تعرَّف على 20 بحثاً يقدمه ملتقى تاريخ وحضارة القنفذة عبر العصور

بالتعاون مع "أم القرى" ومشاركة جمعية حفظ التراث وجهات حكومية عدة

يستعرض 20 أكاديمياً وباحثاً متخصصاً أبحاثهم وأوراق عملهم في ملتقى تاريخ وحضارة القنفذة عبر العصور خلال الفترة من 3-4/ 5/ 1443هـ بإشراف فرع الجمعية التاريخية السعودية بمنطقة مكة المكرمة ، وبمشاركة جمعية حفظ التراث بمحافظة القنفذة، وعدد من الجهات الحكومية بالمحافظة، بمتابعة وإشراف من محافظ القنفذة محمد بن عبدالعزيز القباع.

هذه الأبحاث ستُقدَّم خلال يومين بواقع جلستين علميتين في اليوم الواحد؛ حيث سيرأس الجلسة الأولى في اليوم الأول نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية التاريخية السعودية الدكتور عبدالله بن علي الزيدان، وسيقدم فيها أستاذ التاريخ في جامعة الملك سعود عضو مجلس الشورى الأستاذ الدكتور أحمد بن عمر الزيلعي بحثه (ميناء السرين).

تقدم الدكتورة مريم بنت خلف العتيبي من جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بحثها (القنفذة من خلال جريدة أم القرى)، كما يقدم في هذه الجلسة الأستاذ الدكتور عبدالله بن سعيد الغامدي من جامعة أم القرى بحثاً بعنوان: برك الغماد التاريخ والميناء، بالإضافة إلى بحث آخر تقدمه الأستاذة الدكتورة منيرة بنت مدعث القحطاني من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بحثاً بعنوان: الدور الاقتصادي لوادي يبه في القنفذة عبر العصور الإسلامية (دراسة تاريخية أثرية).

ويختتم هذه الجلسة عضو الجمعية التاريخية السعودية الدكتور محمد بن علي الشهري ببحثه: القنفذة في عهد الدولة السعودية الأولى 1218-1229هـ دراسة تاريخية.

وفي الجلسة الثانية التي يرأسها رئيس قسم التاريخ بجامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور سعيد بن مشبب القحطاني، يقدم الأستاذ الدكتور محمد بن منصور الحاوي من جامعة الملك خالد بحثه: الرحلة العلمية من بلاد القنفذة إلى اليمن خلال القرن العاشر الهجري، العلامة عبدالقادر بن حمزة التهامي البيهي "أنموذجاً".

وتقدم الأستاذة الدكتورة إلهام بنت أحمد البابطين من جامعة الملك سعود بحثها: محافظة القنفذة من كتاب رتر وفلبي وثسجر، كما يقدم الأستاذ الدكتور علي بن حسين الصميلي من جامعة جازان بحثاً بعنوان: الحملة اليمنية على مكة وهزيمتها في الليث ودوقة 1039هـ، وتقدم الدكتورة رحمة بنت عواد السناني بحثها: القنفذة ودورها التاريخي حتى ظهور الإسلام، ليختتم الدكتور سعود بن حامد الخديدي هذا اليوم ببحث بعنوان: القنفذة في كتابات الرحالة الأوربيين.

وعن اليوم الثاني من هذا الملتقى؛ ستبدأ الجلسة الأولى منه والتي يرأسها رئيس قسم التاريخ في جامعة الملك فيصل الدكتور دايل بن علي الخالدي ببحث بعنوان الشيخ الأديب حسن الفقيه للأستاذ الدكتور عبداللطيف بن محمد الحميد من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

ويقدم الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن علي السنيدي من ذات الجامعة بحثاً بعنوان: سكان القنفذة والدولة الإسلامية بالمدينة من المواجهة إلى الوفادة والولاء، فيما تقدم الدكتورة عفراء بنت عازم الشراري من جامعة الجوف بحثها: قرى القنفذة في كتابات الجغرافيين، ويقدم الدكتور علي بن حسن النجعي من المعهد العلمي بالرياض بحثاً بعنوان: الأمير قيس بن محمد الحرامي ودوره في الصراع السياسي بين أشراف مكة والأشراف السليمانيين في المخلاف السليماني في القرن العاشر الهجري.

وتختتم هذه الجلسة ببحث بعنوان: قراءة رسائل الملك عبدالعزيز إلى أهالي الليث والقنفذة من عام 1343 إلى عام 1351هـ لعضو الجمعية التاريخية السعودية إبراهيم بن علي الفقيه.

وفي الجلسة الثانية من هذا اليوم والتي يرأسها رئيس قسم التاريخ بجامعة بيشة الدكتور عابد بن عبدالرزاق الغريبي، يقدم أعضاء الجمعية التاريخية السعودية الدكتور محمد بن أحمد المرحبي بحثه: النواحي العلمية في وادي قنونا بني زيد بالقنفذة في النصف الثاني من القرن الثالث عشر الهجري دراسة وثائقية 1250-1300هـ، والدكتور يوسف بن حسن العارف بحثه: القنفذة دراسة وثائقية، والدكتور سمير بن حمدي الحسني بحثه: أمراء القنفذة في عهد الملك عبدالعزيز، وغازي بن أحمد الفقيه وبحثه: المدلول التاريخي لاسم ونشأة القنفذة، فيما تختتم جلسات هذا الملتقى ببحث بعنوان: القنفذة ميناء البحر الأحمر 902-1345هـ لوضحى بنت عواض الرشيدي من جامعة بيشة.

وجميع هذه الأبحاث قد عُرضت على اللجنة العلمية للملتقى برئاسة الدكتور سعيد بن عبدالله القحطاني، حيث من شأنها أن توثّق تاريخ القنفذة عبر العصور المختلفة، وأن تسهم في تسليط الضوء على الأحداث التي شهدتها المحافظة وساهمت في حضورها في كتابات المؤرخين والباحثين.

اعلان
تعرَّف على 20 بحثاً يقدمه ملتقى تاريخ وحضارة القنفذة عبر العصور
سبق

يستعرض 20 أكاديمياً وباحثاً متخصصاً أبحاثهم وأوراق عملهم في ملتقى تاريخ وحضارة القنفذة عبر العصور خلال الفترة من 3-4/ 5/ 1443هـ بإشراف فرع الجمعية التاريخية السعودية بمنطقة مكة المكرمة ، وبمشاركة جمعية حفظ التراث بمحافظة القنفذة، وعدد من الجهات الحكومية بالمحافظة، بمتابعة وإشراف من محافظ القنفذة محمد بن عبدالعزيز القباع.

هذه الأبحاث ستُقدَّم خلال يومين بواقع جلستين علميتين في اليوم الواحد؛ حيث سيرأس الجلسة الأولى في اليوم الأول نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية التاريخية السعودية الدكتور عبدالله بن علي الزيدان، وسيقدم فيها أستاذ التاريخ في جامعة الملك سعود عضو مجلس الشورى الأستاذ الدكتور أحمد بن عمر الزيلعي بحثه (ميناء السرين).

تقدم الدكتورة مريم بنت خلف العتيبي من جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بحثها (القنفذة من خلال جريدة أم القرى)، كما يقدم في هذه الجلسة الأستاذ الدكتور عبدالله بن سعيد الغامدي من جامعة أم القرى بحثاً بعنوان: برك الغماد التاريخ والميناء، بالإضافة إلى بحث آخر تقدمه الأستاذة الدكتورة منيرة بنت مدعث القحطاني من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بحثاً بعنوان: الدور الاقتصادي لوادي يبه في القنفذة عبر العصور الإسلامية (دراسة تاريخية أثرية).

ويختتم هذه الجلسة عضو الجمعية التاريخية السعودية الدكتور محمد بن علي الشهري ببحثه: القنفذة في عهد الدولة السعودية الأولى 1218-1229هـ دراسة تاريخية.

وفي الجلسة الثانية التي يرأسها رئيس قسم التاريخ بجامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور سعيد بن مشبب القحطاني، يقدم الأستاذ الدكتور محمد بن منصور الحاوي من جامعة الملك خالد بحثه: الرحلة العلمية من بلاد القنفذة إلى اليمن خلال القرن العاشر الهجري، العلامة عبدالقادر بن حمزة التهامي البيهي "أنموذجاً".

وتقدم الأستاذة الدكتورة إلهام بنت أحمد البابطين من جامعة الملك سعود بحثها: محافظة القنفذة من كتاب رتر وفلبي وثسجر، كما يقدم الأستاذ الدكتور علي بن حسين الصميلي من جامعة جازان بحثاً بعنوان: الحملة اليمنية على مكة وهزيمتها في الليث ودوقة 1039هـ، وتقدم الدكتورة رحمة بنت عواد السناني بحثها: القنفذة ودورها التاريخي حتى ظهور الإسلام، ليختتم الدكتور سعود بن حامد الخديدي هذا اليوم ببحث بعنوان: القنفذة في كتابات الرحالة الأوربيين.

وعن اليوم الثاني من هذا الملتقى؛ ستبدأ الجلسة الأولى منه والتي يرأسها رئيس قسم التاريخ في جامعة الملك فيصل الدكتور دايل بن علي الخالدي ببحث بعنوان الشيخ الأديب حسن الفقيه للأستاذ الدكتور عبداللطيف بن محمد الحميد من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

ويقدم الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن علي السنيدي من ذات الجامعة بحثاً بعنوان: سكان القنفذة والدولة الإسلامية بالمدينة من المواجهة إلى الوفادة والولاء، فيما تقدم الدكتورة عفراء بنت عازم الشراري من جامعة الجوف بحثها: قرى القنفذة في كتابات الجغرافيين، ويقدم الدكتور علي بن حسن النجعي من المعهد العلمي بالرياض بحثاً بعنوان: الأمير قيس بن محمد الحرامي ودوره في الصراع السياسي بين أشراف مكة والأشراف السليمانيين في المخلاف السليماني في القرن العاشر الهجري.

وتختتم هذه الجلسة ببحث بعنوان: قراءة رسائل الملك عبدالعزيز إلى أهالي الليث والقنفذة من عام 1343 إلى عام 1351هـ لعضو الجمعية التاريخية السعودية إبراهيم بن علي الفقيه.

وفي الجلسة الثانية من هذا اليوم والتي يرأسها رئيس قسم التاريخ بجامعة بيشة الدكتور عابد بن عبدالرزاق الغريبي، يقدم أعضاء الجمعية التاريخية السعودية الدكتور محمد بن أحمد المرحبي بحثه: النواحي العلمية في وادي قنونا بني زيد بالقنفذة في النصف الثاني من القرن الثالث عشر الهجري دراسة وثائقية 1250-1300هـ، والدكتور يوسف بن حسن العارف بحثه: القنفذة دراسة وثائقية، والدكتور سمير بن حمدي الحسني بحثه: أمراء القنفذة في عهد الملك عبدالعزيز، وغازي بن أحمد الفقيه وبحثه: المدلول التاريخي لاسم ونشأة القنفذة، فيما تختتم جلسات هذا الملتقى ببحث بعنوان: القنفذة ميناء البحر الأحمر 902-1345هـ لوضحى بنت عواض الرشيدي من جامعة بيشة.

وجميع هذه الأبحاث قد عُرضت على اللجنة العلمية للملتقى برئاسة الدكتور سعيد بن عبدالله القحطاني، حيث من شأنها أن توثّق تاريخ القنفذة عبر العصور المختلفة، وأن تسهم في تسليط الضوء على الأحداث التي شهدتها المحافظة وساهمت في حضورها في كتابات المؤرخين والباحثين.

01 ديسمبر 2021 - 26 ربيع الآخر 1443
09:47 PM
اخر تعديل
04 ديسمبر 2021 - 29 ربيع الآخر 1443
10:22 PM

تعرَّف على 20 بحثاً يقدمه ملتقى تاريخ وحضارة القنفذة عبر العصور

بالتعاون مع "أم القرى" ومشاركة جمعية حفظ التراث وجهات حكومية عدة

A A A
0
562

يستعرض 20 أكاديمياً وباحثاً متخصصاً أبحاثهم وأوراق عملهم في ملتقى تاريخ وحضارة القنفذة عبر العصور خلال الفترة من 3-4/ 5/ 1443هـ بإشراف فرع الجمعية التاريخية السعودية بمنطقة مكة المكرمة ، وبمشاركة جمعية حفظ التراث بمحافظة القنفذة، وعدد من الجهات الحكومية بالمحافظة، بمتابعة وإشراف من محافظ القنفذة محمد بن عبدالعزيز القباع.

هذه الأبحاث ستُقدَّم خلال يومين بواقع جلستين علميتين في اليوم الواحد؛ حيث سيرأس الجلسة الأولى في اليوم الأول نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية التاريخية السعودية الدكتور عبدالله بن علي الزيدان، وسيقدم فيها أستاذ التاريخ في جامعة الملك سعود عضو مجلس الشورى الأستاذ الدكتور أحمد بن عمر الزيلعي بحثه (ميناء السرين).

تقدم الدكتورة مريم بنت خلف العتيبي من جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بحثها (القنفذة من خلال جريدة أم القرى)، كما يقدم في هذه الجلسة الأستاذ الدكتور عبدالله بن سعيد الغامدي من جامعة أم القرى بحثاً بعنوان: برك الغماد التاريخ والميناء، بالإضافة إلى بحث آخر تقدمه الأستاذة الدكتورة منيرة بنت مدعث القحطاني من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بحثاً بعنوان: الدور الاقتصادي لوادي يبه في القنفذة عبر العصور الإسلامية (دراسة تاريخية أثرية).

ويختتم هذه الجلسة عضو الجمعية التاريخية السعودية الدكتور محمد بن علي الشهري ببحثه: القنفذة في عهد الدولة السعودية الأولى 1218-1229هـ دراسة تاريخية.

وفي الجلسة الثانية التي يرأسها رئيس قسم التاريخ بجامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور سعيد بن مشبب القحطاني، يقدم الأستاذ الدكتور محمد بن منصور الحاوي من جامعة الملك خالد بحثه: الرحلة العلمية من بلاد القنفذة إلى اليمن خلال القرن العاشر الهجري، العلامة عبدالقادر بن حمزة التهامي البيهي "أنموذجاً".

وتقدم الأستاذة الدكتورة إلهام بنت أحمد البابطين من جامعة الملك سعود بحثها: محافظة القنفذة من كتاب رتر وفلبي وثسجر، كما يقدم الأستاذ الدكتور علي بن حسين الصميلي من جامعة جازان بحثاً بعنوان: الحملة اليمنية على مكة وهزيمتها في الليث ودوقة 1039هـ، وتقدم الدكتورة رحمة بنت عواد السناني بحثها: القنفذة ودورها التاريخي حتى ظهور الإسلام، ليختتم الدكتور سعود بن حامد الخديدي هذا اليوم ببحث بعنوان: القنفذة في كتابات الرحالة الأوربيين.

وعن اليوم الثاني من هذا الملتقى؛ ستبدأ الجلسة الأولى منه والتي يرأسها رئيس قسم التاريخ في جامعة الملك فيصل الدكتور دايل بن علي الخالدي ببحث بعنوان الشيخ الأديب حسن الفقيه للأستاذ الدكتور عبداللطيف بن محمد الحميد من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

ويقدم الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن علي السنيدي من ذات الجامعة بحثاً بعنوان: سكان القنفذة والدولة الإسلامية بالمدينة من المواجهة إلى الوفادة والولاء، فيما تقدم الدكتورة عفراء بنت عازم الشراري من جامعة الجوف بحثها: قرى القنفذة في كتابات الجغرافيين، ويقدم الدكتور علي بن حسن النجعي من المعهد العلمي بالرياض بحثاً بعنوان: الأمير قيس بن محمد الحرامي ودوره في الصراع السياسي بين أشراف مكة والأشراف السليمانيين في المخلاف السليماني في القرن العاشر الهجري.

وتختتم هذه الجلسة ببحث بعنوان: قراءة رسائل الملك عبدالعزيز إلى أهالي الليث والقنفذة من عام 1343 إلى عام 1351هـ لعضو الجمعية التاريخية السعودية إبراهيم بن علي الفقيه.

وفي الجلسة الثانية من هذا اليوم والتي يرأسها رئيس قسم التاريخ بجامعة بيشة الدكتور عابد بن عبدالرزاق الغريبي، يقدم أعضاء الجمعية التاريخية السعودية الدكتور محمد بن أحمد المرحبي بحثه: النواحي العلمية في وادي قنونا بني زيد بالقنفذة في النصف الثاني من القرن الثالث عشر الهجري دراسة وثائقية 1250-1300هـ، والدكتور يوسف بن حسن العارف بحثه: القنفذة دراسة وثائقية، والدكتور سمير بن حمدي الحسني بحثه: أمراء القنفذة في عهد الملك عبدالعزيز، وغازي بن أحمد الفقيه وبحثه: المدلول التاريخي لاسم ونشأة القنفذة، فيما تختتم جلسات هذا الملتقى ببحث بعنوان: القنفذة ميناء البحر الأحمر 902-1345هـ لوضحى بنت عواض الرشيدي من جامعة بيشة.

وجميع هذه الأبحاث قد عُرضت على اللجنة العلمية للملتقى برئاسة الدكتور سعيد بن عبدالله القحطاني، حيث من شأنها أن توثّق تاريخ القنفذة عبر العصور المختلفة، وأن تسهم في تسليط الضوء على الأحداث التي شهدتها المحافظة وساهمت في حضورها في كتابات المؤرخين والباحثين.