"جائزة جامعة المجمعة للمجتمع 3".. تكريم من أمير الرياض للفائزين وإشادة

دعوة للمؤسسات المشمولة للمشاركة بالنسخة الرابعة التي تنطلق خلال أسابيع

كرّم أمير منطقة الرياض، فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، في مكتبه بقصر الحكم، الفائزين في جائزة جامعة المجمعة لخدمة المجتمع في دورتها الثالثة.

واستُهِلّ اللقاء باستقبال كريم من رئيس الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن، ومرافقيه ورعاة الجائزة والمكرمين؛ ثم قدّم رئيس الجامعة الشكر لأمير الرياض لدعمه الدائم واللا محدود لكل الجهود والمبادرات التي تقدّمها الجامعة لتجويد خدماتها والتوسع فيها؛ بما يعزز جهود التنمية التي يشهدها الوطن في ظل قيادته الرشيدة، كما عرض أهم الإنجازات والخدمات النوعية التي تقدّمها جامعة المجمعة لأفراد المجتمع ومؤسسات المجتمع المحلي في المناطق المشمولة بخدماتها، وتَطَرّق لأهم المؤشرات الخاصة بهذا الشأن.

وأشاد أمير منطقة الرياض بما تبذله جامعة المجمعة من جهود وما تقدمه من خدمات ومبادرات يظهر أثرها ويزداد عامًا بعد عام، كما أثنى على الجائزة وشمولها لفئات متنوعة من منسوبي الجامعة خاصة طلابها، وكذلك مؤسسات المجتمع المحلي بكافة أنواعها الحكومية والمجتمعية والخاصة.

وبعد ذلك، قدّم عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الأمين العام للجائزة الدكتور عمر بن مساعد الشريوفي، كلمة شكر خلالها الأمير على رعايته الكريمة للجائزة، كما قدّم تعريفًا بالجائزة ومجالاتها وأهم فروعها؛ مثمنًا ما تحظى به الجائزة من دعم قيادات الجامعة ومؤسسات المجتمع المحلي.

وأكد "الشريوفي"، في كلمته، أن تشريف الجامعة والجائزة بتكريم الأمير للفائزين بها خلال ثلاث سنوات؛ كان له بالغ الأثر في زيادة الإقبال على منافساتها وتزايد مؤشرات المبادرات المجتمعية المقدمة لأفراد المجتمع ومؤسساته، ثم استعرض جانبًا من تلك المؤشرات خاصة ما يتعلق بمعدلات زيادة المبادرات منذ انطلاق الجائزة وحتى العام الحالي، وكذلك مؤشرات الخدمات المجتمعية التي تقدّمها الجامعة.

تلى ذلك تسليم رئيس الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن لأمير الرياض الدرع التذكاري للجائزة، كما تم تكريم الفائزين بأفرع الجائزة ورعاتها، وأخذ صورة جماعية تذكارية بهذه المناسبة.

من جانبه، أكد المدير التنفيذي للجائزة الدكتور عادل بن إبراهيم التركي، أن الجائزة وفريق العمل عليها يحظى بكريم الدعم والرعاية من قيادات جامعة المجمعة وعلى رأسهم رئيس جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن ووكيل الجامعة الدكتور مسلم بن محمد الدوسري بما حقق لها التميز والتطوير من نسخة إلى أخرى على مدى الثلاث سنوات الماضية وحتى وقتنا الحالي.

وأشار "التركي"، إلى أن تلك الجهود المباركة تكللت بشرف تكريم الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض للفائزين في منافسات الجائزة خلال نسخها السابقة، ولفت إلى أن تكريم الأمير للفائزين اليوم يُعد تأكيدًا على التزام قيادتنا الرشيدة بدعم كل الجهود المتميزة التي تسهم في خدمة المجتمع.

وقال: "ما شهدناه اليوم يُعد تكريمًا للجامعة وتشريفًا لكل من يساهم في فعاليات الجائزة سواء على مستوى التخطيط أو التنفيذ والمتابعة أو التحكيم العلمي".

وأضاف: "مجلس الجائزة إذ يرفع شكره وتقديره لكل القيادات في وطننا الغالي لدعمهم اللا محدود لكل المبادرات التي تعزز جهود التنمية؛ يدعو كل المؤسسات المجتمعية في المحافظات المشمولة بخدمات الجامعة إلى المشاركة في النسخة الرابعة للجائزة، التي سوف تنطلق -بمشيئة الله- خلال الأسابيع المقبلة".

اعلان
"جائزة جامعة المجمعة للمجتمع 3".. تكريم من أمير الرياض للفائزين وإشادة
سبق

كرّم أمير منطقة الرياض، فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، في مكتبه بقصر الحكم، الفائزين في جائزة جامعة المجمعة لخدمة المجتمع في دورتها الثالثة.

واستُهِلّ اللقاء باستقبال كريم من رئيس الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن، ومرافقيه ورعاة الجائزة والمكرمين؛ ثم قدّم رئيس الجامعة الشكر لأمير الرياض لدعمه الدائم واللا محدود لكل الجهود والمبادرات التي تقدّمها الجامعة لتجويد خدماتها والتوسع فيها؛ بما يعزز جهود التنمية التي يشهدها الوطن في ظل قيادته الرشيدة، كما عرض أهم الإنجازات والخدمات النوعية التي تقدّمها جامعة المجمعة لأفراد المجتمع ومؤسسات المجتمع المحلي في المناطق المشمولة بخدماتها، وتَطَرّق لأهم المؤشرات الخاصة بهذا الشأن.

وأشاد أمير منطقة الرياض بما تبذله جامعة المجمعة من جهود وما تقدمه من خدمات ومبادرات يظهر أثرها ويزداد عامًا بعد عام، كما أثنى على الجائزة وشمولها لفئات متنوعة من منسوبي الجامعة خاصة طلابها، وكذلك مؤسسات المجتمع المحلي بكافة أنواعها الحكومية والمجتمعية والخاصة.

وبعد ذلك، قدّم عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الأمين العام للجائزة الدكتور عمر بن مساعد الشريوفي، كلمة شكر خلالها الأمير على رعايته الكريمة للجائزة، كما قدّم تعريفًا بالجائزة ومجالاتها وأهم فروعها؛ مثمنًا ما تحظى به الجائزة من دعم قيادات الجامعة ومؤسسات المجتمع المحلي.

وأكد "الشريوفي"، في كلمته، أن تشريف الجامعة والجائزة بتكريم الأمير للفائزين بها خلال ثلاث سنوات؛ كان له بالغ الأثر في زيادة الإقبال على منافساتها وتزايد مؤشرات المبادرات المجتمعية المقدمة لأفراد المجتمع ومؤسساته، ثم استعرض جانبًا من تلك المؤشرات خاصة ما يتعلق بمعدلات زيادة المبادرات منذ انطلاق الجائزة وحتى العام الحالي، وكذلك مؤشرات الخدمات المجتمعية التي تقدّمها الجامعة.

تلى ذلك تسليم رئيس الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن لأمير الرياض الدرع التذكاري للجائزة، كما تم تكريم الفائزين بأفرع الجائزة ورعاتها، وأخذ صورة جماعية تذكارية بهذه المناسبة.

من جانبه، أكد المدير التنفيذي للجائزة الدكتور عادل بن إبراهيم التركي، أن الجائزة وفريق العمل عليها يحظى بكريم الدعم والرعاية من قيادات جامعة المجمعة وعلى رأسهم رئيس جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن ووكيل الجامعة الدكتور مسلم بن محمد الدوسري بما حقق لها التميز والتطوير من نسخة إلى أخرى على مدى الثلاث سنوات الماضية وحتى وقتنا الحالي.

وأشار "التركي"، إلى أن تلك الجهود المباركة تكللت بشرف تكريم الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض للفائزين في منافسات الجائزة خلال نسخها السابقة، ولفت إلى أن تكريم الأمير للفائزين اليوم يُعد تأكيدًا على التزام قيادتنا الرشيدة بدعم كل الجهود المتميزة التي تسهم في خدمة المجتمع.

وقال: "ما شهدناه اليوم يُعد تكريمًا للجامعة وتشريفًا لكل من يساهم في فعاليات الجائزة سواء على مستوى التخطيط أو التنفيذ والمتابعة أو التحكيم العلمي".

وأضاف: "مجلس الجائزة إذ يرفع شكره وتقديره لكل القيادات في وطننا الغالي لدعمهم اللا محدود لكل المبادرات التي تعزز جهود التنمية؛ يدعو كل المؤسسات المجتمعية في المحافظات المشمولة بخدمات الجامعة إلى المشاركة في النسخة الرابعة للجائزة، التي سوف تنطلق -بمشيئة الله- خلال الأسابيع المقبلة".

11 مارس 2021 - 27 رجب 1442
10:28 AM

"جائزة جامعة المجمعة للمجتمع 3".. تكريم من أمير الرياض للفائزين وإشادة

دعوة للمؤسسات المشمولة للمشاركة بالنسخة الرابعة التي تنطلق خلال أسابيع

A A A
0
752

كرّم أمير منطقة الرياض، فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، في مكتبه بقصر الحكم، الفائزين في جائزة جامعة المجمعة لخدمة المجتمع في دورتها الثالثة.

واستُهِلّ اللقاء باستقبال كريم من رئيس الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن، ومرافقيه ورعاة الجائزة والمكرمين؛ ثم قدّم رئيس الجامعة الشكر لأمير الرياض لدعمه الدائم واللا محدود لكل الجهود والمبادرات التي تقدّمها الجامعة لتجويد خدماتها والتوسع فيها؛ بما يعزز جهود التنمية التي يشهدها الوطن في ظل قيادته الرشيدة، كما عرض أهم الإنجازات والخدمات النوعية التي تقدّمها جامعة المجمعة لأفراد المجتمع ومؤسسات المجتمع المحلي في المناطق المشمولة بخدماتها، وتَطَرّق لأهم المؤشرات الخاصة بهذا الشأن.

وأشاد أمير منطقة الرياض بما تبذله جامعة المجمعة من جهود وما تقدمه من خدمات ومبادرات يظهر أثرها ويزداد عامًا بعد عام، كما أثنى على الجائزة وشمولها لفئات متنوعة من منسوبي الجامعة خاصة طلابها، وكذلك مؤسسات المجتمع المحلي بكافة أنواعها الحكومية والمجتمعية والخاصة.

وبعد ذلك، قدّم عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الأمين العام للجائزة الدكتور عمر بن مساعد الشريوفي، كلمة شكر خلالها الأمير على رعايته الكريمة للجائزة، كما قدّم تعريفًا بالجائزة ومجالاتها وأهم فروعها؛ مثمنًا ما تحظى به الجائزة من دعم قيادات الجامعة ومؤسسات المجتمع المحلي.

وأكد "الشريوفي"، في كلمته، أن تشريف الجامعة والجائزة بتكريم الأمير للفائزين بها خلال ثلاث سنوات؛ كان له بالغ الأثر في زيادة الإقبال على منافساتها وتزايد مؤشرات المبادرات المجتمعية المقدمة لأفراد المجتمع ومؤسساته، ثم استعرض جانبًا من تلك المؤشرات خاصة ما يتعلق بمعدلات زيادة المبادرات منذ انطلاق الجائزة وحتى العام الحالي، وكذلك مؤشرات الخدمات المجتمعية التي تقدّمها الجامعة.

تلى ذلك تسليم رئيس الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن لأمير الرياض الدرع التذكاري للجائزة، كما تم تكريم الفائزين بأفرع الجائزة ورعاتها، وأخذ صورة جماعية تذكارية بهذه المناسبة.

من جانبه، أكد المدير التنفيذي للجائزة الدكتور عادل بن إبراهيم التركي، أن الجائزة وفريق العمل عليها يحظى بكريم الدعم والرعاية من قيادات جامعة المجمعة وعلى رأسهم رئيس جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن ووكيل الجامعة الدكتور مسلم بن محمد الدوسري بما حقق لها التميز والتطوير من نسخة إلى أخرى على مدى الثلاث سنوات الماضية وحتى وقتنا الحالي.

وأشار "التركي"، إلى أن تلك الجهود المباركة تكللت بشرف تكريم الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض للفائزين في منافسات الجائزة خلال نسخها السابقة، ولفت إلى أن تكريم الأمير للفائزين اليوم يُعد تأكيدًا على التزام قيادتنا الرشيدة بدعم كل الجهود المتميزة التي تسهم في خدمة المجتمع.

وقال: "ما شهدناه اليوم يُعد تكريمًا للجامعة وتشريفًا لكل من يساهم في فعاليات الجائزة سواء على مستوى التخطيط أو التنفيذ والمتابعة أو التحكيم العلمي".

وأضاف: "مجلس الجائزة إذ يرفع شكره وتقديره لكل القيادات في وطننا الغالي لدعمهم اللا محدود لكل المبادرات التي تعزز جهود التنمية؛ يدعو كل المؤسسات المجتمعية في المحافظات المشمولة بخدمات الجامعة إلى المشاركة في النسخة الرابعة للجائزة، التي سوف تنطلق -بمشيئة الله- خلال الأسابيع المقبلة".