النائب العام يهنئ القيادة بمناسبة نجاح موسم الحج لعام 1440هـ

حكومة خادم الحرمين الشريفين أعطت الحجاج عَنان العناية

رفع النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام، والذي تحقق بتوفيق الله، ثم بما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين من إمكانيات وخدمات لا محدودة.
وأكد النائب العام أن حكومة خادم الحرمين الشريفين أعطت الحجاج عَنان العناية، وقَصب الرعاية ، وعظيم الصيانة، فَجُنِدت الطاقات، وسُخِرت الإمكانات، وطُوِعت الخدمات، فتحققت الإنجازات، وتوالت النجاحات من تفويجٍ إلى تصعيد إلى نفرة ثم عودة، فعَينْ تحرس الحدود، والأخرى ترعى الحشود، ويد على الزناد، والأخرى تظلل الحجيج بحياد، حفظاً للبلاد وحراسة للعباد، فلله در القـيادة الرشيدة، جهد خارق، مشكور من العـباد مأجور من رب العباد.
وهنّأ حجاج بيت الله الحرام بأن منَّ الله عليهم بأداء شعيرة الحج بموفُور من اليسر والسهولة، وفي بحبوحة من الأمن والأمان ودعة من السكينة والخشوع.
وثمَّن الشيخ "المعجب" تكاتف الجهات المشاركة في الحج وتضافر جهودها واتساق إجراءاتها وتكامل أدوارها، معرباً عن فخره واعتزازه بما تقدمه بلادنا الغالية من خدمة للإسلام والمسلمين بقيادة حكيمة أخذت على عاتقها خدمة الإسلام والمسلمين.
وختاماً سأل النأئب العام الله -عز وجل- أن يديم عز خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وأن يحفظهم ذخراً للأمتين العربية والإسلامية، ويجزيهما خير الجزاء، ويحفظ بلادنا الغالية في ظل القيادة الرشيدة، وأن يتقبل من الحجاج حجهم وسعيهم، ويعودوا إلى بلادهم سالمين غانمين، إنه سميع مجيب.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
النائب العام يهنئ القيادة بمناسبة نجاح موسم الحج لعام 1440هـ
سبق

رفع النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام، والذي تحقق بتوفيق الله، ثم بما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين من إمكانيات وخدمات لا محدودة.
وأكد النائب العام أن حكومة خادم الحرمين الشريفين أعطت الحجاج عَنان العناية، وقَصب الرعاية ، وعظيم الصيانة، فَجُنِدت الطاقات، وسُخِرت الإمكانات، وطُوِعت الخدمات، فتحققت الإنجازات، وتوالت النجاحات من تفويجٍ إلى تصعيد إلى نفرة ثم عودة، فعَينْ تحرس الحدود، والأخرى ترعى الحشود، ويد على الزناد، والأخرى تظلل الحجيج بحياد، حفظاً للبلاد وحراسة للعباد، فلله در القـيادة الرشيدة، جهد خارق، مشكور من العـباد مأجور من رب العباد.
وهنّأ حجاج بيت الله الحرام بأن منَّ الله عليهم بأداء شعيرة الحج بموفُور من اليسر والسهولة، وفي بحبوحة من الأمن والأمان ودعة من السكينة والخشوع.
وثمَّن الشيخ "المعجب" تكاتف الجهات المشاركة في الحج وتضافر جهودها واتساق إجراءاتها وتكامل أدوارها، معرباً عن فخره واعتزازه بما تقدمه بلادنا الغالية من خدمة للإسلام والمسلمين بقيادة حكيمة أخذت على عاتقها خدمة الإسلام والمسلمين.
وختاماً سأل النأئب العام الله -عز وجل- أن يديم عز خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وأن يحفظهم ذخراً للأمتين العربية والإسلامية، ويجزيهما خير الجزاء، ويحفظ بلادنا الغالية في ظل القيادة الرشيدة، وأن يتقبل من الحجاج حجهم وسعيهم، ويعودوا إلى بلادهم سالمين غانمين، إنه سميع مجيب.

13 أغسطس 2019 - 12 ذو الحجة 1440
07:21 PM
اخر تعديل
17 أغسطس 2019 - 16 ذو الحجة 1440
07:43 PM

النائب العام يهنئ القيادة بمناسبة نجاح موسم الحج لعام 1440هـ

حكومة خادم الحرمين الشريفين أعطت الحجاج عَنان العناية

A A A
0
1,510

رفع النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام، والذي تحقق بتوفيق الله، ثم بما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين من إمكانيات وخدمات لا محدودة.
وأكد النائب العام أن حكومة خادم الحرمين الشريفين أعطت الحجاج عَنان العناية، وقَصب الرعاية ، وعظيم الصيانة، فَجُنِدت الطاقات، وسُخِرت الإمكانات، وطُوِعت الخدمات، فتحققت الإنجازات، وتوالت النجاحات من تفويجٍ إلى تصعيد إلى نفرة ثم عودة، فعَينْ تحرس الحدود، والأخرى ترعى الحشود، ويد على الزناد، والأخرى تظلل الحجيج بحياد، حفظاً للبلاد وحراسة للعباد، فلله در القـيادة الرشيدة، جهد خارق، مشكور من العـباد مأجور من رب العباد.
وهنّأ حجاج بيت الله الحرام بأن منَّ الله عليهم بأداء شعيرة الحج بموفُور من اليسر والسهولة، وفي بحبوحة من الأمن والأمان ودعة من السكينة والخشوع.
وثمَّن الشيخ "المعجب" تكاتف الجهات المشاركة في الحج وتضافر جهودها واتساق إجراءاتها وتكامل أدوارها، معرباً عن فخره واعتزازه بما تقدمه بلادنا الغالية من خدمة للإسلام والمسلمين بقيادة حكيمة أخذت على عاتقها خدمة الإسلام والمسلمين.
وختاماً سأل النأئب العام الله -عز وجل- أن يديم عز خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وأن يحفظهم ذخراً للأمتين العربية والإسلامية، ويجزيهما خير الجزاء، ويحفظ بلادنا الغالية في ظل القيادة الرشيدة، وأن يتقبل من الحجاج حجهم وسعيهم، ويعودوا إلى بلادهم سالمين غانمين، إنه سميع مجيب.