برعاية "سبق".. جمعية الزهايمر تدشن حملة الأوقاف في جمعيتها العمومية الأربعاء

يتم فيه مناقشة وإقرار تقرير مجلس الإدارة عن أعمال 2017م وبرنامج العمل المقترح

تعقد الجمعية العمومية لجمعية الزهايمر الخيرية اجتماعاً عند الساعة الثامنة من مساء يوم الأربعاء المقبل 16 شعبان 1439هـ، الموافق 2 مايو 2018م بمقر مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، برئاسة الأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، الرئيس الفخري للجمعية، وحضور ودعم كريمين من أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود العضو الشرفي للجمعية.

كما سيستعرض الاجتماع أهم محطات مسيرة الجمعية خلال العام الماضي، بمشاركة أعضاء الجمعية الذين يزيد عددهم عن 350 عضواً يمثلون كافة فئات المجتمع.

كما سيتم في الاجتماع مناقشة وإقرار تقرير مجلس الإدارة عن أعمال الجمعية خلال العام المالي 2017م، ومناقشة برنامج العمل الذي يقترحه مجلس الإدارة للعام المالي الجاري، إضافة إلى مناقشة تقرير المحاسب القانوني للجمعية وإقرار الحسابات الختامية للسنة المالية المنتهية.

وسيشهد الاجتماع تكريم شخصيات وشركات ومؤسسات بادرت بدعم الجمعية خلال العام الماضي، وكذلك توقيع عدد من اتفاقيات التعاون في إطار برنامج الشراكات الإستراتيجية الذي تتبناه الجمعية.

كما ستعرض الجمعية إنجازاتها التي تعد ثمرة للرعايات الكريمة، ثم دعم ومساندة أعضاء الجمعية وجهود المخلصين من أبناء وبنات هذا الوطن الذين يعملون على تحقيق أهداف الجمعية وتطلعاتها، مشيرة إلى أن الجمعية تبذل جهوداً مضاعفة لإيصال خدماتها للمستفيدين منها في كافة مناطق المملكة، من خلال رفع كفاءة وقدرات كوادرها، وبلورة وتطوير برامجها وتحديثها بصفة مستمرة بما يتواكب مع التقدم العلمي والتقني، وزيادة المشمولين بخدماتها".

وقطعت الجمعية شوطاً كبيراً في مسارات "وقف الوالدين" وشرعت في إنشاء مشروعها الوقفي الثاني، بهدف تأمين مصادر دخل مستدامة وثابتة للجمعية من تلك الأوقاف، حيث تم تتويج هذه الجهود المبذولة في الأوقاف بحصول الجمعية على "جائزة الأميرة صيتة للتميز بالعمل الاجتماعي" (فرع مبادرات دعم وتشجيع الوقف الإسلامي).

وتعد منظومة الخدمات والمشروعات التي تتبناها الجمعية، نقلة حضارية في المملكة، وتعكس ما توليه الدولة من اهتمام لمشروعات العمل الخيري بصفة عامة، والجمعية على وجه الخصوص، وتجسد تقدير القيادة الرشيدة للجهود التي تبذلها الجمعية في خدمة مرضى الزهايمر وكبار السن، ومساعدتهم على تجاوز ظروفهم ومقدمي الرعاية لهم".

اعلان
برعاية "سبق".. جمعية الزهايمر تدشن حملة الأوقاف في جمعيتها العمومية الأربعاء
سبق

تعقد الجمعية العمومية لجمعية الزهايمر الخيرية اجتماعاً عند الساعة الثامنة من مساء يوم الأربعاء المقبل 16 شعبان 1439هـ، الموافق 2 مايو 2018م بمقر مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، برئاسة الأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، الرئيس الفخري للجمعية، وحضور ودعم كريمين من أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود العضو الشرفي للجمعية.

كما سيستعرض الاجتماع أهم محطات مسيرة الجمعية خلال العام الماضي، بمشاركة أعضاء الجمعية الذين يزيد عددهم عن 350 عضواً يمثلون كافة فئات المجتمع.

كما سيتم في الاجتماع مناقشة وإقرار تقرير مجلس الإدارة عن أعمال الجمعية خلال العام المالي 2017م، ومناقشة برنامج العمل الذي يقترحه مجلس الإدارة للعام المالي الجاري، إضافة إلى مناقشة تقرير المحاسب القانوني للجمعية وإقرار الحسابات الختامية للسنة المالية المنتهية.

وسيشهد الاجتماع تكريم شخصيات وشركات ومؤسسات بادرت بدعم الجمعية خلال العام الماضي، وكذلك توقيع عدد من اتفاقيات التعاون في إطار برنامج الشراكات الإستراتيجية الذي تتبناه الجمعية.

كما ستعرض الجمعية إنجازاتها التي تعد ثمرة للرعايات الكريمة، ثم دعم ومساندة أعضاء الجمعية وجهود المخلصين من أبناء وبنات هذا الوطن الذين يعملون على تحقيق أهداف الجمعية وتطلعاتها، مشيرة إلى أن الجمعية تبذل جهوداً مضاعفة لإيصال خدماتها للمستفيدين منها في كافة مناطق المملكة، من خلال رفع كفاءة وقدرات كوادرها، وبلورة وتطوير برامجها وتحديثها بصفة مستمرة بما يتواكب مع التقدم العلمي والتقني، وزيادة المشمولين بخدماتها".

وقطعت الجمعية شوطاً كبيراً في مسارات "وقف الوالدين" وشرعت في إنشاء مشروعها الوقفي الثاني، بهدف تأمين مصادر دخل مستدامة وثابتة للجمعية من تلك الأوقاف، حيث تم تتويج هذه الجهود المبذولة في الأوقاف بحصول الجمعية على "جائزة الأميرة صيتة للتميز بالعمل الاجتماعي" (فرع مبادرات دعم وتشجيع الوقف الإسلامي).

وتعد منظومة الخدمات والمشروعات التي تتبناها الجمعية، نقلة حضارية في المملكة، وتعكس ما توليه الدولة من اهتمام لمشروعات العمل الخيري بصفة عامة، والجمعية على وجه الخصوص، وتجسد تقدير القيادة الرشيدة للجهود التي تبذلها الجمعية في خدمة مرضى الزهايمر وكبار السن، ومساعدتهم على تجاوز ظروفهم ومقدمي الرعاية لهم".

29 إبريل 2018 - 13 شعبان 1439
09:42 PM

برعاية "سبق".. جمعية الزهايمر تدشن حملة الأوقاف في جمعيتها العمومية الأربعاء

يتم فيه مناقشة وإقرار تقرير مجلس الإدارة عن أعمال 2017م وبرنامج العمل المقترح

A A A
0
67,450

تعقد الجمعية العمومية لجمعية الزهايمر الخيرية اجتماعاً عند الساعة الثامنة من مساء يوم الأربعاء المقبل 16 شعبان 1439هـ، الموافق 2 مايو 2018م بمقر مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، برئاسة الأمير أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، الرئيس الفخري للجمعية، وحضور ودعم كريمين من أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود العضو الشرفي للجمعية.

كما سيستعرض الاجتماع أهم محطات مسيرة الجمعية خلال العام الماضي، بمشاركة أعضاء الجمعية الذين يزيد عددهم عن 350 عضواً يمثلون كافة فئات المجتمع.

كما سيتم في الاجتماع مناقشة وإقرار تقرير مجلس الإدارة عن أعمال الجمعية خلال العام المالي 2017م، ومناقشة برنامج العمل الذي يقترحه مجلس الإدارة للعام المالي الجاري، إضافة إلى مناقشة تقرير المحاسب القانوني للجمعية وإقرار الحسابات الختامية للسنة المالية المنتهية.

وسيشهد الاجتماع تكريم شخصيات وشركات ومؤسسات بادرت بدعم الجمعية خلال العام الماضي، وكذلك توقيع عدد من اتفاقيات التعاون في إطار برنامج الشراكات الإستراتيجية الذي تتبناه الجمعية.

كما ستعرض الجمعية إنجازاتها التي تعد ثمرة للرعايات الكريمة، ثم دعم ومساندة أعضاء الجمعية وجهود المخلصين من أبناء وبنات هذا الوطن الذين يعملون على تحقيق أهداف الجمعية وتطلعاتها، مشيرة إلى أن الجمعية تبذل جهوداً مضاعفة لإيصال خدماتها للمستفيدين منها في كافة مناطق المملكة، من خلال رفع كفاءة وقدرات كوادرها، وبلورة وتطوير برامجها وتحديثها بصفة مستمرة بما يتواكب مع التقدم العلمي والتقني، وزيادة المشمولين بخدماتها".

وقطعت الجمعية شوطاً كبيراً في مسارات "وقف الوالدين" وشرعت في إنشاء مشروعها الوقفي الثاني، بهدف تأمين مصادر دخل مستدامة وثابتة للجمعية من تلك الأوقاف، حيث تم تتويج هذه الجهود المبذولة في الأوقاف بحصول الجمعية على "جائزة الأميرة صيتة للتميز بالعمل الاجتماعي" (فرع مبادرات دعم وتشجيع الوقف الإسلامي).

وتعد منظومة الخدمات والمشروعات التي تتبناها الجمعية، نقلة حضارية في المملكة، وتعكس ما توليه الدولة من اهتمام لمشروعات العمل الخيري بصفة عامة، والجمعية على وجه الخصوص، وتجسد تقدير القيادة الرشيدة للجهود التي تبذلها الجمعية في خدمة مرضى الزهايمر وكبار السن، ومساعدتهم على تجاوز ظروفهم ومقدمي الرعاية لهم".