"الخارجية الأردنية" ترحب بجهود السعودية في تسريع العمل لتنفيذ اتفاق الرياض

وصفت ذلك بأنها خطوة مهمة لوقف إطلاق النار ودعم مسار الحل السياسي

رحبت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الأربعاء، بجهود المملكة العربية السعودية التي أدت إلى تطورات إيجابية وأسهمت في تسريع العمل لتنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، ووصفت ذلك بأنها خطوة مهمة لوقف إطلاق النار والتصعيد والدفع باتجاه إحلال السلام والأمن والاستقرار في اليمن ودعم مسار الحل السياسي بهدف إنهاء الأزمة اليمنية.


وفي التفاصيل، أثنت الوزارة في بيان صحفي، على جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في استئناف تنفيذ اتفاق الرياض وتجاوب الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي لاستئناف خطوات حل الأزمة سياسياً وإحلال الأمن والسلام والاستقرار في اليمن والمنطقة وفق المرجعيات المعتمدة وبما يُجنّب اليمنيين مزيداً من المعاناة الإنسانية والاقتصادية.

اعلان
"الخارجية الأردنية" ترحب بجهود السعودية في تسريع العمل لتنفيذ اتفاق الرياض
سبق

رحبت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الأربعاء، بجهود المملكة العربية السعودية التي أدت إلى تطورات إيجابية وأسهمت في تسريع العمل لتنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، ووصفت ذلك بأنها خطوة مهمة لوقف إطلاق النار والتصعيد والدفع باتجاه إحلال السلام والأمن والاستقرار في اليمن ودعم مسار الحل السياسي بهدف إنهاء الأزمة اليمنية.


وفي التفاصيل، أثنت الوزارة في بيان صحفي، على جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في استئناف تنفيذ اتفاق الرياض وتجاوب الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي لاستئناف خطوات حل الأزمة سياسياً وإحلال الأمن والسلام والاستقرار في اليمن والمنطقة وفق المرجعيات المعتمدة وبما يُجنّب اليمنيين مزيداً من المعاناة الإنسانية والاقتصادية.

29 يوليو 2020 - 8 ذو الحجة 1441
11:47 PM

"الخارجية الأردنية" ترحب بجهود السعودية في تسريع العمل لتنفيذ اتفاق الرياض

وصفت ذلك بأنها خطوة مهمة لوقف إطلاق النار ودعم مسار الحل السياسي

A A A
0
1,775

رحبت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الأربعاء، بجهود المملكة العربية السعودية التي أدت إلى تطورات إيجابية وأسهمت في تسريع العمل لتنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، ووصفت ذلك بأنها خطوة مهمة لوقف إطلاق النار والتصعيد والدفع باتجاه إحلال السلام والأمن والاستقرار في اليمن ودعم مسار الحل السياسي بهدف إنهاء الأزمة اليمنية.


وفي التفاصيل، أثنت الوزارة في بيان صحفي، على جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في استئناف تنفيذ اتفاق الرياض وتجاوب الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي لاستئناف خطوات حل الأزمة سياسياً وإحلال الأمن والسلام والاستقرار في اليمن والمنطقة وفق المرجعيات المعتمدة وبما يُجنّب اليمنيين مزيداً من المعاناة الإنسانية والاقتصادية.