أمير الشرقية يطلع على تقرير التدريب التقني والمهني بالمنطقة خلال عام 2020

خلال لقائه "السلوم".. وتضمن تنفيذ 18 مشروعاً بقيمة مليار و200 مليون ريال

التقى أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بمكتبه بديوان الإمارة، اليوم، مدير عام التدريب والتقني والمهني بالمنطقة ، محمد بن سليمان السلوم.

ونوه أمير المنطقة الشرقية في مستهل اللقاء بالدعم الذي يشهده قطاع التدريب والتقني والمهني من لدن القيادة الرشيدة.

وأكد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية الصادرة من الجهات الصحية، وتفعيل العملية التعليمية إلكترونياً بما يضمن سلامة المدربين والمتدربين، وأهمية مواكبة متطلبات سوق العمل، والعمل على تأهيل المتدربين بالمهارات والقدرات اللازمة للانخراط في سوق العمل، وتجويد مخرجات التدريب، عبر القياس والتحسين المستمر، مشيراً لأهمية استشراف المستقبل، والتوسع في التخصصات التقنية والتي تخدم أهداف رؤية المملكة 2030، وبرامجها المتنوعة، مشيداً بالجهود التي بذلتها المؤسسة في التحول نحو التعليم الإلكتروني، متمنياً سموه لمنسوبي المؤسسة التوفيق.

واطلع أمير المنطقة الشرقية على تقرير الإدارة العامة بالمنطقة الشرقية لعام 2020م، حيث تضمن التقرير المشاريع الجاري تنفذيها وعددها 18 مشروعاً، موزعة على الدمام والأحساء والخبر والقطيف وبقيق والخفجي، بقيمة إجمالية تتجاوز مليار و200 مليون ريال، واشتمل التقرير على تدريب وتطوير 3640 من الذكور والإناث في 118 برنامجًا من خلال مركز خدمة المجتمع والتدريب المستمر، إضافة إلى تقارير إدارة السلامة والصحة المهنية وتوافقها مع اشتراطات السلامة المرورية واشتراطات السلامة بالدفاع المدني، وتوفير 5433 فرصة وظيفية للخريجين والخريجات، وإقامة 179 لقاءً ما بين معارض توظيف ومذكرات تفاهم وبرامج تهيئة لسوق العمل، وحصول الإدارة على المركز الأول بين الجهات المتعاونة في تنفيذ برامج مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني حيث تم تقديم 161 دورة تدريبية لتعزيز التعايش المجتمعي استفاد منها 7903 متدربين ومتدربات.

وتضمن التقرير ما تم إنجازه خلال فترة الجائحة والذي تضمن التدريب والعمل عن بُعد للعام التدريبي المنصرم، والإجراءات والتدابير الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا والتي شُكّلت لها لجان للأزمات والكوارث بالمنشآت التدريبية، واستفادة 30 ألف مواطن ومواطنة من مبادرة العطاء التدريبي لمنشآت التدريب الأهلي بالمنطقة وتقديم 135 برنامجًا تدريبيًا.

وقدم السلوم باسمه ونيابة عن منسوبي التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشكر والتقدير لأمير المنطقة الشرقية؛ على الدعم والمساندة والتوجيهات السديدة لبرامج ومناشط التدريب التقني والمهني بالمنطقة، وقدم له هدية تذكارية عبارة عن لوحة فنية من تصميم وتنفيذ متدربو التدريب التقني والمهني بالمنطقة.

أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز
اعلان
أمير الشرقية يطلع على تقرير التدريب التقني والمهني بالمنطقة خلال عام 2020
سبق

التقى أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بمكتبه بديوان الإمارة، اليوم، مدير عام التدريب والتقني والمهني بالمنطقة ، محمد بن سليمان السلوم.

ونوه أمير المنطقة الشرقية في مستهل اللقاء بالدعم الذي يشهده قطاع التدريب والتقني والمهني من لدن القيادة الرشيدة.

وأكد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية الصادرة من الجهات الصحية، وتفعيل العملية التعليمية إلكترونياً بما يضمن سلامة المدربين والمتدربين، وأهمية مواكبة متطلبات سوق العمل، والعمل على تأهيل المتدربين بالمهارات والقدرات اللازمة للانخراط في سوق العمل، وتجويد مخرجات التدريب، عبر القياس والتحسين المستمر، مشيراً لأهمية استشراف المستقبل، والتوسع في التخصصات التقنية والتي تخدم أهداف رؤية المملكة 2030، وبرامجها المتنوعة، مشيداً بالجهود التي بذلتها المؤسسة في التحول نحو التعليم الإلكتروني، متمنياً سموه لمنسوبي المؤسسة التوفيق.

واطلع أمير المنطقة الشرقية على تقرير الإدارة العامة بالمنطقة الشرقية لعام 2020م، حيث تضمن التقرير المشاريع الجاري تنفذيها وعددها 18 مشروعاً، موزعة على الدمام والأحساء والخبر والقطيف وبقيق والخفجي، بقيمة إجمالية تتجاوز مليار و200 مليون ريال، واشتمل التقرير على تدريب وتطوير 3640 من الذكور والإناث في 118 برنامجًا من خلال مركز خدمة المجتمع والتدريب المستمر، إضافة إلى تقارير إدارة السلامة والصحة المهنية وتوافقها مع اشتراطات السلامة المرورية واشتراطات السلامة بالدفاع المدني، وتوفير 5433 فرصة وظيفية للخريجين والخريجات، وإقامة 179 لقاءً ما بين معارض توظيف ومذكرات تفاهم وبرامج تهيئة لسوق العمل، وحصول الإدارة على المركز الأول بين الجهات المتعاونة في تنفيذ برامج مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني حيث تم تقديم 161 دورة تدريبية لتعزيز التعايش المجتمعي استفاد منها 7903 متدربين ومتدربات.

وتضمن التقرير ما تم إنجازه خلال فترة الجائحة والذي تضمن التدريب والعمل عن بُعد للعام التدريبي المنصرم، والإجراءات والتدابير الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا والتي شُكّلت لها لجان للأزمات والكوارث بالمنشآت التدريبية، واستفادة 30 ألف مواطن ومواطنة من مبادرة العطاء التدريبي لمنشآت التدريب الأهلي بالمنطقة وتقديم 135 برنامجًا تدريبيًا.

وقدم السلوم باسمه ونيابة عن منسوبي التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشكر والتقدير لأمير المنطقة الشرقية؛ على الدعم والمساندة والتوجيهات السديدة لبرامج ومناشط التدريب التقني والمهني بالمنطقة، وقدم له هدية تذكارية عبارة عن لوحة فنية من تصميم وتنفيذ متدربو التدريب التقني والمهني بالمنطقة.

14 فبراير 2021 - 2 رجب 1442
03:52 PM

أمير الشرقية يطلع على تقرير التدريب التقني والمهني بالمنطقة خلال عام 2020

خلال لقائه "السلوم".. وتضمن تنفيذ 18 مشروعاً بقيمة مليار و200 مليون ريال

A A A
0
117

التقى أمير المنطقة الشرقية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بمكتبه بديوان الإمارة، اليوم، مدير عام التدريب والتقني والمهني بالمنطقة ، محمد بن سليمان السلوم.

ونوه أمير المنطقة الشرقية في مستهل اللقاء بالدعم الذي يشهده قطاع التدريب والتقني والمهني من لدن القيادة الرشيدة.

وأكد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية الصادرة من الجهات الصحية، وتفعيل العملية التعليمية إلكترونياً بما يضمن سلامة المدربين والمتدربين، وأهمية مواكبة متطلبات سوق العمل، والعمل على تأهيل المتدربين بالمهارات والقدرات اللازمة للانخراط في سوق العمل، وتجويد مخرجات التدريب، عبر القياس والتحسين المستمر، مشيراً لأهمية استشراف المستقبل، والتوسع في التخصصات التقنية والتي تخدم أهداف رؤية المملكة 2030، وبرامجها المتنوعة، مشيداً بالجهود التي بذلتها المؤسسة في التحول نحو التعليم الإلكتروني، متمنياً سموه لمنسوبي المؤسسة التوفيق.

واطلع أمير المنطقة الشرقية على تقرير الإدارة العامة بالمنطقة الشرقية لعام 2020م، حيث تضمن التقرير المشاريع الجاري تنفذيها وعددها 18 مشروعاً، موزعة على الدمام والأحساء والخبر والقطيف وبقيق والخفجي، بقيمة إجمالية تتجاوز مليار و200 مليون ريال، واشتمل التقرير على تدريب وتطوير 3640 من الذكور والإناث في 118 برنامجًا من خلال مركز خدمة المجتمع والتدريب المستمر، إضافة إلى تقارير إدارة السلامة والصحة المهنية وتوافقها مع اشتراطات السلامة المرورية واشتراطات السلامة بالدفاع المدني، وتوفير 5433 فرصة وظيفية للخريجين والخريجات، وإقامة 179 لقاءً ما بين معارض توظيف ومذكرات تفاهم وبرامج تهيئة لسوق العمل، وحصول الإدارة على المركز الأول بين الجهات المتعاونة في تنفيذ برامج مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني حيث تم تقديم 161 دورة تدريبية لتعزيز التعايش المجتمعي استفاد منها 7903 متدربين ومتدربات.

وتضمن التقرير ما تم إنجازه خلال فترة الجائحة والذي تضمن التدريب والعمل عن بُعد للعام التدريبي المنصرم، والإجراءات والتدابير الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا والتي شُكّلت لها لجان للأزمات والكوارث بالمنشآت التدريبية، واستفادة 30 ألف مواطن ومواطنة من مبادرة العطاء التدريبي لمنشآت التدريب الأهلي بالمنطقة وتقديم 135 برنامجًا تدريبيًا.

وقدم السلوم باسمه ونيابة عن منسوبي التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشكر والتقدير لأمير المنطقة الشرقية؛ على الدعم والمساندة والتوجيهات السديدة لبرامج ومناشط التدريب التقني والمهني بالمنطقة، وقدم له هدية تذكارية عبارة عن لوحة فنية من تصميم وتنفيذ متدربو التدريب التقني والمهني بالمنطقة.