تعرف على أسعار الفنادق.. انخفاض بمكة ودبي وارتفاع بالكويت والقاهرة

وفقاً لشركة متخصصة في بحوث الرصد والاستشارات

كشفت الشركة المتخصصة في بحوث الرصد والاستشارات "ارنست يونج " عن معدلات الإشغال للغرف الفندقية بجده والتي قد شهدت ارتفاعا 4.9% في جدة، و6.8% في مكة المكرمة، و4.5% في الرياض، و6.7% في المدينة المنورة.

وأوضحت الشركة أنه ورغم الارتفاع في الإشغال إلا أن متوسط سعر الغرفة انخفض بنسبة 1.8% في جدة، و31.2% في مكة المكرمة، و9.8% في الرياض، و23.3% في المدينة المنورة.

وعلى مستوى إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة، شهدت مدينة جدة ارتفاعًا بنسبة 4.6%، فيما سجلت كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة انخفاضًا بنسبة 22.8% و15.5% على التوالي، وحافظت مدينة الرياض على مستوى ثابت من إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة.

إقليميًا، شهد سوق الضيافة في الشرق الأوسط خلال شهر سبتمبر 2017 تراجعا عاما في الأداء على مستوى معدلات الإشغال ومتوسط سعر الغرفة، مما أدى بدوره إلى تراجع أداء إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في معظم الفنادق العالمية المصنفة ضمن فئة أربع وخمس نجوم.

فقد سجلت فنادق الكويت أعلى زيادة سنوية في معدلات الإشغال بلغت 10.7 نقطة مئوية بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. كما سجلت القاهرة ارتفاعًا بنسبة 69.4% في متوسط سعر الغرفة و77.7% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة خلال شهر سبتمبر 2017 بالمقارنة مع سبتمبر 2016.

وفي الإمارات شهدت سوق الضيافة في كل من دبي وأبو ظبي انخفاضًا طفيفًا في أداء إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في شهر سبتمبر 2017.

وبالنظر إلى دبي تحديدا، سجل سوق الضيافة انخفاضًا بنسبة 18.4% في إيرادات الغرفة المتاحة متراجعة من 153 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2016 إلى 125 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2017.

وفي أبو ظبي، شهد سوق الضيافة زيادة في معدلات الإشغال بلغت 5.9 نقاط مئوية ليرتفع من 74.7% في سبتمبر 2016 إلى 80.5% في سبتمبر 2017. ومع ذلك، انخفض متوسط سعر الغرفة بنسبة 12% متراجعًا من 106 دولارات أمريكية إلى 94 دولارا أمريكيا بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، مما أدى إلى انخفاض إجمالي بنسبة 5% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة.

بينما شهدت سوق الضيافة في الكويت أعلى زيادة في معدلات الإشغال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما حققت زيادة كبيرة في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة حيث بلغت معدلات الإشغال 44.2% خلال شهر سبتمبر 2017 مقارنة مع 33.5% في شهر سبتمبر 2016. وتعرض متوسط سعر الغرفة لانخفاض طفيف بنسبة 3.3% متراجعًا من 224 دولارا أمريكيا إلى 217 دولارا أمريكيا؛ ومع ذلك، فقد شهد البلد عمومًا زيادة في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 27.6% في سبتمبر 2017 بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وفي بيروت سجلت الأسعار ارتفاعًا في جميع مؤشرات الأداء الرئيسية. وارتفع معدل الإشغال بواقع 2.6 نقاط مئوية ليصل إلى 74.1% في سبتمبر 2017 بالمقارنة مع 71.5% في سبتمبر 2016. وترافق ذلك زيادة في متوسط سعر الغرفة بنسبة 11.1% لترتفع من 150 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2016 إلى 166 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2017. الأمر الذي أدى بدوره إلى نمو بنسبة 15.2% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بزيادة من 107 دولارات أمريكية إلى 123 دولارا أمريكيا عن الفترة نفسها من العام الماضي.

كما سجلت مصر ارتفاعا ملحوظا في مؤشرات الأداء الرئيسية لسوق الضيافة حيث سجلت القاهرة زيادة في متوسط سعرالغرفة من 49 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2016 إلى 83 دولار أمريكي في شهر سبتمبر من هذا العام‘ وأدت هذه القفزة إلى زيادة إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 77.7% لترتفع من 36 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2016 إلى 64 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2017.

اعلان
تعرف على أسعار الفنادق.. انخفاض بمكة ودبي وارتفاع بالكويت والقاهرة
سبق

كشفت الشركة المتخصصة في بحوث الرصد والاستشارات "ارنست يونج " عن معدلات الإشغال للغرف الفندقية بجده والتي قد شهدت ارتفاعا 4.9% في جدة، و6.8% في مكة المكرمة، و4.5% في الرياض، و6.7% في المدينة المنورة.

وأوضحت الشركة أنه ورغم الارتفاع في الإشغال إلا أن متوسط سعر الغرفة انخفض بنسبة 1.8% في جدة، و31.2% في مكة المكرمة، و9.8% في الرياض، و23.3% في المدينة المنورة.

وعلى مستوى إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة، شهدت مدينة جدة ارتفاعًا بنسبة 4.6%، فيما سجلت كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة انخفاضًا بنسبة 22.8% و15.5% على التوالي، وحافظت مدينة الرياض على مستوى ثابت من إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة.

إقليميًا، شهد سوق الضيافة في الشرق الأوسط خلال شهر سبتمبر 2017 تراجعا عاما في الأداء على مستوى معدلات الإشغال ومتوسط سعر الغرفة، مما أدى بدوره إلى تراجع أداء إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في معظم الفنادق العالمية المصنفة ضمن فئة أربع وخمس نجوم.

فقد سجلت فنادق الكويت أعلى زيادة سنوية في معدلات الإشغال بلغت 10.7 نقطة مئوية بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. كما سجلت القاهرة ارتفاعًا بنسبة 69.4% في متوسط سعر الغرفة و77.7% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة خلال شهر سبتمبر 2017 بالمقارنة مع سبتمبر 2016.

وفي الإمارات شهدت سوق الضيافة في كل من دبي وأبو ظبي انخفاضًا طفيفًا في أداء إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في شهر سبتمبر 2017.

وبالنظر إلى دبي تحديدا، سجل سوق الضيافة انخفاضًا بنسبة 18.4% في إيرادات الغرفة المتاحة متراجعة من 153 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2016 إلى 125 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2017.

وفي أبو ظبي، شهد سوق الضيافة زيادة في معدلات الإشغال بلغت 5.9 نقاط مئوية ليرتفع من 74.7% في سبتمبر 2016 إلى 80.5% في سبتمبر 2017. ومع ذلك، انخفض متوسط سعر الغرفة بنسبة 12% متراجعًا من 106 دولارات أمريكية إلى 94 دولارا أمريكيا بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، مما أدى إلى انخفاض إجمالي بنسبة 5% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة.

بينما شهدت سوق الضيافة في الكويت أعلى زيادة في معدلات الإشغال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما حققت زيادة كبيرة في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة حيث بلغت معدلات الإشغال 44.2% خلال شهر سبتمبر 2017 مقارنة مع 33.5% في شهر سبتمبر 2016. وتعرض متوسط سعر الغرفة لانخفاض طفيف بنسبة 3.3% متراجعًا من 224 دولارا أمريكيا إلى 217 دولارا أمريكيا؛ ومع ذلك، فقد شهد البلد عمومًا زيادة في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 27.6% في سبتمبر 2017 بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وفي بيروت سجلت الأسعار ارتفاعًا في جميع مؤشرات الأداء الرئيسية. وارتفع معدل الإشغال بواقع 2.6 نقاط مئوية ليصل إلى 74.1% في سبتمبر 2017 بالمقارنة مع 71.5% في سبتمبر 2016. وترافق ذلك زيادة في متوسط سعر الغرفة بنسبة 11.1% لترتفع من 150 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2016 إلى 166 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2017. الأمر الذي أدى بدوره إلى نمو بنسبة 15.2% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بزيادة من 107 دولارات أمريكية إلى 123 دولارا أمريكيا عن الفترة نفسها من العام الماضي.

كما سجلت مصر ارتفاعا ملحوظا في مؤشرات الأداء الرئيسية لسوق الضيافة حيث سجلت القاهرة زيادة في متوسط سعرالغرفة من 49 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2016 إلى 83 دولار أمريكي في شهر سبتمبر من هذا العام‘ وأدت هذه القفزة إلى زيادة إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 77.7% لترتفع من 36 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2016 إلى 64 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2017.

29 نوفمبر 2017 - 11 ربيع الأول 1439
07:14 PM

تعرف على أسعار الفنادق.. انخفاض بمكة ودبي وارتفاع بالكويت والقاهرة

وفقاً لشركة متخصصة في بحوث الرصد والاستشارات

A A A
6
26,706

كشفت الشركة المتخصصة في بحوث الرصد والاستشارات "ارنست يونج " عن معدلات الإشغال للغرف الفندقية بجده والتي قد شهدت ارتفاعا 4.9% في جدة، و6.8% في مكة المكرمة، و4.5% في الرياض، و6.7% في المدينة المنورة.

وأوضحت الشركة أنه ورغم الارتفاع في الإشغال إلا أن متوسط سعر الغرفة انخفض بنسبة 1.8% في جدة، و31.2% في مكة المكرمة، و9.8% في الرياض، و23.3% في المدينة المنورة.

وعلى مستوى إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة، شهدت مدينة جدة ارتفاعًا بنسبة 4.6%، فيما سجلت كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة انخفاضًا بنسبة 22.8% و15.5% على التوالي، وحافظت مدينة الرياض على مستوى ثابت من إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة.

إقليميًا، شهد سوق الضيافة في الشرق الأوسط خلال شهر سبتمبر 2017 تراجعا عاما في الأداء على مستوى معدلات الإشغال ومتوسط سعر الغرفة، مما أدى بدوره إلى تراجع أداء إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في معظم الفنادق العالمية المصنفة ضمن فئة أربع وخمس نجوم.

فقد سجلت فنادق الكويت أعلى زيادة سنوية في معدلات الإشغال بلغت 10.7 نقطة مئوية بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. كما سجلت القاهرة ارتفاعًا بنسبة 69.4% في متوسط سعر الغرفة و77.7% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة خلال شهر سبتمبر 2017 بالمقارنة مع سبتمبر 2016.

وفي الإمارات شهدت سوق الضيافة في كل من دبي وأبو ظبي انخفاضًا طفيفًا في أداء إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في شهر سبتمبر 2017.

وبالنظر إلى دبي تحديدا، سجل سوق الضيافة انخفاضًا بنسبة 18.4% في إيرادات الغرفة المتاحة متراجعة من 153 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2016 إلى 125 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2017.

وفي أبو ظبي، شهد سوق الضيافة زيادة في معدلات الإشغال بلغت 5.9 نقاط مئوية ليرتفع من 74.7% في سبتمبر 2016 إلى 80.5% في سبتمبر 2017. ومع ذلك، انخفض متوسط سعر الغرفة بنسبة 12% متراجعًا من 106 دولارات أمريكية إلى 94 دولارا أمريكيا بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، مما أدى إلى انخفاض إجمالي بنسبة 5% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة.

بينما شهدت سوق الضيافة في الكويت أعلى زيادة في معدلات الإشغال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما حققت زيادة كبيرة في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة حيث بلغت معدلات الإشغال 44.2% خلال شهر سبتمبر 2017 مقارنة مع 33.5% في شهر سبتمبر 2016. وتعرض متوسط سعر الغرفة لانخفاض طفيف بنسبة 3.3% متراجعًا من 224 دولارا أمريكيا إلى 217 دولارا أمريكيا؛ ومع ذلك، فقد شهد البلد عمومًا زيادة في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 27.6% في سبتمبر 2017 بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وفي بيروت سجلت الأسعار ارتفاعًا في جميع مؤشرات الأداء الرئيسية. وارتفع معدل الإشغال بواقع 2.6 نقاط مئوية ليصل إلى 74.1% في سبتمبر 2017 بالمقارنة مع 71.5% في سبتمبر 2016. وترافق ذلك زيادة في متوسط سعر الغرفة بنسبة 11.1% لترتفع من 150 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2016 إلى 166 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2017. الأمر الذي أدى بدوره إلى نمو بنسبة 15.2% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بزيادة من 107 دولارات أمريكية إلى 123 دولارا أمريكيا عن الفترة نفسها من العام الماضي.

كما سجلت مصر ارتفاعا ملحوظا في مؤشرات الأداء الرئيسية لسوق الضيافة حيث سجلت القاهرة زيادة في متوسط سعرالغرفة من 49 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2016 إلى 83 دولار أمريكي في شهر سبتمبر من هذا العام‘ وأدت هذه القفزة إلى زيادة إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 77.7% لترتفع من 36 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2016 إلى 64 دولارا أمريكيا في سبتمبر 2017.