استئناف اختبار "هيدروكسي كلوروكين" في معالجة "كورونا"

بعد موافقة الجهات الرقابية البريطانية

تُستأنف تجربة عالمية لاختبار قدرة عقار الملاريا هيدروكسي كلوروكين على الوقاية من الإصابة بمرض "كوفيد-19"؛ بعد موافقة الجهات الرقابية البريطانية، بحسب ما أوردت "رويترز"، اليوم (الثلاثاء).

واتخذت هيئة الرقابة على الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية قرارها، بعدما أن أظهرت تجربة بريطانية أخرى أن العقار ليس مفيداً في علاج المرضى المصابين بالفعل بـ"كوفيد-19" وهو المرض الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ويشارك في التجربة نحو 40 ألفاً من العاملين بالرعاية الصحية، وغيرهم من المعرضين للخطر على مستوى العالم، وتقودها وحدة ماهيدول-أوكسفورد لأبحاث الطب الاستوائي بجامعة أوكسفورد، وذلك في العاصمة التايلاندية بانكوك.

وذكر الأستاذ بجامعة أوكسفورد نيكولاس وايت، الذي يشارك في قيادة التجربة، أن الدراسات التي أجريت على الدواء كوسيلة لمنع الإصابة بالمرض لم تظهر بعد نتائج حاسمة.

اعلان
استئناف اختبار "هيدروكسي كلوروكين" في معالجة "كورونا"
سبق

تُستأنف تجربة عالمية لاختبار قدرة عقار الملاريا هيدروكسي كلوروكين على الوقاية من الإصابة بمرض "كوفيد-19"؛ بعد موافقة الجهات الرقابية البريطانية، بحسب ما أوردت "رويترز"، اليوم (الثلاثاء).

واتخذت هيئة الرقابة على الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية قرارها، بعدما أن أظهرت تجربة بريطانية أخرى أن العقار ليس مفيداً في علاج المرضى المصابين بالفعل بـ"كوفيد-19" وهو المرض الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ويشارك في التجربة نحو 40 ألفاً من العاملين بالرعاية الصحية، وغيرهم من المعرضين للخطر على مستوى العالم، وتقودها وحدة ماهيدول-أوكسفورد لأبحاث الطب الاستوائي بجامعة أوكسفورد، وذلك في العاصمة التايلاندية بانكوك.

وذكر الأستاذ بجامعة أوكسفورد نيكولاس وايت، الذي يشارك في قيادة التجربة، أن الدراسات التي أجريت على الدواء كوسيلة لمنع الإصابة بالمرض لم تظهر بعد نتائج حاسمة.

30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441
07:54 PM

استئناف اختبار "هيدروكسي كلوروكين" في معالجة "كورونا"

بعد موافقة الجهات الرقابية البريطانية

A A A
2
7,192

تُستأنف تجربة عالمية لاختبار قدرة عقار الملاريا هيدروكسي كلوروكين على الوقاية من الإصابة بمرض "كوفيد-19"؛ بعد موافقة الجهات الرقابية البريطانية، بحسب ما أوردت "رويترز"، اليوم (الثلاثاء).

واتخذت هيئة الرقابة على الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية قرارها، بعدما أن أظهرت تجربة بريطانية أخرى أن العقار ليس مفيداً في علاج المرضى المصابين بالفعل بـ"كوفيد-19" وهو المرض الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ويشارك في التجربة نحو 40 ألفاً من العاملين بالرعاية الصحية، وغيرهم من المعرضين للخطر على مستوى العالم، وتقودها وحدة ماهيدول-أوكسفورد لأبحاث الطب الاستوائي بجامعة أوكسفورد، وذلك في العاصمة التايلاندية بانكوك.

وذكر الأستاذ بجامعة أوكسفورد نيكولاس وايت، الذي يشارك في قيادة التجربة، أن الدراسات التي أجريت على الدواء كوسيلة لمنع الإصابة بالمرض لم تظهر بعد نتائج حاسمة.