"الثبيتي": جامعة الطائف عيَّنت 210 أكاديميين سعوديين خلال 3 سنوات

أكد أن الشروط المعلنة لـ"المفاضلة".. وللمجلس الاستثناء في بعضها للتعيين

ردت جامعة الطائف على الاستفسارات والملاحظات الواردة حول التعيين على الوظائف الأكاديمية الشاغرة أو المشغولة بمتعاقدين، التي تطرحها الجامعة لشغلها بأكاديميين سعوديين، وما يتردد في بعض تلك الاستفسارات عن "صعوبة" الشروط المعلنة.

وتفصيلاً، أكد صالح بن محمد الثبيتي، المتحدث الرسمي لجامعة الطائف، حرص الجامعة الشديد على شغل وظائفها الأكاديمية بالكوادر السعودية المؤهلة علميًّا لشغل تلك الوظائف، ولاسيما من خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي.

وأوضح "الثبيتي" أن جامعة الطائف عيّنت ٢١٠ أكاديميين سعوديين من خلال المسابقات الوظيفية خلال السنوات الثلاث الأخيرة، منهم ٨٠ مرشحًا على وظيفة أستاذ مساعد، و٥٣ على وظيفة محاضر، و٧٧ على وظيفة معيد، أكثرهم من خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، فضلاً عن تعيين أوائل خريجي الكليات في وظائف الإعادة منذ أن أطلقت مبادرتها التحفيزية قبل عامين.

وأشار المتحدث إلى أن الخريجين الذين تم ترشيحهم للتعيين في وظيفة معيد بلغوا ٤٨ خريجًا، بواقع ١٦ خريجًا في كل عام، حازوا المراكز الأولى على مستوى كلياتهم.

وذكر "الثبيتي" أن جامعة الطائف أعلنت الأسبوع الحالي وظائف أكاديمية شاغرة أو مشغولة بمتعاقدين في ٧٨ تخصصًا بمختلف الكليات والأقسام العلمية، ترغب في شغلها بكفاءات سعودية، وبدأ التقديم عليها يوم الثلاثاء الموافق التاسع من رمضان الجاري.

وأشار المتحدث إلى أن الشروط الواردة في الإعلانات الخاصة بالوظائف الأكاديمية معتمدة من مجلس الجامعة، حسب حاجة وطلب الكليات والأقسام العلمية. مبينًا أن هذه الشروط للمفاضلة بين المتقدمين، والدعوة للجميع للتقديم بلا استثناء، وستتم المفاضلة بينهم وفق مدى استيفائهم الشروط المعلنة.

وأكد "الثبيتي" أن لدى مجلس الجامعة، وليس مدير الجامعة، صلاحية التعيين بالاستثناء من بعض الشروط، بناء على توصية مجلسَيْ القسم والكلية، وحاجة الأقسام. موضحًا أن مجلس الجامعة مارس في جلسته الأخيرة هذا الاستثناء لأربع حالات بناء على احتياج الأقسام، وتكرر الإعلان عن الوظائف، ووجود متقدمين لم تكتمل فيهم جميع الشروط؛ ما دفع مجلس الجامعة إلى الموافقة على استثناء المتقدمين من بعض الشروط وتعيينهم.

ولفت إلى عدم وجود وظائف محاضر شاغرة في الجامعة، والأولوية في حال شغور أي وظيفة محاضر للمعيدين من منسوبيها الذين أكملوا درجة الماجستير، وبدؤوا في دراسة الدكتوراه.

اعلان
"الثبيتي": جامعة الطائف عيَّنت 210 أكاديميين سعوديين خلال 3 سنوات
سبق

ردت جامعة الطائف على الاستفسارات والملاحظات الواردة حول التعيين على الوظائف الأكاديمية الشاغرة أو المشغولة بمتعاقدين، التي تطرحها الجامعة لشغلها بأكاديميين سعوديين، وما يتردد في بعض تلك الاستفسارات عن "صعوبة" الشروط المعلنة.

وتفصيلاً، أكد صالح بن محمد الثبيتي، المتحدث الرسمي لجامعة الطائف، حرص الجامعة الشديد على شغل وظائفها الأكاديمية بالكوادر السعودية المؤهلة علميًّا لشغل تلك الوظائف، ولاسيما من خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي.

وأوضح "الثبيتي" أن جامعة الطائف عيّنت ٢١٠ أكاديميين سعوديين من خلال المسابقات الوظيفية خلال السنوات الثلاث الأخيرة، منهم ٨٠ مرشحًا على وظيفة أستاذ مساعد، و٥٣ على وظيفة محاضر، و٧٧ على وظيفة معيد، أكثرهم من خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، فضلاً عن تعيين أوائل خريجي الكليات في وظائف الإعادة منذ أن أطلقت مبادرتها التحفيزية قبل عامين.

وأشار المتحدث إلى أن الخريجين الذين تم ترشيحهم للتعيين في وظيفة معيد بلغوا ٤٨ خريجًا، بواقع ١٦ خريجًا في كل عام، حازوا المراكز الأولى على مستوى كلياتهم.

وذكر "الثبيتي" أن جامعة الطائف أعلنت الأسبوع الحالي وظائف أكاديمية شاغرة أو مشغولة بمتعاقدين في ٧٨ تخصصًا بمختلف الكليات والأقسام العلمية، ترغب في شغلها بكفاءات سعودية، وبدأ التقديم عليها يوم الثلاثاء الموافق التاسع من رمضان الجاري.

وأشار المتحدث إلى أن الشروط الواردة في الإعلانات الخاصة بالوظائف الأكاديمية معتمدة من مجلس الجامعة، حسب حاجة وطلب الكليات والأقسام العلمية. مبينًا أن هذه الشروط للمفاضلة بين المتقدمين، والدعوة للجميع للتقديم بلا استثناء، وستتم المفاضلة بينهم وفق مدى استيفائهم الشروط المعلنة.

وأكد "الثبيتي" أن لدى مجلس الجامعة، وليس مدير الجامعة، صلاحية التعيين بالاستثناء من بعض الشروط، بناء على توصية مجلسَيْ القسم والكلية، وحاجة الأقسام. موضحًا أن مجلس الجامعة مارس في جلسته الأخيرة هذا الاستثناء لأربع حالات بناء على احتياج الأقسام، وتكرر الإعلان عن الوظائف، ووجود متقدمين لم تكتمل فيهم جميع الشروط؛ ما دفع مجلس الجامعة إلى الموافقة على استثناء المتقدمين من بعض الشروط وتعيينهم.

ولفت إلى عدم وجود وظائف محاضر شاغرة في الجامعة، والأولوية في حال شغور أي وظيفة محاضر للمعيدين من منسوبيها الذين أكملوا درجة الماجستير، وبدؤوا في دراسة الدكتوراه.

18 مايو 2019 - 13 رمضان 1440
12:24 AM

"الثبيتي": جامعة الطائف عيَّنت 210 أكاديميين سعوديين خلال 3 سنوات

أكد أن الشروط المعلنة لـ"المفاضلة".. وللمجلس الاستثناء في بعضها للتعيين

A A A
12
5,429

ردت جامعة الطائف على الاستفسارات والملاحظات الواردة حول التعيين على الوظائف الأكاديمية الشاغرة أو المشغولة بمتعاقدين، التي تطرحها الجامعة لشغلها بأكاديميين سعوديين، وما يتردد في بعض تلك الاستفسارات عن "صعوبة" الشروط المعلنة.

وتفصيلاً، أكد صالح بن محمد الثبيتي، المتحدث الرسمي لجامعة الطائف، حرص الجامعة الشديد على شغل وظائفها الأكاديمية بالكوادر السعودية المؤهلة علميًّا لشغل تلك الوظائف، ولاسيما من خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي.

وأوضح "الثبيتي" أن جامعة الطائف عيّنت ٢١٠ أكاديميين سعوديين من خلال المسابقات الوظيفية خلال السنوات الثلاث الأخيرة، منهم ٨٠ مرشحًا على وظيفة أستاذ مساعد، و٥٣ على وظيفة محاضر، و٧٧ على وظيفة معيد، أكثرهم من خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، فضلاً عن تعيين أوائل خريجي الكليات في وظائف الإعادة منذ أن أطلقت مبادرتها التحفيزية قبل عامين.

وأشار المتحدث إلى أن الخريجين الذين تم ترشيحهم للتعيين في وظيفة معيد بلغوا ٤٨ خريجًا، بواقع ١٦ خريجًا في كل عام، حازوا المراكز الأولى على مستوى كلياتهم.

وذكر "الثبيتي" أن جامعة الطائف أعلنت الأسبوع الحالي وظائف أكاديمية شاغرة أو مشغولة بمتعاقدين في ٧٨ تخصصًا بمختلف الكليات والأقسام العلمية، ترغب في شغلها بكفاءات سعودية، وبدأ التقديم عليها يوم الثلاثاء الموافق التاسع من رمضان الجاري.

وأشار المتحدث إلى أن الشروط الواردة في الإعلانات الخاصة بالوظائف الأكاديمية معتمدة من مجلس الجامعة، حسب حاجة وطلب الكليات والأقسام العلمية. مبينًا أن هذه الشروط للمفاضلة بين المتقدمين، والدعوة للجميع للتقديم بلا استثناء، وستتم المفاضلة بينهم وفق مدى استيفائهم الشروط المعلنة.

وأكد "الثبيتي" أن لدى مجلس الجامعة، وليس مدير الجامعة، صلاحية التعيين بالاستثناء من بعض الشروط، بناء على توصية مجلسَيْ القسم والكلية، وحاجة الأقسام. موضحًا أن مجلس الجامعة مارس في جلسته الأخيرة هذا الاستثناء لأربع حالات بناء على احتياج الأقسام، وتكرر الإعلان عن الوظائف، ووجود متقدمين لم تكتمل فيهم جميع الشروط؛ ما دفع مجلس الجامعة إلى الموافقة على استثناء المتقدمين من بعض الشروط وتعيينهم.

ولفت إلى عدم وجود وظائف محاضر شاغرة في الجامعة، والأولوية في حال شغور أي وظيفة محاضر للمعيدين من منسوبيها الذين أكملوا درجة الماجستير، وبدؤوا في دراسة الدكتوراه.