"الإيسيسكو" تطالب بإعادة النظر في الأنظمة التعليمية ووضع خطة عاجلة لمواجهة تأثيرات "كورونا"

"المالك": المنظمة تعطي الأولوية لدعم تلبية الاحتياجات الأساسية وتعزيز تمويل التعليم

دعا المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- الدكتور سالم بن محمد المالك إلى إعادة النظر في الأنظمة التعليمية الحالية، ووضع خطة عاجلة لمواجهة تأثيرات جائحة كورونا على مجال التعليم، وما قد يحدث في المستقبل من أزمات.

وتفصيلاً.. جاء ذلك في كلمة له في الاجتماع الافتراضي العالمي عالي المستوى حول التعليم ما بعد كورونا الذي عقدته منظمة اليونسكو اليوم بمشاركة عدد من الشخصيات العالمية البارزة، ورؤساء الحكومات والخبراء، المتخصصين في مجال التعليم، والمهتمين بالعمل الإنساني.

وأوضح المالك أنّ الإيسيسكو تعطي الأولوية في عملها إلى دعم تلبية الاحتياجات الأساسية، ومنها تعزيز تمويل التعليم، واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي لربط المواطنين بالمعرفة، وتحسين الخدمات الصحية، والتغذية، والنظافة، والصرف الصحي، ومساعدة الأشخاص الأكثر احتياجاً على الاندماج، وعدم التمييز ضدهم.

وكشف أنّ المنظمة ستطلق قريباً دليلاً إرشادياً للصحة العقلية والإرشادات النفسية والاجتماعية للعائلات والمجتمعات والجهات التربوية الفاعلة.

فيروس كورونا الجديد إيسيسكو
اعلان
"الإيسيسكو" تطالب بإعادة النظر في الأنظمة التعليمية ووضع خطة عاجلة لمواجهة تأثيرات "كورونا"
سبق

دعا المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- الدكتور سالم بن محمد المالك إلى إعادة النظر في الأنظمة التعليمية الحالية، ووضع خطة عاجلة لمواجهة تأثيرات جائحة كورونا على مجال التعليم، وما قد يحدث في المستقبل من أزمات.

وتفصيلاً.. جاء ذلك في كلمة له في الاجتماع الافتراضي العالمي عالي المستوى حول التعليم ما بعد كورونا الذي عقدته منظمة اليونسكو اليوم بمشاركة عدد من الشخصيات العالمية البارزة، ورؤساء الحكومات والخبراء، المتخصصين في مجال التعليم، والمهتمين بالعمل الإنساني.

وأوضح المالك أنّ الإيسيسكو تعطي الأولوية في عملها إلى دعم تلبية الاحتياجات الأساسية، ومنها تعزيز تمويل التعليم، واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي لربط المواطنين بالمعرفة، وتحسين الخدمات الصحية، والتغذية، والنظافة، والصرف الصحي، ومساعدة الأشخاص الأكثر احتياجاً على الاندماج، وعدم التمييز ضدهم.

وكشف أنّ المنظمة ستطلق قريباً دليلاً إرشادياً للصحة العقلية والإرشادات النفسية والاجتماعية للعائلات والمجتمعات والجهات التربوية الفاعلة.

22 أكتوبر 2020 - 5 ربيع الأول 1442
10:35 PM
اخر تعديل
26 أكتوبر 2020 - 9 ربيع الأول 1442
10:08 PM

"الإيسيسكو" تطالب بإعادة النظر في الأنظمة التعليمية ووضع خطة عاجلة لمواجهة تأثيرات "كورونا"

"المالك": المنظمة تعطي الأولوية لدعم تلبية الاحتياجات الأساسية وتعزيز تمويل التعليم

A A A
1
2,061

دعا المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- الدكتور سالم بن محمد المالك إلى إعادة النظر في الأنظمة التعليمية الحالية، ووضع خطة عاجلة لمواجهة تأثيرات جائحة كورونا على مجال التعليم، وما قد يحدث في المستقبل من أزمات.

وتفصيلاً.. جاء ذلك في كلمة له في الاجتماع الافتراضي العالمي عالي المستوى حول التعليم ما بعد كورونا الذي عقدته منظمة اليونسكو اليوم بمشاركة عدد من الشخصيات العالمية البارزة، ورؤساء الحكومات والخبراء، المتخصصين في مجال التعليم، والمهتمين بالعمل الإنساني.

وأوضح المالك أنّ الإيسيسكو تعطي الأولوية في عملها إلى دعم تلبية الاحتياجات الأساسية، ومنها تعزيز تمويل التعليم، واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي لربط المواطنين بالمعرفة، وتحسين الخدمات الصحية، والتغذية، والنظافة، والصرف الصحي، ومساعدة الأشخاص الأكثر احتياجاً على الاندماج، وعدم التمييز ضدهم.

وكشف أنّ المنظمة ستطلق قريباً دليلاً إرشادياً للصحة العقلية والإرشادات النفسية والاجتماعية للعائلات والمجتمعات والجهات التربوية الفاعلة.