خالد عبدالرحمن مُبرراً عدم التزامه بمنع التجوّل: كنت مسافراً .. كفاكم يا أصحاب "البلبلة"

قال: غادرت من الرياض ووصلت القصيم المغرب .. رجال الأمن أوفياء لخدمة دينهم ووطنهم

كشف الفنان خالد عبدالرحمن؛ تفاصيل الفيديو الذي وُثق يوم الإثنين وظهر فيه مع أحد أفراد رجال الأمن، وبرّر موقفه من عدم الالتزام بمنع التجوّل لظروف سفره، داعياً: مَن وصفهم بأصحاب "البلبلة"، إلى التوقف عن هذا.

وقال في فيديو مسجّل: "يوم الإثنين غادرت مستشفى الحرس الوطني بعد أخذ دواء الحزام الناري، وذلك قبل العصر مسافراً للقصيم، ثم صليت المغرب في بريدة بعدها استوقفتني نقطة تفتيش للحرس الوطني، واستوضحوا مني لماذا لم ألتزم بمنع التجوّل، وشرحت لهم من أين قادم والسبب ثم تجاوبوا مشكورين وهم رجال أمناء وأوفياء لخدمة دينهم ووطنهم".

واختتم: "ومن ناحية التصوير أظنه طبيعياً، وأقول لأصحاب "البلبلة": "كفاكم.. بلبلة هؤلاء رجال أمن في أداء الواجب ولا يعنيهم لا صغير ولا كبير".

خالد عبدالرحمن رجال الأمن منع التجول فيروس كورونا الجديد
اعلان
خالد عبدالرحمن مُبرراً عدم التزامه بمنع التجوّل: كنت مسافراً .. كفاكم يا أصحاب "البلبلة"
سبق

كشف الفنان خالد عبدالرحمن؛ تفاصيل الفيديو الذي وُثق يوم الإثنين وظهر فيه مع أحد أفراد رجال الأمن، وبرّر موقفه من عدم الالتزام بمنع التجوّل لظروف سفره، داعياً: مَن وصفهم بأصحاب "البلبلة"، إلى التوقف عن هذا.

وقال في فيديو مسجّل: "يوم الإثنين غادرت مستشفى الحرس الوطني بعد أخذ دواء الحزام الناري، وذلك قبل العصر مسافراً للقصيم، ثم صليت المغرب في بريدة بعدها استوقفتني نقطة تفتيش للحرس الوطني، واستوضحوا مني لماذا لم ألتزم بمنع التجوّل، وشرحت لهم من أين قادم والسبب ثم تجاوبوا مشكورين وهم رجال أمناء وأوفياء لخدمة دينهم ووطنهم".

واختتم: "ومن ناحية التصوير أظنه طبيعياً، وأقول لأصحاب "البلبلة": "كفاكم.. بلبلة هؤلاء رجال أمن في أداء الواجب ولا يعنيهم لا صغير ولا كبير".

25 مارس 2020 - 1 شعبان 1441
12:53 PM
اخر تعديل
03 إبريل 2020 - 10 شعبان 1441
11:13 PM

خالد عبدالرحمن مُبرراً عدم التزامه بمنع التجوّل: كنت مسافراً .. كفاكم يا أصحاب "البلبلة"

قال: غادرت من الرياض ووصلت القصيم المغرب .. رجال الأمن أوفياء لخدمة دينهم ووطنهم

A A A
46
85,370

كشف الفنان خالد عبدالرحمن؛ تفاصيل الفيديو الذي وُثق يوم الإثنين وظهر فيه مع أحد أفراد رجال الأمن، وبرّر موقفه من عدم الالتزام بمنع التجوّل لظروف سفره، داعياً: مَن وصفهم بأصحاب "البلبلة"، إلى التوقف عن هذا.

وقال في فيديو مسجّل: "يوم الإثنين غادرت مستشفى الحرس الوطني بعد أخذ دواء الحزام الناري، وذلك قبل العصر مسافراً للقصيم، ثم صليت المغرب في بريدة بعدها استوقفتني نقطة تفتيش للحرس الوطني، واستوضحوا مني لماذا لم ألتزم بمنع التجوّل، وشرحت لهم من أين قادم والسبب ثم تجاوبوا مشكورين وهم رجال أمناء وأوفياء لخدمة دينهم ووطنهم".

واختتم: "ومن ناحية التصوير أظنه طبيعياً، وأقول لأصحاب "البلبلة": "كفاكم.. بلبلة هؤلاء رجال أمن في أداء الواجب ولا يعنيهم لا صغير ولا كبير".