدف للسيطرة على آخر جيب للتنظيم.

وأوضحت "قسد" أن المتشددين سعوا إلى صد هجومها ثلاث مرات في غضون يومين، وأرسلوا أكثر من 20 انتحاريًا.

وأضافت أن مقاتليها حققوا تقدمًا داخل الجزء المتبقي تحت سيطرة التنظيم من الجيب الواقع بشرق سوريا قرب الحدود العراقية، وأن 15 من أعضاء "داعش" قتلوا صباح اليوم بعدما حاولوا مهاجمتها.

من جهته، ذكر صحفي في "رويترز" أن كثيرًا من الرجال كانوا يعرجون أثناء عبورهم إلى خارج الباغوز ويقطعون طريقًا متربًا على تل صخري، وبصحبتهم أطفال يبكون ونساء يرتدين النقاب، ويجرون حقائب ويحملون أخرى على ظهورهم.

ويحاول مقاتلو "داعش" الدفاع عن جيب الباغوز، وهو آخر بقعة خاضعة لسيطرة التنظيم، الذي سيطر يومًا على ثلث العراق وسوريا، وتحاصره قوات سوريا الديمقراطية منذ أسابيع.

اعلان
يعرجون ويجرون حقائب.. استسلام المئات من "دواعش" الجيب الأخير
سبق

أفادت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بأن مئات من مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي يرافقهم أقاربهم استسلموا لها اليوم (الخميس)، بينما يخسر المتشددون أراضي أمام هجوم مدعوم من الولايات المتحدة يهدف للسيطرة على آخر جيب للتنظيم.

وأوضحت "قسد" أن المتشددين سعوا إلى صد هجومها ثلاث مرات في غضون يومين، وأرسلوا أكثر من 20 انتحاريًا.

وأضافت أن مقاتليها حققوا تقدمًا داخل الجزء المتبقي تحت سيطرة التنظيم من الجيب الواقع بشرق سوريا قرب الحدود العراقية، وأن 15 من أعضاء "داعش" قتلوا صباح اليوم بعدما حاولوا مهاجمتها.

من جهته، ذكر صحفي في "رويترز" أن كثيرًا من الرجال كانوا يعرجون أثناء عبورهم إلى خارج الباغوز ويقطعون طريقًا متربًا على تل صخري، وبصحبتهم أطفال يبكون ونساء يرتدين النقاب، ويجرون حقائب ويحملون أخرى على ظهورهم.

ويحاول مقاتلو "داعش" الدفاع عن جيب الباغوز، وهو آخر بقعة خاضعة لسيطرة التنظيم، الذي سيطر يومًا على ثلث العراق وسوريا، وتحاصره قوات سوريا الديمقراطية منذ أسابيع.

14 مارس 2019 - 7 رجب 1440
05:52 PM

يعرجون ويجرون حقائب.. استسلام المئات من "دواعش" الجيب الأخير

"قسد" قتلت 15 عنصرًا حاولوا مهاجمتها

A A A
1
989

أفادت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بأن مئات من مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي يرافقهم أقاربهم استسلموا لها اليوم (الخميس)، بينما يخسر المتشددون أراضي أمام هجوم مدعوم من الولايات المتحدة يهدف للسيطرة على آخر جيب للتنظيم.

وأوضحت "قسد" أن المتشددين سعوا إلى صد هجومها ثلاث مرات في غضون يومين، وأرسلوا أكثر من 20 انتحاريًا.

وأضافت أن مقاتليها حققوا تقدمًا داخل الجزء المتبقي تحت سيطرة التنظيم من الجيب الواقع بشرق سوريا قرب الحدود العراقية، وأن 15 من أعضاء "داعش" قتلوا صباح اليوم بعدما حاولوا مهاجمتها.

من جهته، ذكر صحفي في "رويترز" أن كثيرًا من الرجال كانوا يعرجون أثناء عبورهم إلى خارج الباغوز ويقطعون طريقًا متربًا على تل صخري، وبصحبتهم أطفال يبكون ونساء يرتدين النقاب، ويجرون حقائب ويحملون أخرى على ظهورهم.

ويحاول مقاتلو "داعش" الدفاع عن جيب الباغوز، وهو آخر بقعة خاضعة لسيطرة التنظيم، الذي سيطر يومًا على ثلث العراق وسوريا، وتحاصره قوات سوريا الديمقراطية منذ أسابيع.