"غرفة الرياض" تعلن نتائج انتخابات الدورة الثامنة عشرة وتسجل مشاركة قياسية

اقترع فيها أكثر من 76 ألف ناخب عبر التصويت الإلكتروني

أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات مجلس إدارة غرفة الرياض في دورته الثامنة عشرة، عن نتائج الانتخابات التي تمت خلال الفترة 11- 13 فبراير 2020، والتي أجريت عبر التصويت الإلكتروني، وشهدت قفزة غير مسبوقة، وارتفاعًا في نسب التصويت والمشاركة لأول مرة في المملكة.

وبلغ إجمالي عدد الأصوات 76.668 صوتًا؛ منها 42.112 صوتًا من فئة التجار و34.556 صوتًا من فئة الصناع.

كما بلغ عدد الأفراد المصوتين المشاركين 32.953 ناخبًا وناخبة؛ بينما سجلت الدورة السابقة مشاركة 10.414 ناخبًا وناخبة؛ وبذلك تحقق انتخابات غرفة الرياض ارتفاعًا في نسبة المشاركة قدره 216% مقارنة بالدورة السابقة.

وجاءت هذه الزيادة نتيجة نمو السجلات التجارية بمدينة الرياض في مختلف الأنشطة والقطاعات التجارية والاستثمارية، إضافة إلى تمكين المصوت الفرد من التصويت لأربعة مرشحين؛ اثنان من كل فئة بعد أن كان التصويت يقتصر على مرشح واحد لكل فئة.

وأسهم إقرار وزارة التجارة والاستثمار لآلية التصويت الإلكتروني "عن بعد"، في انتخابات مجالس إدارات الغرف التجارية الناخبين والناخبات من المشاركة عبر رابط إلكتروني موحد دون الحاجة لزيارة مقر الانتخاب؛ وهو ما انعكس على زيادة نِسَب المشاركة لانتخابات مجالس إدارات الغرف.

وعملت "التجارة" على تسهيل الإجراءات للناخبين والناخبات، وتطوير طريقة التصويت من يدوي إلى إلكتروني عن بُعد، دون الحاجة لحضور مقر الانتخاب من خلال رابط موحد لجميع الغرف؛ بما يمكّن كل ناخب وناخبة من التصويت دون عناء أو انتظار.

وتأتي هذه الخدمة ضمن سلسلة من الخدمات الإلكترونية للوزارة الهادفة لزيادة أعداد المصوتين في الغرف التجارية والصناعية.

من جانبه، هنّأ رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي الفائزين في انتخابات الدورة الثامنة عشرة لمجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بالرياض؛ متمنيًا لهم التوفيق والنجاح في خدمة الاقتصاد الوطني بشكل عام وقطاع الأعمال بمنطقة الرياض بشكل خاص في تنفيذ طموحاته وتطلعاته المتواكبة مع مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأشاد "العبيدي"، بنجاحات انتخابات "غرفة الرياض" التي تُعد من أكبر الانتخابات في الغرف التجارية والصناعية بالمملكة، والبالغ عددها أكثر من 76 ألف ناخب وناخبة؛ مقدمًا شكره إلى وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، على الدور الحيوي والمؤسسي الذي قامت به وزارة التجارة والاستثمار من توفير خدمة التصويت إلكترونيًّا على الموقع الإلكتروني للوزارة عبر رابط موحد لجميع الغرف، التي تأتي في ظل سلسلة من الخدمات الإلكترونية للوزارة الهادفة إلى زيادة أعداد المصوتين في الغرف التجارية والصناعية، وتطوير أعمال وإجراءات القطاع الخاص.

وأضاف: أن "تطبيق تجربة الانتخابات على مستوى الغرف التجارية والصناعية بالمملكة -بما فيها غرفة الرياض- بشكل إلكتروني، أثبتت نجاحها، وأسهمت بشكل كبير في رفع نسبة الإقبال على انتخابات الغرف، بالإضافة إلى أنها وفرت ميزانيات مالية كبيرة على الغرف في تنظيم هذه الانتخابات".

وتابع "العبيدي": أن "انتخابات غرفة الرياض أحدثت حراكًا اقتصاديًّا كبيرًا على مستوى المملكة؛ وذلك لأهمية الدور الاقتصادي الكبير الذي تلعبه الغرف التجارية من أجل تقليص العقبات والتحديات التي تواجه قطاع الأعمال وتذليل معضلات الاقتصاد الوطني؛ مما انعكس بصورة إيجابية على تحقيق نمو كبير للمنشآت الاقتصادية".

وأوضح أن الانتخابات تجاوزت نطاق المحلية إلى العالمية؛ حيث شهد الموقع الإلكتروني لانتخابات غرفة الرياض، زوارًا من جميع أنحاء العالم؛ حيث سجل الموقع زيارات من 800 مدينة يمثلون 100 دولة حول العالم؛ مما يؤكد أن الاهتمام بانتخابات الغرف، يشهد تطورًا يعكس دورها الإيجابي بإذن الله.

الرياض غرفة الرياض انتخابات غرفة الرياض التصويت الإلكتروني
اعلان
"غرفة الرياض" تعلن نتائج انتخابات الدورة الثامنة عشرة وتسجل مشاركة قياسية
سبق

أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات مجلس إدارة غرفة الرياض في دورته الثامنة عشرة، عن نتائج الانتخابات التي تمت خلال الفترة 11- 13 فبراير 2020، والتي أجريت عبر التصويت الإلكتروني، وشهدت قفزة غير مسبوقة، وارتفاعًا في نسب التصويت والمشاركة لأول مرة في المملكة.

وبلغ إجمالي عدد الأصوات 76.668 صوتًا؛ منها 42.112 صوتًا من فئة التجار و34.556 صوتًا من فئة الصناع.

كما بلغ عدد الأفراد المصوتين المشاركين 32.953 ناخبًا وناخبة؛ بينما سجلت الدورة السابقة مشاركة 10.414 ناخبًا وناخبة؛ وبذلك تحقق انتخابات غرفة الرياض ارتفاعًا في نسبة المشاركة قدره 216% مقارنة بالدورة السابقة.

وجاءت هذه الزيادة نتيجة نمو السجلات التجارية بمدينة الرياض في مختلف الأنشطة والقطاعات التجارية والاستثمارية، إضافة إلى تمكين المصوت الفرد من التصويت لأربعة مرشحين؛ اثنان من كل فئة بعد أن كان التصويت يقتصر على مرشح واحد لكل فئة.

وأسهم إقرار وزارة التجارة والاستثمار لآلية التصويت الإلكتروني "عن بعد"، في انتخابات مجالس إدارات الغرف التجارية الناخبين والناخبات من المشاركة عبر رابط إلكتروني موحد دون الحاجة لزيارة مقر الانتخاب؛ وهو ما انعكس على زيادة نِسَب المشاركة لانتخابات مجالس إدارات الغرف.

وعملت "التجارة" على تسهيل الإجراءات للناخبين والناخبات، وتطوير طريقة التصويت من يدوي إلى إلكتروني عن بُعد، دون الحاجة لحضور مقر الانتخاب من خلال رابط موحد لجميع الغرف؛ بما يمكّن كل ناخب وناخبة من التصويت دون عناء أو انتظار.

وتأتي هذه الخدمة ضمن سلسلة من الخدمات الإلكترونية للوزارة الهادفة لزيادة أعداد المصوتين في الغرف التجارية والصناعية.

من جانبه، هنّأ رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي الفائزين في انتخابات الدورة الثامنة عشرة لمجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بالرياض؛ متمنيًا لهم التوفيق والنجاح في خدمة الاقتصاد الوطني بشكل عام وقطاع الأعمال بمنطقة الرياض بشكل خاص في تنفيذ طموحاته وتطلعاته المتواكبة مع مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأشاد "العبيدي"، بنجاحات انتخابات "غرفة الرياض" التي تُعد من أكبر الانتخابات في الغرف التجارية والصناعية بالمملكة، والبالغ عددها أكثر من 76 ألف ناخب وناخبة؛ مقدمًا شكره إلى وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، على الدور الحيوي والمؤسسي الذي قامت به وزارة التجارة والاستثمار من توفير خدمة التصويت إلكترونيًّا على الموقع الإلكتروني للوزارة عبر رابط موحد لجميع الغرف، التي تأتي في ظل سلسلة من الخدمات الإلكترونية للوزارة الهادفة إلى زيادة أعداد المصوتين في الغرف التجارية والصناعية، وتطوير أعمال وإجراءات القطاع الخاص.

وأضاف: أن "تطبيق تجربة الانتخابات على مستوى الغرف التجارية والصناعية بالمملكة -بما فيها غرفة الرياض- بشكل إلكتروني، أثبتت نجاحها، وأسهمت بشكل كبير في رفع نسبة الإقبال على انتخابات الغرف، بالإضافة إلى أنها وفرت ميزانيات مالية كبيرة على الغرف في تنظيم هذه الانتخابات".

وتابع "العبيدي": أن "انتخابات غرفة الرياض أحدثت حراكًا اقتصاديًّا كبيرًا على مستوى المملكة؛ وذلك لأهمية الدور الاقتصادي الكبير الذي تلعبه الغرف التجارية من أجل تقليص العقبات والتحديات التي تواجه قطاع الأعمال وتذليل معضلات الاقتصاد الوطني؛ مما انعكس بصورة إيجابية على تحقيق نمو كبير للمنشآت الاقتصادية".

وأوضح أن الانتخابات تجاوزت نطاق المحلية إلى العالمية؛ حيث شهد الموقع الإلكتروني لانتخابات غرفة الرياض، زوارًا من جميع أنحاء العالم؛ حيث سجل الموقع زيارات من 800 مدينة يمثلون 100 دولة حول العالم؛ مما يؤكد أن الاهتمام بانتخابات الغرف، يشهد تطورًا يعكس دورها الإيجابي بإذن الله.

14 فبراير 2020 - 20 جمادى الآخر 1441
07:31 PM
اخر تعديل
07 إبريل 2020 - 14 شعبان 1441
06:10 AM

"غرفة الرياض" تعلن نتائج انتخابات الدورة الثامنة عشرة وتسجل مشاركة قياسية

اقترع فيها أكثر من 76 ألف ناخب عبر التصويت الإلكتروني

A A A
6
24,788

أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات مجلس إدارة غرفة الرياض في دورته الثامنة عشرة، عن نتائج الانتخابات التي تمت خلال الفترة 11- 13 فبراير 2020، والتي أجريت عبر التصويت الإلكتروني، وشهدت قفزة غير مسبوقة، وارتفاعًا في نسب التصويت والمشاركة لأول مرة في المملكة.

وبلغ إجمالي عدد الأصوات 76.668 صوتًا؛ منها 42.112 صوتًا من فئة التجار و34.556 صوتًا من فئة الصناع.

كما بلغ عدد الأفراد المصوتين المشاركين 32.953 ناخبًا وناخبة؛ بينما سجلت الدورة السابقة مشاركة 10.414 ناخبًا وناخبة؛ وبذلك تحقق انتخابات غرفة الرياض ارتفاعًا في نسبة المشاركة قدره 216% مقارنة بالدورة السابقة.

وجاءت هذه الزيادة نتيجة نمو السجلات التجارية بمدينة الرياض في مختلف الأنشطة والقطاعات التجارية والاستثمارية، إضافة إلى تمكين المصوت الفرد من التصويت لأربعة مرشحين؛ اثنان من كل فئة بعد أن كان التصويت يقتصر على مرشح واحد لكل فئة.

وأسهم إقرار وزارة التجارة والاستثمار لآلية التصويت الإلكتروني "عن بعد"، في انتخابات مجالس إدارات الغرف التجارية الناخبين والناخبات من المشاركة عبر رابط إلكتروني موحد دون الحاجة لزيارة مقر الانتخاب؛ وهو ما انعكس على زيادة نِسَب المشاركة لانتخابات مجالس إدارات الغرف.

وعملت "التجارة" على تسهيل الإجراءات للناخبين والناخبات، وتطوير طريقة التصويت من يدوي إلى إلكتروني عن بُعد، دون الحاجة لحضور مقر الانتخاب من خلال رابط موحد لجميع الغرف؛ بما يمكّن كل ناخب وناخبة من التصويت دون عناء أو انتظار.

وتأتي هذه الخدمة ضمن سلسلة من الخدمات الإلكترونية للوزارة الهادفة لزيادة أعداد المصوتين في الغرف التجارية والصناعية.

من جانبه، هنّأ رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي الفائزين في انتخابات الدورة الثامنة عشرة لمجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بالرياض؛ متمنيًا لهم التوفيق والنجاح في خدمة الاقتصاد الوطني بشكل عام وقطاع الأعمال بمنطقة الرياض بشكل خاص في تنفيذ طموحاته وتطلعاته المتواكبة مع مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأشاد "العبيدي"، بنجاحات انتخابات "غرفة الرياض" التي تُعد من أكبر الانتخابات في الغرف التجارية والصناعية بالمملكة، والبالغ عددها أكثر من 76 ألف ناخب وناخبة؛ مقدمًا شكره إلى وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، على الدور الحيوي والمؤسسي الذي قامت به وزارة التجارة والاستثمار من توفير خدمة التصويت إلكترونيًّا على الموقع الإلكتروني للوزارة عبر رابط موحد لجميع الغرف، التي تأتي في ظل سلسلة من الخدمات الإلكترونية للوزارة الهادفة إلى زيادة أعداد المصوتين في الغرف التجارية والصناعية، وتطوير أعمال وإجراءات القطاع الخاص.

وأضاف: أن "تطبيق تجربة الانتخابات على مستوى الغرف التجارية والصناعية بالمملكة -بما فيها غرفة الرياض- بشكل إلكتروني، أثبتت نجاحها، وأسهمت بشكل كبير في رفع نسبة الإقبال على انتخابات الغرف، بالإضافة إلى أنها وفرت ميزانيات مالية كبيرة على الغرف في تنظيم هذه الانتخابات".

وتابع "العبيدي": أن "انتخابات غرفة الرياض أحدثت حراكًا اقتصاديًّا كبيرًا على مستوى المملكة؛ وذلك لأهمية الدور الاقتصادي الكبير الذي تلعبه الغرف التجارية من أجل تقليص العقبات والتحديات التي تواجه قطاع الأعمال وتذليل معضلات الاقتصاد الوطني؛ مما انعكس بصورة إيجابية على تحقيق نمو كبير للمنشآت الاقتصادية".

وأوضح أن الانتخابات تجاوزت نطاق المحلية إلى العالمية؛ حيث شهد الموقع الإلكتروني لانتخابات غرفة الرياض، زوارًا من جميع أنحاء العالم؛ حيث سجل الموقع زيارات من 800 مدينة يمثلون 100 دولة حول العالم؛ مما يؤكد أن الاهتمام بانتخابات الغرف، يشهد تطورًا يعكس دورها الإيجابي بإذن الله.