"الفلك الدولي" يكشف موعد غرة شعبان .. هنا "خريطة اقتران عربية - إسلامية"

"عودة" لـ"سبق": أقل مكث لهلال أمكنت رؤيته بالعيـن المجردة كـان 29 دقيقة

أكّد مدير مركز الفلك الدولي المهندس محمد شوكت عودة؛ أن معظم الدول ستتحرّى هلال شهر شعبان يوم الثلاثاء 24 مارس، باعتبار أن شهر رجب بدأ بمعظم دول العالم الإسلامي يوم الثلاثاء 25 فبراير 2020م، مشيراً إلى أن "الاقتران المركزي" سيحدث -بإذن الله- في ذلك اليوم عند الساعة التاسعة صباحاً و28 دقيقة بتوقيت غرينتش، ويومها لا يمكن رؤية الهلال من أيّ مكان في العالم الإسلامي باستخدام التلسكوب أو بالعين المجردة نظراً لبقائه فترة قصيرة في السماء بعد غروب الشمس.. مع وجود إمكانية لتصويره بتقنية التصوير الفلكي بصعوبة.

وكشف "عودة"؛ في تصريح لـ"سبق"، عن قيم الهلال يوم الثلاثاء 24 مارس في بعض المدن العربية والإسلامية.. قائلاً: "في جاكرتا، سيحدث الاقتران السطحي بعد غروب الشمس بعشر دقائق، وبالتالي تستحيل رؤية الهلال الجديد من إندونيسيا في ذلك اليوم، وفي أبو ظبي وعمّان والقدس، يغيب القمر بعد 6 دقائق من غروب الشمس، وفي الرياض والقاهرة يغيب القمر بعد 7 دقائق من غروب الشمس، وفي مكة المكرّمة يغيب القمر بعد 9 دقائق من غروب الشمس، وفي الرباط يغيب القمر بعد 11 دقيقة من غروب الشمس".

وأكد أن رؤية الهلال يوم الثلاثاء من جميع المناطق السابقة غير ممكنة بالتلسكوب أو بالعين المجردة، مشيرًا إلى أن أقل مكث لهلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة، أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و33 دقيقة، ولا يكفي أن يزيد مكث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكن رؤيته، إذ إن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبُعده الزاوي عن الشمس وبُعده عن الأفق لحظة رصده.

وأضاف: "أما يوم الأربعاء، فإن إمكانية رؤية الهلال بالعين المجردة ممكنة في جميع دول العالم الإسلامي، وعليه من المتوقع أن يكون يوم الخميس 25 مارس أول أيام شهر شعبان في الدول التي تشترط رؤية الهلال بالعين المجردة أو التلسكوب، في حين أنها ستكون يوم الأربعاء 24 مارس بالنسبة للدول التي تكتفي بوجود القمر بعد غروب الشمس ولا تشترط الرؤية المحلية أو بالنسبة للدول التي تقبل رؤية الهلال عن طريق تقنية التصوير الفلكي".

هذا وسيقوم مركز الفلك الدولي -بمشيئة الله- بتحرّي هلال شعبان يوم الثلاثاء 24 مارس، من إحدى قمم الجبال المناسبة في دولة الإمارات، ويشارك في الرصد ممثلون من بعض الجهات الرسمية ذات العلاقة.

وللتعرف على نتائج رصد هلال شعبان، يمكن زيارة موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلة التابع لمركز الفلك الدولي على شبكة الإنترنت على العنوان التالي:http://www.astronomycenter.net/icop/sha41.html؛ حيث أنشئ المشروع عام 1998م ويضم حالياً أكثر من 800 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلّة وحساب التقاويم، ويشجع المشروع المهتمين في مختلف دول العالم على تحرّي الهلال وإرسال نتائج رصدهم إلى المشروع عن طريق موقعه على شبكة الإنترنت، حيث تنشر تباعاً بعد تدقيقها وتمحيصها.

مركز الفلك الدولي هلال شهر شعبان
اعلان
"الفلك الدولي" يكشف موعد غرة شعبان .. هنا "خريطة اقتران عربية - إسلامية"
سبق

أكّد مدير مركز الفلك الدولي المهندس محمد شوكت عودة؛ أن معظم الدول ستتحرّى هلال شهر شعبان يوم الثلاثاء 24 مارس، باعتبار أن شهر رجب بدأ بمعظم دول العالم الإسلامي يوم الثلاثاء 25 فبراير 2020م، مشيراً إلى أن "الاقتران المركزي" سيحدث -بإذن الله- في ذلك اليوم عند الساعة التاسعة صباحاً و28 دقيقة بتوقيت غرينتش، ويومها لا يمكن رؤية الهلال من أيّ مكان في العالم الإسلامي باستخدام التلسكوب أو بالعين المجردة نظراً لبقائه فترة قصيرة في السماء بعد غروب الشمس.. مع وجود إمكانية لتصويره بتقنية التصوير الفلكي بصعوبة.

وكشف "عودة"؛ في تصريح لـ"سبق"، عن قيم الهلال يوم الثلاثاء 24 مارس في بعض المدن العربية والإسلامية.. قائلاً: "في جاكرتا، سيحدث الاقتران السطحي بعد غروب الشمس بعشر دقائق، وبالتالي تستحيل رؤية الهلال الجديد من إندونيسيا في ذلك اليوم، وفي أبو ظبي وعمّان والقدس، يغيب القمر بعد 6 دقائق من غروب الشمس، وفي الرياض والقاهرة يغيب القمر بعد 7 دقائق من غروب الشمس، وفي مكة المكرّمة يغيب القمر بعد 9 دقائق من غروب الشمس، وفي الرباط يغيب القمر بعد 11 دقيقة من غروب الشمس".

وأكد أن رؤية الهلال يوم الثلاثاء من جميع المناطق السابقة غير ممكنة بالتلسكوب أو بالعين المجردة، مشيرًا إلى أن أقل مكث لهلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة، أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و33 دقيقة، ولا يكفي أن يزيد مكث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكن رؤيته، إذ إن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبُعده الزاوي عن الشمس وبُعده عن الأفق لحظة رصده.

وأضاف: "أما يوم الأربعاء، فإن إمكانية رؤية الهلال بالعين المجردة ممكنة في جميع دول العالم الإسلامي، وعليه من المتوقع أن يكون يوم الخميس 25 مارس أول أيام شهر شعبان في الدول التي تشترط رؤية الهلال بالعين المجردة أو التلسكوب، في حين أنها ستكون يوم الأربعاء 24 مارس بالنسبة للدول التي تكتفي بوجود القمر بعد غروب الشمس ولا تشترط الرؤية المحلية أو بالنسبة للدول التي تقبل رؤية الهلال عن طريق تقنية التصوير الفلكي".

هذا وسيقوم مركز الفلك الدولي -بمشيئة الله- بتحرّي هلال شعبان يوم الثلاثاء 24 مارس، من إحدى قمم الجبال المناسبة في دولة الإمارات، ويشارك في الرصد ممثلون من بعض الجهات الرسمية ذات العلاقة.

وللتعرف على نتائج رصد هلال شعبان، يمكن زيارة موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلة التابع لمركز الفلك الدولي على شبكة الإنترنت على العنوان التالي:http://www.astronomycenter.net/icop/sha41.html؛ حيث أنشئ المشروع عام 1998م ويضم حالياً أكثر من 800 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلّة وحساب التقاويم، ويشجع المشروع المهتمين في مختلف دول العالم على تحرّي الهلال وإرسال نتائج رصدهم إلى المشروع عن طريق موقعه على شبكة الإنترنت، حيث تنشر تباعاً بعد تدقيقها وتمحيصها.

21 مارس 2020 - 26 رجب 1441
12:05 PM
اخر تعديل
08 مايو 2020 - 15 رمضان 1441
11:04 PM

"الفلك الدولي" يكشف موعد غرة شعبان .. هنا "خريطة اقتران عربية - إسلامية"

"عودة" لـ"سبق": أقل مكث لهلال أمكنت رؤيته بالعيـن المجردة كـان 29 دقيقة

A A A
3
9,651

أكّد مدير مركز الفلك الدولي المهندس محمد شوكت عودة؛ أن معظم الدول ستتحرّى هلال شهر شعبان يوم الثلاثاء 24 مارس، باعتبار أن شهر رجب بدأ بمعظم دول العالم الإسلامي يوم الثلاثاء 25 فبراير 2020م، مشيراً إلى أن "الاقتران المركزي" سيحدث -بإذن الله- في ذلك اليوم عند الساعة التاسعة صباحاً و28 دقيقة بتوقيت غرينتش، ويومها لا يمكن رؤية الهلال من أيّ مكان في العالم الإسلامي باستخدام التلسكوب أو بالعين المجردة نظراً لبقائه فترة قصيرة في السماء بعد غروب الشمس.. مع وجود إمكانية لتصويره بتقنية التصوير الفلكي بصعوبة.

وكشف "عودة"؛ في تصريح لـ"سبق"، عن قيم الهلال يوم الثلاثاء 24 مارس في بعض المدن العربية والإسلامية.. قائلاً: "في جاكرتا، سيحدث الاقتران السطحي بعد غروب الشمس بعشر دقائق، وبالتالي تستحيل رؤية الهلال الجديد من إندونيسيا في ذلك اليوم، وفي أبو ظبي وعمّان والقدس، يغيب القمر بعد 6 دقائق من غروب الشمس، وفي الرياض والقاهرة يغيب القمر بعد 7 دقائق من غروب الشمس، وفي مكة المكرّمة يغيب القمر بعد 9 دقائق من غروب الشمس، وفي الرباط يغيب القمر بعد 11 دقيقة من غروب الشمس".

وأكد أن رؤية الهلال يوم الثلاثاء من جميع المناطق السابقة غير ممكنة بالتلسكوب أو بالعين المجردة، مشيرًا إلى أن أقل مكث لهلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة، أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و33 دقيقة، ولا يكفي أن يزيد مكث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكن رؤيته، إذ إن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبُعده الزاوي عن الشمس وبُعده عن الأفق لحظة رصده.

وأضاف: "أما يوم الأربعاء، فإن إمكانية رؤية الهلال بالعين المجردة ممكنة في جميع دول العالم الإسلامي، وعليه من المتوقع أن يكون يوم الخميس 25 مارس أول أيام شهر شعبان في الدول التي تشترط رؤية الهلال بالعين المجردة أو التلسكوب، في حين أنها ستكون يوم الأربعاء 24 مارس بالنسبة للدول التي تكتفي بوجود القمر بعد غروب الشمس ولا تشترط الرؤية المحلية أو بالنسبة للدول التي تقبل رؤية الهلال عن طريق تقنية التصوير الفلكي".

هذا وسيقوم مركز الفلك الدولي -بمشيئة الله- بتحرّي هلال شعبان يوم الثلاثاء 24 مارس، من إحدى قمم الجبال المناسبة في دولة الإمارات، ويشارك في الرصد ممثلون من بعض الجهات الرسمية ذات العلاقة.

وللتعرف على نتائج رصد هلال شعبان، يمكن زيارة موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلة التابع لمركز الفلك الدولي على شبكة الإنترنت على العنوان التالي:http://www.astronomycenter.net/icop/sha41.html؛ حيث أنشئ المشروع عام 1998م ويضم حالياً أكثر من 800 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلّة وحساب التقاويم، ويشجع المشروع المهتمين في مختلف دول العالم على تحرّي الهلال وإرسال نتائج رصدهم إلى المشروع عن طريق موقعه على شبكة الإنترنت، حيث تنشر تباعاً بعد تدقيقها وتمحيصها.