الأخضر السعودي في طريق مفتوح نحو نهائيات كأس العالم

بعد الفوز على شقيقه الفلسطيني في التصفيات المشتركة

حملت أيام التوقف الدولي الأخيرة لشهر مارس 2021م البشرى للمنتخب السعودي بارتفاع فرصه وحظوظه في الوصول إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه، بعد أن اعتلى ترتيب المجموعة الآسيوية الرابعة.

في مباراة عنوانها "بدون رحمة" حسم منتخب السعودية صدارة المجموعة بعد أن أمطر شباك مرمى شقيقه الفلسطيني بخماسية نظيفة، مساء يوم الثلاثاء الماضي، على ملعب جامعة الملك سعود في الرياض ضمن منافسات المجموعة الرابعة في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

وخرج الأخضر السعودي من المباراة بالعديد من المكاسب؛ حيث حافظ على سجله خالياً من الهزائم في التصفيات المشتركة الحالية، وواصل سلسلة نتائجه الإيجابية لينفرد بصدارة مجموعته التي يستضيف بقية مبارياتها بنظام التجمع في الرياض خلال شهر يونيو المقبل، إلى جانب وصوله لانتصاره رقم 71 في تصفيات كأس العالم من 123 مباراة خاضها في سبيل الوصول إلى المونديال.

كما أن الفوز أدخل الطمأنينة على نفوس عشاقه وأظهر أنه يسير في الطريق الصحيح للوصول للمونديال، مؤكداً أنه لن يتخلف عن موعد العرس العالمي في 2022، وأن العمل الذي يقوم به المدرب الفرنسي إيرفي رينارد سيأتي بثماره في المستقبل بظل تواجد نخبة من نجوم الكرة السعودية في تشكيلة الأخضر التي تضم الخبرة وروح الشباب.

واعتلى الأخضر السعودي بهذا الفوز الثمين صدارة مجموعته الرابعة بعدما رفع رصيده إلى النقطة 11، متقدماً على نظيره منتخب أوزباكستان الذي تراجع نحو المركز الثاني برصيد تسع نقاط، فيما ظلت المراكز الأخرى في هذه المجموعة دون أي تغيير؛ حيث يحضر منتخب سنغافورة ثالثاً برصيد سبع نقاط، واليمن رابعاً بخمس نقاط، ومنتخب فلسطين في المركز الأخير برصيد أربع نقاط.

وبعد هذا الفوز ستكون الطرق المؤدية إلى كأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين مفتوحة مرة أخرى أمام الأخضر السعودي لتسجيل اسمه في قائمة المتواجدين؛ كونه يتمتع بميزة عدم الاضطرار إلى السفر لأي من مبارياته الثلاث المتبقية في التصفيات؛ حيث سيخوض مبارياته الثلاث المتبقية على أرضه في يونيو المقبل.

ويمتلك المنتخب السعودي فرصاً قوية للوصول كأول مجموعة؛ حيث إنه سيواجه سنغافورة صاحب المركز الثالث وأوزبكستان المتصدر، ونظيره اليمني رابع الترتيب في شهر يونيو القادم، وإذا تمكن من الفوز في مباراتين فسيضمن الصعود للمرحلة المقبلة، وهو ليس بأمر صعب على الأخضر؛ حيث تمكن من الفوز على أوزبكستان على أرضها بنتيجة 3/2، إذا تكرر الانتصار فسيكون المنتخب قد ضمن التواجد في المرحلة المقبلة من التصفيات، كما أنه سبق أن فاز على منتخب سنغافورة بثلاثية بيضاء.

يشار إلى أن صاحب المركز الأول في المجموعات الثمانية يتأهل إلى الدور الثالث من تصفيات كأس العالم إلى جانب أفضل أربعة فرق تحصل على المركز الثاني.

المنتخب السعودي
اعلان
الأخضر السعودي في طريق مفتوح نحو نهائيات كأس العالم
سبق

حملت أيام التوقف الدولي الأخيرة لشهر مارس 2021م البشرى للمنتخب السعودي بارتفاع فرصه وحظوظه في الوصول إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه، بعد أن اعتلى ترتيب المجموعة الآسيوية الرابعة.

في مباراة عنوانها "بدون رحمة" حسم منتخب السعودية صدارة المجموعة بعد أن أمطر شباك مرمى شقيقه الفلسطيني بخماسية نظيفة، مساء يوم الثلاثاء الماضي، على ملعب جامعة الملك سعود في الرياض ضمن منافسات المجموعة الرابعة في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

وخرج الأخضر السعودي من المباراة بالعديد من المكاسب؛ حيث حافظ على سجله خالياً من الهزائم في التصفيات المشتركة الحالية، وواصل سلسلة نتائجه الإيجابية لينفرد بصدارة مجموعته التي يستضيف بقية مبارياتها بنظام التجمع في الرياض خلال شهر يونيو المقبل، إلى جانب وصوله لانتصاره رقم 71 في تصفيات كأس العالم من 123 مباراة خاضها في سبيل الوصول إلى المونديال.

كما أن الفوز أدخل الطمأنينة على نفوس عشاقه وأظهر أنه يسير في الطريق الصحيح للوصول للمونديال، مؤكداً أنه لن يتخلف عن موعد العرس العالمي في 2022، وأن العمل الذي يقوم به المدرب الفرنسي إيرفي رينارد سيأتي بثماره في المستقبل بظل تواجد نخبة من نجوم الكرة السعودية في تشكيلة الأخضر التي تضم الخبرة وروح الشباب.

واعتلى الأخضر السعودي بهذا الفوز الثمين صدارة مجموعته الرابعة بعدما رفع رصيده إلى النقطة 11، متقدماً على نظيره منتخب أوزباكستان الذي تراجع نحو المركز الثاني برصيد تسع نقاط، فيما ظلت المراكز الأخرى في هذه المجموعة دون أي تغيير؛ حيث يحضر منتخب سنغافورة ثالثاً برصيد سبع نقاط، واليمن رابعاً بخمس نقاط، ومنتخب فلسطين في المركز الأخير برصيد أربع نقاط.

وبعد هذا الفوز ستكون الطرق المؤدية إلى كأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين مفتوحة مرة أخرى أمام الأخضر السعودي لتسجيل اسمه في قائمة المتواجدين؛ كونه يتمتع بميزة عدم الاضطرار إلى السفر لأي من مبارياته الثلاث المتبقية في التصفيات؛ حيث سيخوض مبارياته الثلاث المتبقية على أرضه في يونيو المقبل.

ويمتلك المنتخب السعودي فرصاً قوية للوصول كأول مجموعة؛ حيث إنه سيواجه سنغافورة صاحب المركز الثالث وأوزبكستان المتصدر، ونظيره اليمني رابع الترتيب في شهر يونيو القادم، وإذا تمكن من الفوز في مباراتين فسيضمن الصعود للمرحلة المقبلة، وهو ليس بأمر صعب على الأخضر؛ حيث تمكن من الفوز على أوزبكستان على أرضها بنتيجة 3/2، إذا تكرر الانتصار فسيكون المنتخب قد ضمن التواجد في المرحلة المقبلة من التصفيات، كما أنه سبق أن فاز على منتخب سنغافورة بثلاثية بيضاء.

يشار إلى أن صاحب المركز الأول في المجموعات الثمانية يتأهل إلى الدور الثالث من تصفيات كأس العالم إلى جانب أفضل أربعة فرق تحصل على المركز الثاني.

02 إبريل 2021 - 20 شعبان 1442
09:55 PM

الأخضر السعودي في طريق مفتوح نحو نهائيات كأس العالم

بعد الفوز على شقيقه الفلسطيني في التصفيات المشتركة

A A A
1
13,593

حملت أيام التوقف الدولي الأخيرة لشهر مارس 2021م البشرى للمنتخب السعودي بارتفاع فرصه وحظوظه في الوصول إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه، بعد أن اعتلى ترتيب المجموعة الآسيوية الرابعة.

في مباراة عنوانها "بدون رحمة" حسم منتخب السعودية صدارة المجموعة بعد أن أمطر شباك مرمى شقيقه الفلسطيني بخماسية نظيفة، مساء يوم الثلاثاء الماضي، على ملعب جامعة الملك سعود في الرياض ضمن منافسات المجموعة الرابعة في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

وخرج الأخضر السعودي من المباراة بالعديد من المكاسب؛ حيث حافظ على سجله خالياً من الهزائم في التصفيات المشتركة الحالية، وواصل سلسلة نتائجه الإيجابية لينفرد بصدارة مجموعته التي يستضيف بقية مبارياتها بنظام التجمع في الرياض خلال شهر يونيو المقبل، إلى جانب وصوله لانتصاره رقم 71 في تصفيات كأس العالم من 123 مباراة خاضها في سبيل الوصول إلى المونديال.

كما أن الفوز أدخل الطمأنينة على نفوس عشاقه وأظهر أنه يسير في الطريق الصحيح للوصول للمونديال، مؤكداً أنه لن يتخلف عن موعد العرس العالمي في 2022، وأن العمل الذي يقوم به المدرب الفرنسي إيرفي رينارد سيأتي بثماره في المستقبل بظل تواجد نخبة من نجوم الكرة السعودية في تشكيلة الأخضر التي تضم الخبرة وروح الشباب.

واعتلى الأخضر السعودي بهذا الفوز الثمين صدارة مجموعته الرابعة بعدما رفع رصيده إلى النقطة 11، متقدماً على نظيره منتخب أوزباكستان الذي تراجع نحو المركز الثاني برصيد تسع نقاط، فيما ظلت المراكز الأخرى في هذه المجموعة دون أي تغيير؛ حيث يحضر منتخب سنغافورة ثالثاً برصيد سبع نقاط، واليمن رابعاً بخمس نقاط، ومنتخب فلسطين في المركز الأخير برصيد أربع نقاط.

وبعد هذا الفوز ستكون الطرق المؤدية إلى كأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين مفتوحة مرة أخرى أمام الأخضر السعودي لتسجيل اسمه في قائمة المتواجدين؛ كونه يتمتع بميزة عدم الاضطرار إلى السفر لأي من مبارياته الثلاث المتبقية في التصفيات؛ حيث سيخوض مبارياته الثلاث المتبقية على أرضه في يونيو المقبل.

ويمتلك المنتخب السعودي فرصاً قوية للوصول كأول مجموعة؛ حيث إنه سيواجه سنغافورة صاحب المركز الثالث وأوزبكستان المتصدر، ونظيره اليمني رابع الترتيب في شهر يونيو القادم، وإذا تمكن من الفوز في مباراتين فسيضمن الصعود للمرحلة المقبلة، وهو ليس بأمر صعب على الأخضر؛ حيث تمكن من الفوز على أوزبكستان على أرضها بنتيجة 3/2، إذا تكرر الانتصار فسيكون المنتخب قد ضمن التواجد في المرحلة المقبلة من التصفيات، كما أنه سبق أن فاز على منتخب سنغافورة بثلاثية بيضاء.

يشار إلى أن صاحب المركز الأول في المجموعات الثمانية يتأهل إلى الدور الثالث من تصفيات كأس العالم إلى جانب أفضل أربعة فرق تحصل على المركز الثاني.