رسائل جديدة من الرئيس الصيني إلى زعماء العالم بشأن "كورونا"

"بينغ": نشارك خبراتنا في الوقاية ومكافحته ومعالجته مع الجميع

شدّد الرئيس الصيني، شي جين بينغ؛ في رسائل جديدة إلى زعماء العالم، على ضرورة بناء مجتمع بشري له مستقبل مشترك لمكافحة التحديات العالمية، مثل وباء فيروس "كورونا".

وحسب وكالة "شينخوا" الرسمية، أكّد الرئيس الصيني، خلال اتصال هاتفي مع نظيره البرازيلي، جايير بولسونارو؛ أن هذا المرض انتشر أخيراً في معظم أنحاء العالم ويواصل تفشيه السريع، معتبراً أن المهمة الأولى تكمن اليوم في تعزيز التعاون بين الدول.

ولفت وفق "سبوتنيك عربي"، إلى أن الصين تنشر كل المعلومات المتوافرة لديها حول الوباء أولاً بأول، انطلاقاً من التزامها بمبدأ مجتمع بشري يوحّده مستقبل موحد ويتميّز بأسلوب تعامل نزيه وشفاف ومسؤول مع التحديات.

من جانبه، قال بولسونارو؛ إن المرض ينتشر في البرازيل خلال الوقت الراهن، معبراً عن شكر الجانب البرازيلي للصين؛ لتيسيرها شراء الإمدادات الطبية اللازمة.

وفي مكالمة أجراها مع الرئيس الكازاخي، قاسم جومارت توكاييف؛ أكد الرئيس الصيني، أن "حيوية وأهمية بناء مجتمع مستقبل مشترك أصبحتا أكثر إلحاحاً مما كانتا عليه سابقا بالنسبة للبشرية كلها، في ظل المعركة ضدّ وباء "كورونا".

وصرح شي جين بينغ؛ في هذا السياق، بأن الصين تشارك كل خبرتها في مجال الوقاية من المرض ومكافحته ومعالجته مع منظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي، وتفعل كل ما بوسعها لمساعدة الدول الأخرى، مشدداً على أن "المجتمع الدولي توصل إلى توافق يؤكّد أن الصين قدمت تضحيات ضخمة في مكافحة الفيروس ووفّرت وقتاً ثميناً للعالم برمته".

ويواجه العالم، منذ يناير 2020، أزمة متدهورة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية، وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من الدول، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وصنّفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد وباءً عالمياً، في وقت تمكنت الصين حتى هذا اليوم من احتواء وباء "كورونا" في أراضيها، وعالجت أكثر من 73 ألف شخص من أصل 81 ألف مصاب، بينما تحول العالم الغربي إلى بؤرة جديدة للجائحة.

فيروس كورونا الجديد الرئيس الصيني شي جين بينغ
اعلان
رسائل جديدة من الرئيس الصيني إلى زعماء العالم بشأن "كورونا"
سبق

شدّد الرئيس الصيني، شي جين بينغ؛ في رسائل جديدة إلى زعماء العالم، على ضرورة بناء مجتمع بشري له مستقبل مشترك لمكافحة التحديات العالمية، مثل وباء فيروس "كورونا".

وحسب وكالة "شينخوا" الرسمية، أكّد الرئيس الصيني، خلال اتصال هاتفي مع نظيره البرازيلي، جايير بولسونارو؛ أن هذا المرض انتشر أخيراً في معظم أنحاء العالم ويواصل تفشيه السريع، معتبراً أن المهمة الأولى تكمن اليوم في تعزيز التعاون بين الدول.

ولفت وفق "سبوتنيك عربي"، إلى أن الصين تنشر كل المعلومات المتوافرة لديها حول الوباء أولاً بأول، انطلاقاً من التزامها بمبدأ مجتمع بشري يوحّده مستقبل موحد ويتميّز بأسلوب تعامل نزيه وشفاف ومسؤول مع التحديات.

من جانبه، قال بولسونارو؛ إن المرض ينتشر في البرازيل خلال الوقت الراهن، معبراً عن شكر الجانب البرازيلي للصين؛ لتيسيرها شراء الإمدادات الطبية اللازمة.

وفي مكالمة أجراها مع الرئيس الكازاخي، قاسم جومارت توكاييف؛ أكد الرئيس الصيني، أن "حيوية وأهمية بناء مجتمع مستقبل مشترك أصبحتا أكثر إلحاحاً مما كانتا عليه سابقا بالنسبة للبشرية كلها، في ظل المعركة ضدّ وباء "كورونا".

وصرح شي جين بينغ؛ في هذا السياق، بأن الصين تشارك كل خبرتها في مجال الوقاية من المرض ومكافحته ومعالجته مع منظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي، وتفعل كل ما بوسعها لمساعدة الدول الأخرى، مشدداً على أن "المجتمع الدولي توصل إلى توافق يؤكّد أن الصين قدمت تضحيات ضخمة في مكافحة الفيروس ووفّرت وقتاً ثميناً للعالم برمته".

ويواجه العالم، منذ يناير 2020، أزمة متدهورة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية، وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من الدول، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وصنّفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد وباءً عالمياً، في وقت تمكنت الصين حتى هذا اليوم من احتواء وباء "كورونا" في أراضيها، وعالجت أكثر من 73 ألف شخص من أصل 81 ألف مصاب، بينما تحول العالم الغربي إلى بؤرة جديدة للجائحة.

25 مارس 2020 - 1 شعبان 1441
10:14 AM

رسائل جديدة من الرئيس الصيني إلى زعماء العالم بشأن "كورونا"

"بينغ": نشارك خبراتنا في الوقاية ومكافحته ومعالجته مع الجميع

A A A
9
38,793

شدّد الرئيس الصيني، شي جين بينغ؛ في رسائل جديدة إلى زعماء العالم، على ضرورة بناء مجتمع بشري له مستقبل مشترك لمكافحة التحديات العالمية، مثل وباء فيروس "كورونا".

وحسب وكالة "شينخوا" الرسمية، أكّد الرئيس الصيني، خلال اتصال هاتفي مع نظيره البرازيلي، جايير بولسونارو؛ أن هذا المرض انتشر أخيراً في معظم أنحاء العالم ويواصل تفشيه السريع، معتبراً أن المهمة الأولى تكمن اليوم في تعزيز التعاون بين الدول.

ولفت وفق "سبوتنيك عربي"، إلى أن الصين تنشر كل المعلومات المتوافرة لديها حول الوباء أولاً بأول، انطلاقاً من التزامها بمبدأ مجتمع بشري يوحّده مستقبل موحد ويتميّز بأسلوب تعامل نزيه وشفاف ومسؤول مع التحديات.

من جانبه، قال بولسونارو؛ إن المرض ينتشر في البرازيل خلال الوقت الراهن، معبراً عن شكر الجانب البرازيلي للصين؛ لتيسيرها شراء الإمدادات الطبية اللازمة.

وفي مكالمة أجراها مع الرئيس الكازاخي، قاسم جومارت توكاييف؛ أكد الرئيس الصيني، أن "حيوية وأهمية بناء مجتمع مستقبل مشترك أصبحتا أكثر إلحاحاً مما كانتا عليه سابقا بالنسبة للبشرية كلها، في ظل المعركة ضدّ وباء "كورونا".

وصرح شي جين بينغ؛ في هذا السياق، بأن الصين تشارك كل خبرتها في مجال الوقاية من المرض ومكافحته ومعالجته مع منظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي، وتفعل كل ما بوسعها لمساعدة الدول الأخرى، مشدداً على أن "المجتمع الدولي توصل إلى توافق يؤكّد أن الصين قدمت تضحيات ضخمة في مكافحة الفيروس ووفّرت وقتاً ثميناً للعالم برمته".

ويواجه العالم، منذ يناير 2020، أزمة متدهورة ناجمة عن تفشي عدوى فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية، وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من الدول، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وصنّفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد وباءً عالمياً، في وقت تمكنت الصين حتى هذا اليوم من احتواء وباء "كورونا" في أراضيها، وعالجت أكثر من 73 ألف شخص من أصل 81 ألف مصاب، بينما تحول العالم الغربي إلى بؤرة جديدة للجائحة.