"إغاثي الملك سلمان" يوزِّع 36 طنًّا من السلال الغذائية في حضرموت

افتتح مشروعات في مخيم "الزعتري" بالأردن لتحسين أوضاع اللاجئين

وزَّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 36 طنًّا و915 كيلوجرامًا من السلال الغذائية للأيتام والنازحين والأُسر الأكثر احتياجًا في مديريات القطن وتريم والشحر بمحافظة حضرموت اليمنية، استفاد منها 2.415 فردًا بواقع 345 أسرة.

يأتي ذلك في إطار المشروعات الإنسانية والإغاثية التي تنفِّذها السعودية من خلال المركز للشعب اليمني الشقيق؛ وذلك للتخفيف من معاناتهم من جراء الأزمة الإنسانية التي تمرُّ بهم.

وفي سياق منفصل، قام وفد مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية برئاسة مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي، ووفد وزارة الرياضة برئاسة رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر بن حسن المسحل، بزيارة المجمع السعودي في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن.

واطلع الوفد المشترك على أهم الخدمات المقدَّمة للاجئين السوريين في المركز السعودي لخدمة المجتمع، وعيادات مركز الملك سلمان للإغاثة، وكذلك أبرز الخدمات التي يتم تقديمها من قِبل الوفد التطوعي الخامس الذي يمارس أعماله في المخيم لليوم الرابع على التوالي.

ودشن الدكتور الغامدي خلال الزيارة صالة الثقافة والأنشطة الفنية ومعمل صناعة الفخار، الذي يتم من خلاله تقديم خدمات نوعية للاجئين السوريين، إضافة إلى تعليمهم مهارات حياتية، تعزز مكانتهم الاجتماعية، وتساعدهم في الرفد المادي.

ويأتي ذلك في إطار الجهود الإغاثية والإنسانية التي تقدمها السعودية من خلال المركز للاجئين السوريين في مختلف بيئات اللجوء لتحسين أحوالهم المعيشية.

مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مركز الملك سلمان للإغاثة
اعلان
"إغاثي الملك سلمان" يوزِّع 36 طنًّا من السلال الغذائية في حضرموت
سبق

وزَّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 36 طنًّا و915 كيلوجرامًا من السلال الغذائية للأيتام والنازحين والأُسر الأكثر احتياجًا في مديريات القطن وتريم والشحر بمحافظة حضرموت اليمنية، استفاد منها 2.415 فردًا بواقع 345 أسرة.

يأتي ذلك في إطار المشروعات الإنسانية والإغاثية التي تنفِّذها السعودية من خلال المركز للشعب اليمني الشقيق؛ وذلك للتخفيف من معاناتهم من جراء الأزمة الإنسانية التي تمرُّ بهم.

وفي سياق منفصل، قام وفد مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية برئاسة مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي، ووفد وزارة الرياضة برئاسة رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر بن حسن المسحل، بزيارة المجمع السعودي في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن.

واطلع الوفد المشترك على أهم الخدمات المقدَّمة للاجئين السوريين في المركز السعودي لخدمة المجتمع، وعيادات مركز الملك سلمان للإغاثة، وكذلك أبرز الخدمات التي يتم تقديمها من قِبل الوفد التطوعي الخامس الذي يمارس أعماله في المخيم لليوم الرابع على التوالي.

ودشن الدكتور الغامدي خلال الزيارة صالة الثقافة والأنشطة الفنية ومعمل صناعة الفخار، الذي يتم من خلاله تقديم خدمات نوعية للاجئين السوريين، إضافة إلى تعليمهم مهارات حياتية، تعزز مكانتهم الاجتماعية، وتساعدهم في الرفد المادي.

ويأتي ذلك في إطار الجهود الإغاثية والإنسانية التي تقدمها السعودية من خلال المركز للاجئين السوريين في مختلف بيئات اللجوء لتحسين أحوالهم المعيشية.

02 يوليو 2021 - 22 ذو القعدة 1442
08:11 PM
اخر تعديل
18 أغسطس 2021 - 10 محرّم 1443
11:18 PM

"إغاثي الملك سلمان" يوزِّع 36 طنًّا من السلال الغذائية في حضرموت

افتتح مشروعات في مخيم "الزعتري" بالأردن لتحسين أوضاع اللاجئين

A A A
1
723

وزَّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 36 طنًّا و915 كيلوجرامًا من السلال الغذائية للأيتام والنازحين والأُسر الأكثر احتياجًا في مديريات القطن وتريم والشحر بمحافظة حضرموت اليمنية، استفاد منها 2.415 فردًا بواقع 345 أسرة.

يأتي ذلك في إطار المشروعات الإنسانية والإغاثية التي تنفِّذها السعودية من خلال المركز للشعب اليمني الشقيق؛ وذلك للتخفيف من معاناتهم من جراء الأزمة الإنسانية التي تمرُّ بهم.

وفي سياق منفصل، قام وفد مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية برئاسة مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي، ووفد وزارة الرياضة برئاسة رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر بن حسن المسحل، بزيارة المجمع السعودي في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن.

واطلع الوفد المشترك على أهم الخدمات المقدَّمة للاجئين السوريين في المركز السعودي لخدمة المجتمع، وعيادات مركز الملك سلمان للإغاثة، وكذلك أبرز الخدمات التي يتم تقديمها من قِبل الوفد التطوعي الخامس الذي يمارس أعماله في المخيم لليوم الرابع على التوالي.

ودشن الدكتور الغامدي خلال الزيارة صالة الثقافة والأنشطة الفنية ومعمل صناعة الفخار، الذي يتم من خلاله تقديم خدمات نوعية للاجئين السوريين، إضافة إلى تعليمهم مهارات حياتية، تعزز مكانتهم الاجتماعية، وتساعدهم في الرفد المادي.

ويأتي ذلك في إطار الجهود الإغاثية والإنسانية التي تقدمها السعودية من خلال المركز للاجئين السوريين في مختلف بيئات اللجوء لتحسين أحوالهم المعيشية.