بدء تشغيل مشروع خليص لتحسين جودة المياه في مكة

يمثل منظومة بديلة في حال تعرض الأساسية لعطل فني

أعلن قطاع توزيع المياه، بدء تشغيل مشروع نقل المياه من حوض سد المرواني بخليص إلى محطة التنقية بالسد؛ وذلك وفق خططه المبنية على برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 الرامية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين؛ وفق توجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين.

وقال مدير عام خدمات المياه بالمنطقة المهندس محمد بن صالح الغامدي: مشروع نقل المياه من حوض سد المرواني بخليص إلى محطة التنقية بالسد؛ سيُسهم في توفير الأمن المائي للمحافظة؛ باعتبار أن المشروع منظومة بديلة للمنظومة الأساسية في حال تعرضها لعطل فني.

وأضاف: محافظة خليص تعتمد على الآبار حالياً لحين استكمال مشاريع إيصال المياه المحلاة الجاري العمل عليها الآن.

وأردف: قطاع توزيع المياه يمضي قدماً في وضع الآليات والتقنيات الحديثة؛ للحفاظ على الموارد المائية، وتنميتها، واستدامتها، وترشيد استخداماتها؛ لضمان استمرارية زيادة نِسَب ضخ المياه، بالإضافة إلى تنفيذ المشاريع النوعية المستدامة لمنظومتيْ المياه والخدمات البيئية بالمدن الرئيسية والمحافظات.

وتابع: يأتي ذلك ضِمن حزمة الخطط التنفيذية لمشاريع خدمية تضعها الشركة ضمن أولوياتها لرفع كفاءة الأداء والمحافظة على البيئة.

من جانبه، قال مدير وحدة أعمال جدة المهندس محمد بن أحمد الزهراني: المشروع يهدف لرفع القدرة الإنتاجية للمياه في خليص من تسعة آلاف متر مكعب يومياً إلى 14 ألف متر مكعب في اليوم، بنسبة زيادة تصل إلى 35% لتحسين مستوى جودة المياه عن طريق محطة التنقية المذكورة؛ فضلاً عن الاستفادة منه في ضبط جودة المياه المنتجة التي يتم توزيعها إلى خليص وذهبان وباقي القرى والهجر.

وعن الجانب التشغيلي لمشروع نقل المياه من سد المرواني بخليص إلى محطة التنقية بالسد؛ ذكر "الزهراني" أن منظومة المشروع تتضمن أربع مضخات رفع متنقلة لتشغيل محطة التنقية في سد المرواني.

وأضاف: المشروع سيوفر 40 ألف متر مكعب كخزن احتياطي يكفي لمدة تزيد على ثلاثة أيام، كما يمكن الاستفادة منه في حالات الطوارئ.

مكة المكرمة خليص التحول الوطني 2020 الرؤية السعودية 2030 وزارة البيئة والمياه والزراعة
اعلان
بدء تشغيل مشروع خليص لتحسين جودة المياه في مكة
سبق

أعلن قطاع توزيع المياه، بدء تشغيل مشروع نقل المياه من حوض سد المرواني بخليص إلى محطة التنقية بالسد؛ وذلك وفق خططه المبنية على برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 الرامية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين؛ وفق توجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين.

وقال مدير عام خدمات المياه بالمنطقة المهندس محمد بن صالح الغامدي: مشروع نقل المياه من حوض سد المرواني بخليص إلى محطة التنقية بالسد؛ سيُسهم في توفير الأمن المائي للمحافظة؛ باعتبار أن المشروع منظومة بديلة للمنظومة الأساسية في حال تعرضها لعطل فني.

وأضاف: محافظة خليص تعتمد على الآبار حالياً لحين استكمال مشاريع إيصال المياه المحلاة الجاري العمل عليها الآن.

وأردف: قطاع توزيع المياه يمضي قدماً في وضع الآليات والتقنيات الحديثة؛ للحفاظ على الموارد المائية، وتنميتها، واستدامتها، وترشيد استخداماتها؛ لضمان استمرارية زيادة نِسَب ضخ المياه، بالإضافة إلى تنفيذ المشاريع النوعية المستدامة لمنظومتيْ المياه والخدمات البيئية بالمدن الرئيسية والمحافظات.

وتابع: يأتي ذلك ضِمن حزمة الخطط التنفيذية لمشاريع خدمية تضعها الشركة ضمن أولوياتها لرفع كفاءة الأداء والمحافظة على البيئة.

من جانبه، قال مدير وحدة أعمال جدة المهندس محمد بن أحمد الزهراني: المشروع يهدف لرفع القدرة الإنتاجية للمياه في خليص من تسعة آلاف متر مكعب يومياً إلى 14 ألف متر مكعب في اليوم، بنسبة زيادة تصل إلى 35% لتحسين مستوى جودة المياه عن طريق محطة التنقية المذكورة؛ فضلاً عن الاستفادة منه في ضبط جودة المياه المنتجة التي يتم توزيعها إلى خليص وذهبان وباقي القرى والهجر.

وعن الجانب التشغيلي لمشروع نقل المياه من سد المرواني بخليص إلى محطة التنقية بالسد؛ ذكر "الزهراني" أن منظومة المشروع تتضمن أربع مضخات رفع متنقلة لتشغيل محطة التنقية في سد المرواني.

وأضاف: المشروع سيوفر 40 ألف متر مكعب كخزن احتياطي يكفي لمدة تزيد على ثلاثة أيام، كما يمكن الاستفادة منه في حالات الطوارئ.

15 مارس 2018 - 27 جمادى الآخر 1439
01:47 PM
اخر تعديل
02 إبريل 2018 - 16 رجب 1439
01:54 AM

بدء تشغيل مشروع خليص لتحسين جودة المياه في مكة

يمثل منظومة بديلة في حال تعرض الأساسية لعطل فني

A A A
1
5,342

أعلن قطاع توزيع المياه، بدء تشغيل مشروع نقل المياه من حوض سد المرواني بخليص إلى محطة التنقية بالسد؛ وذلك وفق خططه المبنية على برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 الرامية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين؛ وفق توجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين.

وقال مدير عام خدمات المياه بالمنطقة المهندس محمد بن صالح الغامدي: مشروع نقل المياه من حوض سد المرواني بخليص إلى محطة التنقية بالسد؛ سيُسهم في توفير الأمن المائي للمحافظة؛ باعتبار أن المشروع منظومة بديلة للمنظومة الأساسية في حال تعرضها لعطل فني.

وأضاف: محافظة خليص تعتمد على الآبار حالياً لحين استكمال مشاريع إيصال المياه المحلاة الجاري العمل عليها الآن.

وأردف: قطاع توزيع المياه يمضي قدماً في وضع الآليات والتقنيات الحديثة؛ للحفاظ على الموارد المائية، وتنميتها، واستدامتها، وترشيد استخداماتها؛ لضمان استمرارية زيادة نِسَب ضخ المياه، بالإضافة إلى تنفيذ المشاريع النوعية المستدامة لمنظومتيْ المياه والخدمات البيئية بالمدن الرئيسية والمحافظات.

وتابع: يأتي ذلك ضِمن حزمة الخطط التنفيذية لمشاريع خدمية تضعها الشركة ضمن أولوياتها لرفع كفاءة الأداء والمحافظة على البيئة.

من جانبه، قال مدير وحدة أعمال جدة المهندس محمد بن أحمد الزهراني: المشروع يهدف لرفع القدرة الإنتاجية للمياه في خليص من تسعة آلاف متر مكعب يومياً إلى 14 ألف متر مكعب في اليوم، بنسبة زيادة تصل إلى 35% لتحسين مستوى جودة المياه عن طريق محطة التنقية المذكورة؛ فضلاً عن الاستفادة منه في ضبط جودة المياه المنتجة التي يتم توزيعها إلى خليص وذهبان وباقي القرى والهجر.

وعن الجانب التشغيلي لمشروع نقل المياه من سد المرواني بخليص إلى محطة التنقية بالسد؛ ذكر "الزهراني" أن منظومة المشروع تتضمن أربع مضخات رفع متنقلة لتشغيل محطة التنقية في سد المرواني.

وأضاف: المشروع سيوفر 40 ألف متر مكعب كخزن احتياطي يكفي لمدة تزيد على ثلاثة أيام، كما يمكن الاستفادة منه في حالات الطوارئ.