أمير الشرقية ينوه بالدور المحوري للقطاع الخاص في تحقيق رؤية المملكة

خلال حفل استقبال غرفة المنطقة لرجال الأعمال الذي شهد حضوراً لافتاً

شهد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز مساء أمس الثلاثاء حفل استقبال غرفة الشرقية السنوي لرجال الأعمال، بفندق الشيراتون بالدمام.

ونوه الأمير سعود بن نايف بالدور المهم والمحوري للقطاع الخاص في تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠، مبيناً أن هذه اللقاءات التي تجمع مختلف القطاعات تسهم في فهم أعمق لمتطلبات المرحلة، وتسهم في إيجاد تفاهم مشترك من أجل التكامل بين القطاعين العام والخاص، كما أنها مناسبة يكرم فيها من كان لهم قصب السبق في تطوير وتحفيز القطاع الخاص.

وشهد الحفل حضوراً لافتاً من رجال أعمال المنطقة الشرقية، ومسؤولين حكوميين، ونخبة من المهتمين والأكاديميين المختصين في الشأن الاقتصادي، الذين عبروا عن سعادتهم بحضور الحفل السنوي، وأشاروا إلى أن الحفل كان بمثابة فرصة للالتقاء والتواصل بين بعضهم البعض.

وكان الحفل قد شهد تكريماً من قبل أمير الشرقية، للأمناء والنواب السابقين والحاليين ممن أضاءت جهودهم منارة غرفة الشرقية على امتداد تاريخها.

ومن جانبه، أكد رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، أن حفل العام جاء في ظل ما تشهده المملكة من تغيـرات جوهرية في منظومة الاقتصاد الوطني ومنح القطاع الخاص جزءاً كبيراً من المسؤولية، مؤكداً أنه تتويجاً لعام كامل من عمر القطاع الخاص بالمنطقة في خدمة الاقتصاد الوطني.

وأكد "الخالدي" أن الغرفة وانطلاقاً من مسؤوليتها تجاه تطوير وتنمية الحركة الاقتصادية في المنطقة وتفعيل دور قطاع الأعمال فيها، وضعت كل أصحاب الأعمال هدفاً للارتقاء بهم؛ ليكونوا على قدر المسؤولية الاقتصادية في تحقيق الأهداف والتطلعات.

أمير الشرقية نائب أمير الشرقية غرفة الشرقية
اعلان
أمير الشرقية ينوه بالدور المحوري للقطاع الخاص في تحقيق رؤية المملكة
سبق

شهد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز مساء أمس الثلاثاء حفل استقبال غرفة الشرقية السنوي لرجال الأعمال، بفندق الشيراتون بالدمام.

ونوه الأمير سعود بن نايف بالدور المهم والمحوري للقطاع الخاص في تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠، مبيناً أن هذه اللقاءات التي تجمع مختلف القطاعات تسهم في فهم أعمق لمتطلبات المرحلة، وتسهم في إيجاد تفاهم مشترك من أجل التكامل بين القطاعين العام والخاص، كما أنها مناسبة يكرم فيها من كان لهم قصب السبق في تطوير وتحفيز القطاع الخاص.

وشهد الحفل حضوراً لافتاً من رجال أعمال المنطقة الشرقية، ومسؤولين حكوميين، ونخبة من المهتمين والأكاديميين المختصين في الشأن الاقتصادي، الذين عبروا عن سعادتهم بحضور الحفل السنوي، وأشاروا إلى أن الحفل كان بمثابة فرصة للالتقاء والتواصل بين بعضهم البعض.

وكان الحفل قد شهد تكريماً من قبل أمير الشرقية، للأمناء والنواب السابقين والحاليين ممن أضاءت جهودهم منارة غرفة الشرقية على امتداد تاريخها.

ومن جانبه، أكد رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، أن حفل العام جاء في ظل ما تشهده المملكة من تغيـرات جوهرية في منظومة الاقتصاد الوطني ومنح القطاع الخاص جزءاً كبيراً من المسؤولية، مؤكداً أنه تتويجاً لعام كامل من عمر القطاع الخاص بالمنطقة في خدمة الاقتصاد الوطني.

وأكد "الخالدي" أن الغرفة وانطلاقاً من مسؤوليتها تجاه تطوير وتنمية الحركة الاقتصادية في المنطقة وتفعيل دور قطاع الأعمال فيها، وضعت كل أصحاب الأعمال هدفاً للارتقاء بهم؛ ليكونوا على قدر المسؤولية الاقتصادية في تحقيق الأهداف والتطلعات.

13 نوفمبر 2019 - 16 ربيع الأول 1441
07:03 PM

أمير الشرقية ينوه بالدور المحوري للقطاع الخاص في تحقيق رؤية المملكة

خلال حفل استقبال غرفة المنطقة لرجال الأعمال الذي شهد حضوراً لافتاً

A A A
0
127

شهد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ونائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز مساء أمس الثلاثاء حفل استقبال غرفة الشرقية السنوي لرجال الأعمال، بفندق الشيراتون بالدمام.

ونوه الأمير سعود بن نايف بالدور المهم والمحوري للقطاع الخاص في تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠، مبيناً أن هذه اللقاءات التي تجمع مختلف القطاعات تسهم في فهم أعمق لمتطلبات المرحلة، وتسهم في إيجاد تفاهم مشترك من أجل التكامل بين القطاعين العام والخاص، كما أنها مناسبة يكرم فيها من كان لهم قصب السبق في تطوير وتحفيز القطاع الخاص.

وشهد الحفل حضوراً لافتاً من رجال أعمال المنطقة الشرقية، ومسؤولين حكوميين، ونخبة من المهتمين والأكاديميين المختصين في الشأن الاقتصادي، الذين عبروا عن سعادتهم بحضور الحفل السنوي، وأشاروا إلى أن الحفل كان بمثابة فرصة للالتقاء والتواصل بين بعضهم البعض.

وكان الحفل قد شهد تكريماً من قبل أمير الشرقية، للأمناء والنواب السابقين والحاليين ممن أضاءت جهودهم منارة غرفة الشرقية على امتداد تاريخها.

ومن جانبه، أكد رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، أن حفل العام جاء في ظل ما تشهده المملكة من تغيـرات جوهرية في منظومة الاقتصاد الوطني ومنح القطاع الخاص جزءاً كبيراً من المسؤولية، مؤكداً أنه تتويجاً لعام كامل من عمر القطاع الخاص بالمنطقة في خدمة الاقتصاد الوطني.

وأكد "الخالدي" أن الغرفة وانطلاقاً من مسؤوليتها تجاه تطوير وتنمية الحركة الاقتصادية في المنطقة وتفعيل دور قطاع الأعمال فيها، وضعت كل أصحاب الأعمال هدفاً للارتقاء بهم؛ ليكونوا على قدر المسؤولية الاقتصادية في تحقيق الأهداف والتطلعات.