منسوبو تعليم جازان يشيدون بقرار تطوير لائحة تقويم الطالب

أكدوا تأثيره الإيجابي لرفع مستوى التحصيل الدراسي

أشاد عدد من منسوبي ومنسوبات الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، وآخرون من أولياء الأمور والمختصين والتربويين، بقرار وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، لتطوير المادة الخامسة من لائحة تقويم الطالب للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة.

وقالت مديرة إدارة الإشراف التربوي "بنات"، الدكتورة نهى بريك، إن ذلك في إطار الجهود الحثيثة لوزارة التعليم، لتجويد نواتج التعلم ورفع مستوى التحصيل الدراسي للطلاب والطالبات.

وأضافت أن هذا التطوير جاء متوافقًا مع متطلبات التعليم الجيد الذي تسعى إليه الوزارة، مؤكدة أن الجميع يعمل وفق متطلبات حكومتنا الرشيدة في بناء جيل قادر على البناء وخدمة الدين والوطن والدخول في سوق العمل.

من جانبه، أوضح مدير إدارة الإشراف التربوي "بنين"، الدكتور أحمد عطيف، أن التطوير انطلاقًا من حرص الوزارة على رفع مستوى نواتج التعلم، حيث إن التقويم وأدواته هي أيضًا أدوات تعلم وتعزيز للتعلم كونها تعطي تشخيصًا لمستوى الطالب من المهارات والمعارف الأساسية.

ولفت إلى أن التعديل الجديد جمع بين مزايا التقويم المستمر والآخر الختامي المعتمد على الاختبارات التحريرية، مما يضمن انطلاق الطالب في تعلمه المقبل، على أسس ثابتة كونه تمكن من المهارات والمعارف السابقة.

ورحب مدير مكتب التعليم بالعارضة، أحمد جبرة، بالتطوير الجديد والذي يمثل خطوة مهمة ورائدة نحو تحسين نواتج التعلم وصناعة جيل المستقبل لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وقدم قائد مجمع تحفيظ ديحمة التعليمي بصامطة، حسين قيسي، شكره للوزير على اهتمامه الدائم بجميع ما يسهم في تطوير وتحسين نواتج التعلم، مؤكدًا أن تطوير لائحة تقويم الطالب في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة يساعد في ارتفاع التحصيل الدراسي وتحسين مستويات الطلبة في مختلف المراحل ويسهم في تنمية قدراتهم المعرفية.

وأشادت قائدة الابتدائية التاسعة بجازان، ‫سلمى أحمد أبومرعي، بالتطوير الجديد في اللائحة، والذي يسهم، حسب وصفها، في تفوق الطالب والطالبة ويرفع من مستوى تحصليهم، ويعد خطوة في الاتجاه الصحيح لتحسين نواتج التعلم.

من جانبها، قالت المعلمة راية علي كليبي، إن التطوير الجديد باللائحة يعطي مؤشرًا صادقًا عن مستوى الطلاب والطالبات وفرصة للتحسين ودعم الطلاب والطالبات لرفع مستواهم الدراسي.

وذكر عميد القبول والتسجيل بجامعة جازان، الدكتور أحمد فقيهي، أن عملية التقويم، جزء لا يتجزأ من العملية التعليمية، قائلاً إن قرار وزير التعليم بتطوير المادة الخامسة من لائحة تقويم الطالب سيؤدي إلى رفع مستوى المخرجات التعليمية ويحسن من الأداء داخل المدارس ويقدم فرصة للارتقاء بالمخرجات لتواكب رؤية المملكة 2030.

وفي جانب التأثير على أسر الطلاب والطالبات، أكد ولي الأمر، وليد بن علي كاملي، أن قرار ‫تطوير لائحة تقويم الطالب، له انعكاسات إيجابية على الطلاب والطالبات وأسرهم، ويسهم في تنمية مهارات ومعارف الطلاب، ويحسن من مستواهم الدراسي، ويبين اهتمام الوزارة بتطوير التعليم.

الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان وزير التعليم
اعلان
منسوبو تعليم جازان يشيدون بقرار تطوير لائحة تقويم الطالب
سبق

أشاد عدد من منسوبي ومنسوبات الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، وآخرون من أولياء الأمور والمختصين والتربويين، بقرار وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، لتطوير المادة الخامسة من لائحة تقويم الطالب للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة.

وقالت مديرة إدارة الإشراف التربوي "بنات"، الدكتورة نهى بريك، إن ذلك في إطار الجهود الحثيثة لوزارة التعليم، لتجويد نواتج التعلم ورفع مستوى التحصيل الدراسي للطلاب والطالبات.

وأضافت أن هذا التطوير جاء متوافقًا مع متطلبات التعليم الجيد الذي تسعى إليه الوزارة، مؤكدة أن الجميع يعمل وفق متطلبات حكومتنا الرشيدة في بناء جيل قادر على البناء وخدمة الدين والوطن والدخول في سوق العمل.

من جانبه، أوضح مدير إدارة الإشراف التربوي "بنين"، الدكتور أحمد عطيف، أن التطوير انطلاقًا من حرص الوزارة على رفع مستوى نواتج التعلم، حيث إن التقويم وأدواته هي أيضًا أدوات تعلم وتعزيز للتعلم كونها تعطي تشخيصًا لمستوى الطالب من المهارات والمعارف الأساسية.

ولفت إلى أن التعديل الجديد جمع بين مزايا التقويم المستمر والآخر الختامي المعتمد على الاختبارات التحريرية، مما يضمن انطلاق الطالب في تعلمه المقبل، على أسس ثابتة كونه تمكن من المهارات والمعارف السابقة.

ورحب مدير مكتب التعليم بالعارضة، أحمد جبرة، بالتطوير الجديد والذي يمثل خطوة مهمة ورائدة نحو تحسين نواتج التعلم وصناعة جيل المستقبل لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وقدم قائد مجمع تحفيظ ديحمة التعليمي بصامطة، حسين قيسي، شكره للوزير على اهتمامه الدائم بجميع ما يسهم في تطوير وتحسين نواتج التعلم، مؤكدًا أن تطوير لائحة تقويم الطالب في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة يساعد في ارتفاع التحصيل الدراسي وتحسين مستويات الطلبة في مختلف المراحل ويسهم في تنمية قدراتهم المعرفية.

وأشادت قائدة الابتدائية التاسعة بجازان، ‫سلمى أحمد أبومرعي، بالتطوير الجديد في اللائحة، والذي يسهم، حسب وصفها، في تفوق الطالب والطالبة ويرفع من مستوى تحصليهم، ويعد خطوة في الاتجاه الصحيح لتحسين نواتج التعلم.

من جانبها، قالت المعلمة راية علي كليبي، إن التطوير الجديد باللائحة يعطي مؤشرًا صادقًا عن مستوى الطلاب والطالبات وفرصة للتحسين ودعم الطلاب والطالبات لرفع مستواهم الدراسي.

وذكر عميد القبول والتسجيل بجامعة جازان، الدكتور أحمد فقيهي، أن عملية التقويم، جزء لا يتجزأ من العملية التعليمية، قائلاً إن قرار وزير التعليم بتطوير المادة الخامسة من لائحة تقويم الطالب سيؤدي إلى رفع مستوى المخرجات التعليمية ويحسن من الأداء داخل المدارس ويقدم فرصة للارتقاء بالمخرجات لتواكب رؤية المملكة 2030.

وفي جانب التأثير على أسر الطلاب والطالبات، أكد ولي الأمر، وليد بن علي كاملي، أن قرار ‫تطوير لائحة تقويم الطالب، له انعكاسات إيجابية على الطلاب والطالبات وأسرهم، ويسهم في تنمية مهارات ومعارف الطلاب، ويحسن من مستواهم الدراسي، ويبين اهتمام الوزارة بتطوير التعليم.

21 أكتوبر 2019 - 22 صفر 1441
05:55 PM

منسوبو تعليم جازان يشيدون بقرار تطوير لائحة تقويم الطالب

أكدوا تأثيره الإيجابي لرفع مستوى التحصيل الدراسي

A A A
7
3,074

أشاد عدد من منسوبي ومنسوبات الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، وآخرون من أولياء الأمور والمختصين والتربويين، بقرار وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، لتطوير المادة الخامسة من لائحة تقويم الطالب للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة.

وقالت مديرة إدارة الإشراف التربوي "بنات"، الدكتورة نهى بريك، إن ذلك في إطار الجهود الحثيثة لوزارة التعليم، لتجويد نواتج التعلم ورفع مستوى التحصيل الدراسي للطلاب والطالبات.

وأضافت أن هذا التطوير جاء متوافقًا مع متطلبات التعليم الجيد الذي تسعى إليه الوزارة، مؤكدة أن الجميع يعمل وفق متطلبات حكومتنا الرشيدة في بناء جيل قادر على البناء وخدمة الدين والوطن والدخول في سوق العمل.

من جانبه، أوضح مدير إدارة الإشراف التربوي "بنين"، الدكتور أحمد عطيف، أن التطوير انطلاقًا من حرص الوزارة على رفع مستوى نواتج التعلم، حيث إن التقويم وأدواته هي أيضًا أدوات تعلم وتعزيز للتعلم كونها تعطي تشخيصًا لمستوى الطالب من المهارات والمعارف الأساسية.

ولفت إلى أن التعديل الجديد جمع بين مزايا التقويم المستمر والآخر الختامي المعتمد على الاختبارات التحريرية، مما يضمن انطلاق الطالب في تعلمه المقبل، على أسس ثابتة كونه تمكن من المهارات والمعارف السابقة.

ورحب مدير مكتب التعليم بالعارضة، أحمد جبرة، بالتطوير الجديد والذي يمثل خطوة مهمة ورائدة نحو تحسين نواتج التعلم وصناعة جيل المستقبل لتحقيق رؤية المملكة 2030.

وقدم قائد مجمع تحفيظ ديحمة التعليمي بصامطة، حسين قيسي، شكره للوزير على اهتمامه الدائم بجميع ما يسهم في تطوير وتحسين نواتج التعلم، مؤكدًا أن تطوير لائحة تقويم الطالب في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة يساعد في ارتفاع التحصيل الدراسي وتحسين مستويات الطلبة في مختلف المراحل ويسهم في تنمية قدراتهم المعرفية.

وأشادت قائدة الابتدائية التاسعة بجازان، ‫سلمى أحمد أبومرعي، بالتطوير الجديد في اللائحة، والذي يسهم، حسب وصفها، في تفوق الطالب والطالبة ويرفع من مستوى تحصليهم، ويعد خطوة في الاتجاه الصحيح لتحسين نواتج التعلم.

من جانبها، قالت المعلمة راية علي كليبي، إن التطوير الجديد باللائحة يعطي مؤشرًا صادقًا عن مستوى الطلاب والطالبات وفرصة للتحسين ودعم الطلاب والطالبات لرفع مستواهم الدراسي.

وذكر عميد القبول والتسجيل بجامعة جازان، الدكتور أحمد فقيهي، أن عملية التقويم، جزء لا يتجزأ من العملية التعليمية، قائلاً إن قرار وزير التعليم بتطوير المادة الخامسة من لائحة تقويم الطالب سيؤدي إلى رفع مستوى المخرجات التعليمية ويحسن من الأداء داخل المدارس ويقدم فرصة للارتقاء بالمخرجات لتواكب رؤية المملكة 2030.

وفي جانب التأثير على أسر الطلاب والطالبات، أكد ولي الأمر، وليد بن علي كاملي، أن قرار ‫تطوير لائحة تقويم الطالب، له انعكاسات إيجابية على الطلاب والطالبات وأسرهم، ويسهم في تنمية مهارات ومعارف الطلاب، ويحسن من مستواهم الدراسي، ويبين اهتمام الوزارة بتطوير التعليم.