بعد أكثر من 80 يومًا.. العثور على "صالح الشهابي" مفقود المظيلف بصحة جيدة

شاهده أحد رجال الأمن بالحرم.. وذووه: شكراً لـ"سبق"

عثر أحد رجال الأمن بالحرم المكي الشريف على الشاب "صالح إبراهيم الشهابي"، مفقود مركز المظيلف وهو بصحة جيدة، بعد فَقْده منذ أكثر من 80 يوماً، وتحديداً في نهاية شهر ذي الحجة من العام الماضي (1442/12/20هـ) وفي ظروف غامضة، بعد خروجه من منزله بمركز المظيلف على بعد 45 كلم شمال القنفذة، ومعاناته من اعتلالات نفسية وعرج بإحدى قدميه، كل ذلك كان وسط قلق أمه التي تعاني مرضاً في القلب وذويه بشأن مصيره.

وتبين التفاصيل أن أحد رجال الأمن في مكة المكرمة تمكن من التعرف على المواطن المفقود (صالح)، الذي عُرف إعلامياً بـ"مفقود المظيلف"، بعد أن شاهد صورته على صحيفة "سبق"، عقب نشر إعلان فقدانه لأكثر من مرة، أثناء بحث أسرته عنه.

من جانبه، عبّر "علي العيافي"، أحد أقارب المفقود، لصحيفة "سبق"، عن فرحته وفرحة عائلته بعودة قريبه "صالح" بعد هذا الغياب.

وبين "العيافي" لـ"سبق" أنه -بحمد الله تعالى- تم العثور على "صالح" بالمسجد الحرام وهو بصحة جيدة، حينما شاهده أحد رجال الأمن الذي يعمل بالحرم المكي الشريف ليذهب بالقرب منه ويتأكد من صورته بعد أن شاهدها سابقاً، ليبلغ الجهات المعنية المختصة عن أمره، ويتم التواصل مع أسرته، وإبلاغهم بالعثور عليه، ومن ثم تسليمه لهم بمركز المظيلف.

وقدم ذووه شكرهم لجميع مَن شارك في البحث عن ابنهم، مثمنين دور "صحيفة سبق" وطاقمها في النشر والاهتمام، ولرئيس تحريرها لاهتمامه الشخصي بموضوع غياب ابنهم، مؤكدين أن "سبق" سباقة دائماً في خدمة المجتمع دون تردد أو تسويف، مقدمين شكرهم كذلك للجهات المعنية المختصة على جهودهم واهتمامهم.

وكانت "سبق" تناولت قضية اختفاء "الشهابي"؛ ومناشدة أسرته لقرّاء ومتابعي الصحيفة للمساعدة في الإبلاغ عند مشاهدته؛ وجرى النشر عن الموضوع أكثر من مرة.

"الشهابي" مفقود بالمظيلف منذ 9 أيام.. وأسرته تُناشد البحث عنه على أحر من الجمر.. أسرة "الشهابي" تحلم بعودته بعد غياب 20 يوماً
اعلان
بعد أكثر من 80 يومًا.. العثور على "صالح الشهابي" مفقود المظيلف بصحة جيدة
سبق

عثر أحد رجال الأمن بالحرم المكي الشريف على الشاب "صالح إبراهيم الشهابي"، مفقود مركز المظيلف وهو بصحة جيدة، بعد فَقْده منذ أكثر من 80 يوماً، وتحديداً في نهاية شهر ذي الحجة من العام الماضي (1442/12/20هـ) وفي ظروف غامضة، بعد خروجه من منزله بمركز المظيلف على بعد 45 كلم شمال القنفذة، ومعاناته من اعتلالات نفسية وعرج بإحدى قدميه، كل ذلك كان وسط قلق أمه التي تعاني مرضاً في القلب وذويه بشأن مصيره.

وتبين التفاصيل أن أحد رجال الأمن في مكة المكرمة تمكن من التعرف على المواطن المفقود (صالح)، الذي عُرف إعلامياً بـ"مفقود المظيلف"، بعد أن شاهد صورته على صحيفة "سبق"، عقب نشر إعلان فقدانه لأكثر من مرة، أثناء بحث أسرته عنه.

من جانبه، عبّر "علي العيافي"، أحد أقارب المفقود، لصحيفة "سبق"، عن فرحته وفرحة عائلته بعودة قريبه "صالح" بعد هذا الغياب.

وبين "العيافي" لـ"سبق" أنه -بحمد الله تعالى- تم العثور على "صالح" بالمسجد الحرام وهو بصحة جيدة، حينما شاهده أحد رجال الأمن الذي يعمل بالحرم المكي الشريف ليذهب بالقرب منه ويتأكد من صورته بعد أن شاهدها سابقاً، ليبلغ الجهات المعنية المختصة عن أمره، ويتم التواصل مع أسرته، وإبلاغهم بالعثور عليه، ومن ثم تسليمه لهم بمركز المظيلف.

وقدم ذووه شكرهم لجميع مَن شارك في البحث عن ابنهم، مثمنين دور "صحيفة سبق" وطاقمها في النشر والاهتمام، ولرئيس تحريرها لاهتمامه الشخصي بموضوع غياب ابنهم، مؤكدين أن "سبق" سباقة دائماً في خدمة المجتمع دون تردد أو تسويف، مقدمين شكرهم كذلك للجهات المعنية المختصة على جهودهم واهتمامهم.

وكانت "سبق" تناولت قضية اختفاء "الشهابي"؛ ومناشدة أسرته لقرّاء ومتابعي الصحيفة للمساعدة في الإبلاغ عند مشاهدته؛ وجرى النشر عن الموضوع أكثر من مرة.

21 أكتوبر 2021 - 15 ربيع الأول 1443
11:42 PM
اخر تعديل
20 نوفمبر 2021 - 15 ربيع الآخر 1443
04:03 PM

بعد أكثر من 80 يومًا.. العثور على "صالح الشهابي" مفقود المظيلف بصحة جيدة

شاهده أحد رجال الأمن بالحرم.. وذووه: شكراً لـ"سبق"

A A A
4
19,438

عثر أحد رجال الأمن بالحرم المكي الشريف على الشاب "صالح إبراهيم الشهابي"، مفقود مركز المظيلف وهو بصحة جيدة، بعد فَقْده منذ أكثر من 80 يوماً، وتحديداً في نهاية شهر ذي الحجة من العام الماضي (1442/12/20هـ) وفي ظروف غامضة، بعد خروجه من منزله بمركز المظيلف على بعد 45 كلم شمال القنفذة، ومعاناته من اعتلالات نفسية وعرج بإحدى قدميه، كل ذلك كان وسط قلق أمه التي تعاني مرضاً في القلب وذويه بشأن مصيره.

وتبين التفاصيل أن أحد رجال الأمن في مكة المكرمة تمكن من التعرف على المواطن المفقود (صالح)، الذي عُرف إعلامياً بـ"مفقود المظيلف"، بعد أن شاهد صورته على صحيفة "سبق"، عقب نشر إعلان فقدانه لأكثر من مرة، أثناء بحث أسرته عنه.

من جانبه، عبّر "علي العيافي"، أحد أقارب المفقود، لصحيفة "سبق"، عن فرحته وفرحة عائلته بعودة قريبه "صالح" بعد هذا الغياب.

وبين "العيافي" لـ"سبق" أنه -بحمد الله تعالى- تم العثور على "صالح" بالمسجد الحرام وهو بصحة جيدة، حينما شاهده أحد رجال الأمن الذي يعمل بالحرم المكي الشريف ليذهب بالقرب منه ويتأكد من صورته بعد أن شاهدها سابقاً، ليبلغ الجهات المعنية المختصة عن أمره، ويتم التواصل مع أسرته، وإبلاغهم بالعثور عليه، ومن ثم تسليمه لهم بمركز المظيلف.

وقدم ذووه شكرهم لجميع مَن شارك في البحث عن ابنهم، مثمنين دور "صحيفة سبق" وطاقمها في النشر والاهتمام، ولرئيس تحريرها لاهتمامه الشخصي بموضوع غياب ابنهم، مؤكدين أن "سبق" سباقة دائماً في خدمة المجتمع دون تردد أو تسويف، مقدمين شكرهم كذلك للجهات المعنية المختصة على جهودهم واهتمامهم.

وكانت "سبق" تناولت قضية اختفاء "الشهابي"؛ ومناشدة أسرته لقرّاء ومتابعي الصحيفة للمساعدة في الإبلاغ عند مشاهدته؛ وجرى النشر عن الموضوع أكثر من مرة.