"عين الثور" و"الأحمر" يضربان موعداً مع سماء السعودية والعرب

بعد غروب شمس غداً السبت وبداية الليل وبالتزامن مع الاعتدال الربيعي

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة: إنه يُرْصد بسماء السعودية والوطن العربي بعد غروب الشمس غداً السبت وبداية الليل وبالتزامن مع الاعتدال الربيعي ظهور كوكب المريخ (الكوكب الأحمر) والنجم اللامع الدبران (عين الثور)، بالقرب من بعضهما البعض بالأفق الغربي، على بعد أقل بقليل من 7 درجات في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة.

وأوضح: "سيلاحظ أن المريخ أصبح خافتاً، وذلك لحركة الأرض مبتعدة عنه بعد التقابل في شهر أكتوبر 2020".

وتابع: "بعد بضعة أشهر من حركة المريخ أمام النجوم الخافتة، يسير الكوكب الآن أمام كوكبة الثور الأكثر ثراءً بالنجوم، وقد كان آخر مرور ظاهري للمريخ بالقرب من نجم الدبران في 14 أبريل 2019، وسيعود الكوكب ليقترن من الدبران في خريف عام 2022 وأوائل شتاء عام 2023".

وبيّن: "يمكن رصد مرور المريخ قرب نجوم كوكبة الثور بسهولة، سواء بالعين المجردة أو من خلال منظار، أما التلسكوب فمحدود للغاية، حيث تبدو العناقيد النجمية تمتد من حواف مجال الرؤية، فالعنقود النجمي القلائص وعنقود نجوم الثريا كبيرة جداً، بحيث لا تتناسب مع عدسة التلسكوب العينية حتى عند أدنى قوتها، لذلك تفضل المناظير فقوتها منخفضة مثل منظار مقاس 7x50 ، فهو سهل الاستخدام مقارنة بالمنظار ذو التكبير العالي".

وأردف: "يمكن للمصورين التقاط صور لكوكب المريخ مع الثريا والقلائص، بكاميرا مثبتة على حامل ثلاثي القوائم، وتعريض ضوئي يصل إلى 20 ثانية، اعتماداً على البعد البؤري لعدسة الكاميرا وظروف الإضاءة المحلية".

فلكية جدة
اعلان
"عين الثور" و"الأحمر" يضربان موعداً مع سماء السعودية والعرب
سبق

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة: إنه يُرْصد بسماء السعودية والوطن العربي بعد غروب الشمس غداً السبت وبداية الليل وبالتزامن مع الاعتدال الربيعي ظهور كوكب المريخ (الكوكب الأحمر) والنجم اللامع الدبران (عين الثور)، بالقرب من بعضهما البعض بالأفق الغربي، على بعد أقل بقليل من 7 درجات في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة.

وأوضح: "سيلاحظ أن المريخ أصبح خافتاً، وذلك لحركة الأرض مبتعدة عنه بعد التقابل في شهر أكتوبر 2020".

وتابع: "بعد بضعة أشهر من حركة المريخ أمام النجوم الخافتة، يسير الكوكب الآن أمام كوكبة الثور الأكثر ثراءً بالنجوم، وقد كان آخر مرور ظاهري للمريخ بالقرب من نجم الدبران في 14 أبريل 2019، وسيعود الكوكب ليقترن من الدبران في خريف عام 2022 وأوائل شتاء عام 2023".

وبيّن: "يمكن رصد مرور المريخ قرب نجوم كوكبة الثور بسهولة، سواء بالعين المجردة أو من خلال منظار، أما التلسكوب فمحدود للغاية، حيث تبدو العناقيد النجمية تمتد من حواف مجال الرؤية، فالعنقود النجمي القلائص وعنقود نجوم الثريا كبيرة جداً، بحيث لا تتناسب مع عدسة التلسكوب العينية حتى عند أدنى قوتها، لذلك تفضل المناظير فقوتها منخفضة مثل منظار مقاس 7x50 ، فهو سهل الاستخدام مقارنة بالمنظار ذو التكبير العالي".

وأردف: "يمكن للمصورين التقاط صور لكوكب المريخ مع الثريا والقلائص، بكاميرا مثبتة على حامل ثلاثي القوائم، وتعريض ضوئي يصل إلى 20 ثانية، اعتماداً على البعد البؤري لعدسة الكاميرا وظروف الإضاءة المحلية".

19 مارس 2021 - 6 شعبان 1442
02:38 PM

"عين الثور" و"الأحمر" يضربان موعداً مع سماء السعودية والعرب

بعد غروب شمس غداً السبت وبداية الليل وبالتزامن مع الاعتدال الربيعي

A A A
0
1,775

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة: إنه يُرْصد بسماء السعودية والوطن العربي بعد غروب الشمس غداً السبت وبداية الليل وبالتزامن مع الاعتدال الربيعي ظهور كوكب المريخ (الكوكب الأحمر) والنجم اللامع الدبران (عين الثور)، بالقرب من بعضهما البعض بالأفق الغربي، على بعد أقل بقليل من 7 درجات في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة.

وأوضح: "سيلاحظ أن المريخ أصبح خافتاً، وذلك لحركة الأرض مبتعدة عنه بعد التقابل في شهر أكتوبر 2020".

وتابع: "بعد بضعة أشهر من حركة المريخ أمام النجوم الخافتة، يسير الكوكب الآن أمام كوكبة الثور الأكثر ثراءً بالنجوم، وقد كان آخر مرور ظاهري للمريخ بالقرب من نجم الدبران في 14 أبريل 2019، وسيعود الكوكب ليقترن من الدبران في خريف عام 2022 وأوائل شتاء عام 2023".

وبيّن: "يمكن رصد مرور المريخ قرب نجوم كوكبة الثور بسهولة، سواء بالعين المجردة أو من خلال منظار، أما التلسكوب فمحدود للغاية، حيث تبدو العناقيد النجمية تمتد من حواف مجال الرؤية، فالعنقود النجمي القلائص وعنقود نجوم الثريا كبيرة جداً، بحيث لا تتناسب مع عدسة التلسكوب العينية حتى عند أدنى قوتها، لذلك تفضل المناظير فقوتها منخفضة مثل منظار مقاس 7x50 ، فهو سهل الاستخدام مقارنة بالمنظار ذو التكبير العالي".

وأردف: "يمكن للمصورين التقاط صور لكوكب المريخ مع الثريا والقلائص، بكاميرا مثبتة على حامل ثلاثي القوائم، وتعريض ضوئي يصل إلى 20 ثانية، اعتماداً على البعد البؤري لعدسة الكاميرا وظروف الإضاءة المحلية".