في أول مهمة عربية.. "مسبار الأمل" ينطلق لاكتشاف المريخ

يحمل أدوات لدراسة الغلاف الجوي العلوي ومراقبة تغير المناخ

انطلقت أول مهمة فضائية عربية لاستكشاف المريخ، الاثنين، من اليابان؛ حيث حمل صاروخ "مسبار الأمل" إلى الفضاء، بعدما كانت الأحوال الجوية قد تسببت في تأخير إطلاقه، لتسطر دولة الإمارات العربية المتحدة تاريخًا جديدًا.

وأظهر بث مباشر، انطلاق "مسبار الأمل" غير المأهول من مركز تانيغاشيما الفضائي في جنوب اليابان الساعة 6:58 (01:58 بتوقيت الإمارات).

ووفق "سكاي نيوز" أطلقت الإمارات، الوافدة الجديدة في مجال الفضاء، بنجاح حتى الآن 3 أقمار صناعية للمراقبة، لكنها لم تتجاوز مدار الأرض.

وفي وقت سابق، قال مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل"، عمران شرف: إن مهمة المريخ الإماراتية رسالة أمل للشباب العربي؛ حيث تمكنت دولة شابة مثل الإمارات، من الوصول للمريخ في أقل من 50 عامًا؛ مضيفًا أن الإمارات قادرة على فعل المزيد.

وسيحمل "مسبار الأمل" أدوات لدراسة الغلاف الجوي العلوي، ومراقبة تغير المناخ على كوكب المريخ، ومن المقرر أن يدور حول الكوكب الأحمر لمدة عامين على الأقل.

ويتلخص هدف هذه المهمة في دراسة الغلاف الجوي للمريخ وأسباب تآكله، وسيتم توفير البيانات التي سيجمعها "مسبار الأمل" للمراكز العلمية والبحثية في العالم، لدراسة أعمق لطبقات الغلاف الجوي للمريخ وأسباب فقدان غازَي الهيدروجين والأوكسجين منها، ودراسة التغيرات المناخية وعلاقتها بتآكل سطح المريخ الذي كان أحد أسباب اختفاء الماء السائل عنه.

مسبار الأمل الإمارات
اعلان
في أول مهمة عربية.. "مسبار الأمل" ينطلق لاكتشاف المريخ
سبق

انطلقت أول مهمة فضائية عربية لاستكشاف المريخ، الاثنين، من اليابان؛ حيث حمل صاروخ "مسبار الأمل" إلى الفضاء، بعدما كانت الأحوال الجوية قد تسببت في تأخير إطلاقه، لتسطر دولة الإمارات العربية المتحدة تاريخًا جديدًا.

وأظهر بث مباشر، انطلاق "مسبار الأمل" غير المأهول من مركز تانيغاشيما الفضائي في جنوب اليابان الساعة 6:58 (01:58 بتوقيت الإمارات).

ووفق "سكاي نيوز" أطلقت الإمارات، الوافدة الجديدة في مجال الفضاء، بنجاح حتى الآن 3 أقمار صناعية للمراقبة، لكنها لم تتجاوز مدار الأرض.

وفي وقت سابق، قال مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل"، عمران شرف: إن مهمة المريخ الإماراتية رسالة أمل للشباب العربي؛ حيث تمكنت دولة شابة مثل الإمارات، من الوصول للمريخ في أقل من 50 عامًا؛ مضيفًا أن الإمارات قادرة على فعل المزيد.

وسيحمل "مسبار الأمل" أدوات لدراسة الغلاف الجوي العلوي، ومراقبة تغير المناخ على كوكب المريخ، ومن المقرر أن يدور حول الكوكب الأحمر لمدة عامين على الأقل.

ويتلخص هدف هذه المهمة في دراسة الغلاف الجوي للمريخ وأسباب تآكله، وسيتم توفير البيانات التي سيجمعها "مسبار الأمل" للمراكز العلمية والبحثية في العالم، لدراسة أعمق لطبقات الغلاف الجوي للمريخ وأسباب فقدان غازَي الهيدروجين والأوكسجين منها، ودراسة التغيرات المناخية وعلاقتها بتآكل سطح المريخ الذي كان أحد أسباب اختفاء الماء السائل عنه.

20 يوليو 2020 - 29 ذو القعدة 1441
08:40 AM

في أول مهمة عربية.. "مسبار الأمل" ينطلق لاكتشاف المريخ

يحمل أدوات لدراسة الغلاف الجوي العلوي ومراقبة تغير المناخ

A A A
11
3,384

انطلقت أول مهمة فضائية عربية لاستكشاف المريخ، الاثنين، من اليابان؛ حيث حمل صاروخ "مسبار الأمل" إلى الفضاء، بعدما كانت الأحوال الجوية قد تسببت في تأخير إطلاقه، لتسطر دولة الإمارات العربية المتحدة تاريخًا جديدًا.

وأظهر بث مباشر، انطلاق "مسبار الأمل" غير المأهول من مركز تانيغاشيما الفضائي في جنوب اليابان الساعة 6:58 (01:58 بتوقيت الإمارات).

ووفق "سكاي نيوز" أطلقت الإمارات، الوافدة الجديدة في مجال الفضاء، بنجاح حتى الآن 3 أقمار صناعية للمراقبة، لكنها لم تتجاوز مدار الأرض.

وفي وقت سابق، قال مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل"، عمران شرف: إن مهمة المريخ الإماراتية رسالة أمل للشباب العربي؛ حيث تمكنت دولة شابة مثل الإمارات، من الوصول للمريخ في أقل من 50 عامًا؛ مضيفًا أن الإمارات قادرة على فعل المزيد.

وسيحمل "مسبار الأمل" أدوات لدراسة الغلاف الجوي العلوي، ومراقبة تغير المناخ على كوكب المريخ، ومن المقرر أن يدور حول الكوكب الأحمر لمدة عامين على الأقل.

ويتلخص هدف هذه المهمة في دراسة الغلاف الجوي للمريخ وأسباب تآكله، وسيتم توفير البيانات التي سيجمعها "مسبار الأمل" للمراكز العلمية والبحثية في العالم، لدراسة أعمق لطبقات الغلاف الجوي للمريخ وأسباب فقدان غازَي الهيدروجين والأوكسجين منها، ودراسة التغيرات المناخية وعلاقتها بتآكل سطح المريخ الذي كان أحد أسباب اختفاء الماء السائل عنه.