"ابن سعيدان" الأسرع في المرحلة الأولى لرالي العُلا نيوم

بدأت من "الرفيعة" وانتهت في "قرية عين" طول 212 كيلومتراً

نجح السائق السعودي ياسر بن سعيدان على متن سيارته "الميني" في فرض اسمه على رأس جدول الأوقات، وذلك في المرحلة الأولى "العُلا – 1" من رالي العُلا نيوم التي انطلقت اليوم ، وبدأت من "الرفيعة" وانتهت في "قرية عين"، حول محافظة العُلا، بطول 212 كيلومتراً.
وأنهى ابن سعيدان هذه المرحلة خلال 1:47:08 ساعة، ثم الإماراتي الشيخ خالد بن فيصل القاسمي "بيجو"، بفارقٍ يقل عن أربع دقائق، رغم المشاكل الملاحية التي واجهها.
واكتفى السعودي يزيد بن مُحمَّد الراجحي على متن سيارته "تويوتا"، والفائز بلقب الجولة الماضية في رالي القصيم، بالوُصول ثالثًا، حيث عانى جُملةً من المشاكل, ولكن لا يزال الراجحي ضمن دائرة المُنافسين مع تأخره بـ 6:24 دقائق فقط عن ابن سعيدان المتصدر، وتعهَّد بالسعي لتعويض هذا الفارق في المراحل المُقبلة.
وفور انتهاء المرحلة الأولى، صرح الشيخ القاسمي قائلاً: "سارت الأمور على ما يُرام معنا، إلا أننا تُهنا عن المسار عند الكيلو 47 داخل المرحلة، وخسرنا بعض الوقت، لكن نجحنا بالعودة للمسار الصحيح ومُواصلة القيادة بسُرعة لتعويض الوقت الذي خسرناه".
وعن السائق الإسباني فِرناندو ألونسو "تويوتا" فقد سجَّل نتيجةً جيدةً بإنهائه مرحلة اليوم رابعًا، رغم مُنافسته بين سائقين كبار لهم خبرةٌ بالراليات الصحراوية، مما يُشير إلى أن "الماتادور" يتعلَّمُ دروسه جيدًا خارج الحلبات، وأكمل السائق السعودي عيسى الدوسري "نيسان" ترتيب المراكز الخمسة الأولى.
وقال ألونسو بعد نهاية المرحلة: "كان اليوم جميلًا رغم أنه كان طويلًا بمسافة أكثر من 200 كيلومتر، والجيّد فيه أننا لم نُواجه مشاكلَ تُذكر على غرار ما حصل معنا في جنوب إفريقيا والمغرب، وهذا أمرٌ مُهمٌ للغاية من أجل الاستعدادات والتحضيرات لرالي داكار، والتقدُّم في البرنامج المُتبَّع واكتساب خبرة قيِّمة".
وأضاف: "مع اكتسابي للثقة سأعمل غدًا على رفع وتيرة أدائي، ولقد أُعجبتُ كثيرًا بالمناظر الخلّابة في المنطقة وحول المسار، وكان من الرائع رُؤيتها، وعلى العُموم كان اليوم المنشود، بلا مشاكل وعمل مُستمر".
وأنهى السائق السعودي يوسف السويدي "نيسّان" مرحلة اليوم أولًا في فئة سيارات الإنتاج التجاري المُتسلسل "تي 2"، والـ 14 في الترتيب العام، بتوقيت 2:18:30 ساعَتَيْن، في حين كان صالح السيف الأول في فئة العربات الصحراوية الخفيفة "باغي" "تي 3"، بتوقيت 2:20:17 ساعَتَيْن، واحتل المركز الـ 15 في الترتيب العام.
وفي فئة الدرّاجات النارية العادية، تصدَّر الدرّاج السعودي مشعل الغُنيم "كاي تي أم" نتائج مرحلة اليوم، بتوقيت 3:07:42 ساعات، ثم السعوديان محمد العُريني وعبدالله الهلال، وكلاهما يُشاركان على درّاجات هوندا ، أما في فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات "كواد"، فتصدرَّها الدرّاج السعودي عبدالمجيد الخُليفي بتوقيت 2:59:30 ساعَتَيْن، تلاه السعوديان رياض العُريفان وسُفيان العُمَر، وجميعهم يمتطون "كواد" ياماها.
ويخوض السائقون المرحلة الخاصة الثانية "العُلا – 2"، وطولها 212 كيلومتراً غداً الخميس السابع من نوفمبر، في نفس مسار الرحلة الأولى تبدأ في "الرفيعة" وتنتهي في "قرية عين".

رالي العُلا نيوم الرفيعة قرية عين
اعلان
"ابن سعيدان" الأسرع في المرحلة الأولى لرالي العُلا نيوم
سبق

نجح السائق السعودي ياسر بن سعيدان على متن سيارته "الميني" في فرض اسمه على رأس جدول الأوقات، وذلك في المرحلة الأولى "العُلا – 1" من رالي العُلا نيوم التي انطلقت اليوم ، وبدأت من "الرفيعة" وانتهت في "قرية عين"، حول محافظة العُلا، بطول 212 كيلومتراً.
وأنهى ابن سعيدان هذه المرحلة خلال 1:47:08 ساعة، ثم الإماراتي الشيخ خالد بن فيصل القاسمي "بيجو"، بفارقٍ يقل عن أربع دقائق، رغم المشاكل الملاحية التي واجهها.
واكتفى السعودي يزيد بن مُحمَّد الراجحي على متن سيارته "تويوتا"، والفائز بلقب الجولة الماضية في رالي القصيم، بالوُصول ثالثًا، حيث عانى جُملةً من المشاكل, ولكن لا يزال الراجحي ضمن دائرة المُنافسين مع تأخره بـ 6:24 دقائق فقط عن ابن سعيدان المتصدر، وتعهَّد بالسعي لتعويض هذا الفارق في المراحل المُقبلة.
وفور انتهاء المرحلة الأولى، صرح الشيخ القاسمي قائلاً: "سارت الأمور على ما يُرام معنا، إلا أننا تُهنا عن المسار عند الكيلو 47 داخل المرحلة، وخسرنا بعض الوقت، لكن نجحنا بالعودة للمسار الصحيح ومُواصلة القيادة بسُرعة لتعويض الوقت الذي خسرناه".
وعن السائق الإسباني فِرناندو ألونسو "تويوتا" فقد سجَّل نتيجةً جيدةً بإنهائه مرحلة اليوم رابعًا، رغم مُنافسته بين سائقين كبار لهم خبرةٌ بالراليات الصحراوية، مما يُشير إلى أن "الماتادور" يتعلَّمُ دروسه جيدًا خارج الحلبات، وأكمل السائق السعودي عيسى الدوسري "نيسان" ترتيب المراكز الخمسة الأولى.
وقال ألونسو بعد نهاية المرحلة: "كان اليوم جميلًا رغم أنه كان طويلًا بمسافة أكثر من 200 كيلومتر، والجيّد فيه أننا لم نُواجه مشاكلَ تُذكر على غرار ما حصل معنا في جنوب إفريقيا والمغرب، وهذا أمرٌ مُهمٌ للغاية من أجل الاستعدادات والتحضيرات لرالي داكار، والتقدُّم في البرنامج المُتبَّع واكتساب خبرة قيِّمة".
وأضاف: "مع اكتسابي للثقة سأعمل غدًا على رفع وتيرة أدائي، ولقد أُعجبتُ كثيرًا بالمناظر الخلّابة في المنطقة وحول المسار، وكان من الرائع رُؤيتها، وعلى العُموم كان اليوم المنشود، بلا مشاكل وعمل مُستمر".
وأنهى السائق السعودي يوسف السويدي "نيسّان" مرحلة اليوم أولًا في فئة سيارات الإنتاج التجاري المُتسلسل "تي 2"، والـ 14 في الترتيب العام، بتوقيت 2:18:30 ساعَتَيْن، في حين كان صالح السيف الأول في فئة العربات الصحراوية الخفيفة "باغي" "تي 3"، بتوقيت 2:20:17 ساعَتَيْن، واحتل المركز الـ 15 في الترتيب العام.
وفي فئة الدرّاجات النارية العادية، تصدَّر الدرّاج السعودي مشعل الغُنيم "كاي تي أم" نتائج مرحلة اليوم، بتوقيت 3:07:42 ساعات، ثم السعوديان محمد العُريني وعبدالله الهلال، وكلاهما يُشاركان على درّاجات هوندا ، أما في فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات "كواد"، فتصدرَّها الدرّاج السعودي عبدالمجيد الخُليفي بتوقيت 2:59:30 ساعَتَيْن، تلاه السعوديان رياض العُريفان وسُفيان العُمَر، وجميعهم يمتطون "كواد" ياماها.
ويخوض السائقون المرحلة الخاصة الثانية "العُلا – 2"، وطولها 212 كيلومتراً غداً الخميس السابع من نوفمبر، في نفس مسار الرحلة الأولى تبدأ في "الرفيعة" وتنتهي في "قرية عين".

06 نوفمبر 2019 - 9 ربيع الأول 1441
06:43 PM

"ابن سعيدان" الأسرع في المرحلة الأولى لرالي العُلا نيوم

بدأت من "الرفيعة" وانتهت في "قرية عين" طول 212 كيلومتراً

A A A
1
4,637

نجح السائق السعودي ياسر بن سعيدان على متن سيارته "الميني" في فرض اسمه على رأس جدول الأوقات، وذلك في المرحلة الأولى "العُلا – 1" من رالي العُلا نيوم التي انطلقت اليوم ، وبدأت من "الرفيعة" وانتهت في "قرية عين"، حول محافظة العُلا، بطول 212 كيلومتراً.
وأنهى ابن سعيدان هذه المرحلة خلال 1:47:08 ساعة، ثم الإماراتي الشيخ خالد بن فيصل القاسمي "بيجو"، بفارقٍ يقل عن أربع دقائق، رغم المشاكل الملاحية التي واجهها.
واكتفى السعودي يزيد بن مُحمَّد الراجحي على متن سيارته "تويوتا"، والفائز بلقب الجولة الماضية في رالي القصيم، بالوُصول ثالثًا، حيث عانى جُملةً من المشاكل, ولكن لا يزال الراجحي ضمن دائرة المُنافسين مع تأخره بـ 6:24 دقائق فقط عن ابن سعيدان المتصدر، وتعهَّد بالسعي لتعويض هذا الفارق في المراحل المُقبلة.
وفور انتهاء المرحلة الأولى، صرح الشيخ القاسمي قائلاً: "سارت الأمور على ما يُرام معنا، إلا أننا تُهنا عن المسار عند الكيلو 47 داخل المرحلة، وخسرنا بعض الوقت، لكن نجحنا بالعودة للمسار الصحيح ومُواصلة القيادة بسُرعة لتعويض الوقت الذي خسرناه".
وعن السائق الإسباني فِرناندو ألونسو "تويوتا" فقد سجَّل نتيجةً جيدةً بإنهائه مرحلة اليوم رابعًا، رغم مُنافسته بين سائقين كبار لهم خبرةٌ بالراليات الصحراوية، مما يُشير إلى أن "الماتادور" يتعلَّمُ دروسه جيدًا خارج الحلبات، وأكمل السائق السعودي عيسى الدوسري "نيسان" ترتيب المراكز الخمسة الأولى.
وقال ألونسو بعد نهاية المرحلة: "كان اليوم جميلًا رغم أنه كان طويلًا بمسافة أكثر من 200 كيلومتر، والجيّد فيه أننا لم نُواجه مشاكلَ تُذكر على غرار ما حصل معنا في جنوب إفريقيا والمغرب، وهذا أمرٌ مُهمٌ للغاية من أجل الاستعدادات والتحضيرات لرالي داكار، والتقدُّم في البرنامج المُتبَّع واكتساب خبرة قيِّمة".
وأضاف: "مع اكتسابي للثقة سأعمل غدًا على رفع وتيرة أدائي، ولقد أُعجبتُ كثيرًا بالمناظر الخلّابة في المنطقة وحول المسار، وكان من الرائع رُؤيتها، وعلى العُموم كان اليوم المنشود، بلا مشاكل وعمل مُستمر".
وأنهى السائق السعودي يوسف السويدي "نيسّان" مرحلة اليوم أولًا في فئة سيارات الإنتاج التجاري المُتسلسل "تي 2"، والـ 14 في الترتيب العام، بتوقيت 2:18:30 ساعَتَيْن، في حين كان صالح السيف الأول في فئة العربات الصحراوية الخفيفة "باغي" "تي 3"، بتوقيت 2:20:17 ساعَتَيْن، واحتل المركز الـ 15 في الترتيب العام.
وفي فئة الدرّاجات النارية العادية، تصدَّر الدرّاج السعودي مشعل الغُنيم "كاي تي أم" نتائج مرحلة اليوم، بتوقيت 3:07:42 ساعات، ثم السعوديان محمد العُريني وعبدالله الهلال، وكلاهما يُشاركان على درّاجات هوندا ، أما في فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات "كواد"، فتصدرَّها الدرّاج السعودي عبدالمجيد الخُليفي بتوقيت 2:59:30 ساعَتَيْن، تلاه السعوديان رياض العُريفان وسُفيان العُمَر، وجميعهم يمتطون "كواد" ياماها.
ويخوض السائقون المرحلة الخاصة الثانية "العُلا – 2"، وطولها 212 كيلومتراً غداً الخميس السابع من نوفمبر، في نفس مسار الرحلة الأولى تبدأ في "الرفيعة" وتنتهي في "قرية عين".