أهالي حي الشاطئ في القنفذة يشتكون من انقطاع خدمات الإنترنت والمكالمات

ناشدوا عبر "سبق" هيئة الاتصالات وشركة STC تقديم حلول عاجلة

اشتكى عدد من المواطنين بحي الشاطئ بمحافظة القنفذة بمنطقة مكة المكرمة من فقدان خدمة الإنترنت وسوء الشبكة لدى مشتركي شركة STC بسبب عدم توفر أبراج الشركة لديهم بالحي، ومشاكل ضعف الشبكة في البرج البعيد عن الحي الذي يتبع للشركة والمتواجد بحي الإسكان الجديد ومخطط الخالدية، الذي لا يمكن لها خدمة الحي.

وقال المواطن عبدالله الهيلي: "ينقطع الاتصال الصوتي والإنترنت بمجرد دخولك لحي الشاطئ، وتبدأ معاناة المشتركين بالواقع عند دخولهم لمنازلهم، علماً أنه تم التواصل مع الشركة المشغلة STC وتمت زيارة الفرع في محافظة القنفذة ولكن لا جدوى؛ حيث أرسلوا لنا مهندس صيانة من منطقة مكة المكرمة، والذي أكد بعد زيارته لبرج الإسكان الجديد بالمحافظة أن الشبكة بهذا البرج سيئة جدًا، ولا يمكن لها خدمة حي الشاطئ".

وأضاف: "مهندس الصيانة أكد أيضاً لهم أن السبب لضعف برج الإسكان هذا هو السبب الرئيس، وأنه يجب تقوية هذا البرج لخدمة حيّهم، آخذين وعدًا بأنه سيتم إجراء تقوية له، ومنذ سنتين ونحن على هذا الحال".

وتابع: "من كثرة الشكاوى من قبل سكان الحي تجاوبت الشركة وأعادت إرسال فني الصيانة منذ الشهرين، ولكن بقي الحال كما هو الحال من تردي وضعف الشبكة"، مضيفًا: "نحن ندفع مبالغ مسبقة الدفع وفواتير ولا نعوض بأي مزايا أو نحوها عند دخولنا للحي، وبالتحديد مدة الانقطاع للشبكة داخل بيوتنا".

وقال أحمد السيد: إن خدمة الاتصال والإنترنت المقدمة من شبكة STC شبه معطلة بحي الشاطئ، وهي ليست بذات السرعة العالية المتوفرة بالمحافظة من خدمة 5G"، مضيفاً: "نرجو من المسؤولين سواء بالمحافظة أو بالمنطقة لفت النظر في إيصال الخدمات المقدمة بجودة عالية حسب الاشتراك معهم؛ حتى نتمكن ويتمكن كل مواطن ومقيم بحي الشاطئ من الاستفادة من الخدمات المفترض أن تقدم له، ولكي يستفيد من خدمات الاتصال والتواصل التي أصبحت ضرورية لنا، وأملنا في الله ثم في مسؤولي شركة STC الرائدة في تلبية طلبنا، مع بالغ شكرنا وتقديرنا".

وبين المواطن خالد الزبيدي أن "هذه الإشكالية لا بد أن تجد الاهتمام من مسؤولي شركة STC أو من قبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات حتى يكون الحل جذريًا؛ بحيث تكون الجودة المقدمة متكافئة مع القيمة المالية المدفوعة من قِبلنا كعملاء"، مطالبًا بإيجاد حلول عاجلة لمعالجة سوء وتدني الخدمة بالحي إما بتقوية الشبكة أو إنشاء أبراج جديدة.

وقال المواطن أحمد حلواني: "لا بد أن يكون هناك تحرك فوري من إدارة شركة STC ميدانيًا، ويتفقدون جودة خدماتهم المقدمة للعملاء، وأن يستمعوا لشكواهم، وحتى لا يتكبدوا خسائر مالية بسبب الإهمال ودون خدمة فعلية مقدمة من قبل الشركة المشغلة"، مبينًا أن خدمة الإنترنت أصبحت في يومنا هذا من أساسيات الحياة، وأصبح كل شيءٍ يعتمد عليها مثل البيع والشراء "تجاريًا" وكثير من الأمور.

وأضاف: "لا بد من الشركة أن تنتبه لذلك وتجود خدماتها لمشتركيها"، مشيراً إلى أن إحدى شركات الاتصالات الأخرى في حي الشاطئ جيدة، إلا أن شركة STC لديها الكثير من المشتركين بحي الشاطئ، ومع ذلك يزداد التذمر لخدمات مشتركيها، وهذا ما يجعلهم مستغربين من هذا الأمر.

وأضاف المواطن علي العيسي: "غالبية السكان في حي الشاطئ يعانون من انقطاع الإنترنت والمكالمات شبه مقطوعة، وخاصة ساعات دخول السكان لمنازلهم، وهذا ليس في مصلحة شركة STC ولا في مصلحتنا، ووجب على الشركة أن يتداركوا الأمر".

وتابع: "أنا أستغرب لماذا لا يكون هناك مراقبة لخدمات شركات الاتصالات لحماية المستهلك من هذا العبث والاستخفاف الذي يحدث لهم، من دفع أموال عالية بدون خدمات مقدمة".

وناشد أهالي حي الشاطئ بمحافظة القنفذة عبر "سبق" هيئة الاتصالات وشركة STC لحلول عاجلة وسريعة لهذه المشكلة التي تضرر منها سكان الحي وتكبدوا معاناة كبيرة جراء هذه المشكلة، وهي استمرار رداءة الخدمة المقدمة لهم وهم يدفعون بمقابلها أموالًا لشركة STC.

اعلان
أهالي حي الشاطئ في القنفذة يشتكون من انقطاع خدمات الإنترنت والمكالمات
سبق

اشتكى عدد من المواطنين بحي الشاطئ بمحافظة القنفذة بمنطقة مكة المكرمة من فقدان خدمة الإنترنت وسوء الشبكة لدى مشتركي شركة STC بسبب عدم توفر أبراج الشركة لديهم بالحي، ومشاكل ضعف الشبكة في البرج البعيد عن الحي الذي يتبع للشركة والمتواجد بحي الإسكان الجديد ومخطط الخالدية، الذي لا يمكن لها خدمة الحي.

وقال المواطن عبدالله الهيلي: "ينقطع الاتصال الصوتي والإنترنت بمجرد دخولك لحي الشاطئ، وتبدأ معاناة المشتركين بالواقع عند دخولهم لمنازلهم، علماً أنه تم التواصل مع الشركة المشغلة STC وتمت زيارة الفرع في محافظة القنفذة ولكن لا جدوى؛ حيث أرسلوا لنا مهندس صيانة من منطقة مكة المكرمة، والذي أكد بعد زيارته لبرج الإسكان الجديد بالمحافظة أن الشبكة بهذا البرج سيئة جدًا، ولا يمكن لها خدمة حي الشاطئ".

وأضاف: "مهندس الصيانة أكد أيضاً لهم أن السبب لضعف برج الإسكان هذا هو السبب الرئيس، وأنه يجب تقوية هذا البرج لخدمة حيّهم، آخذين وعدًا بأنه سيتم إجراء تقوية له، ومنذ سنتين ونحن على هذا الحال".

وتابع: "من كثرة الشكاوى من قبل سكان الحي تجاوبت الشركة وأعادت إرسال فني الصيانة منذ الشهرين، ولكن بقي الحال كما هو الحال من تردي وضعف الشبكة"، مضيفًا: "نحن ندفع مبالغ مسبقة الدفع وفواتير ولا نعوض بأي مزايا أو نحوها عند دخولنا للحي، وبالتحديد مدة الانقطاع للشبكة داخل بيوتنا".

وقال أحمد السيد: إن خدمة الاتصال والإنترنت المقدمة من شبكة STC شبه معطلة بحي الشاطئ، وهي ليست بذات السرعة العالية المتوفرة بالمحافظة من خدمة 5G"، مضيفاً: "نرجو من المسؤولين سواء بالمحافظة أو بالمنطقة لفت النظر في إيصال الخدمات المقدمة بجودة عالية حسب الاشتراك معهم؛ حتى نتمكن ويتمكن كل مواطن ومقيم بحي الشاطئ من الاستفادة من الخدمات المفترض أن تقدم له، ولكي يستفيد من خدمات الاتصال والتواصل التي أصبحت ضرورية لنا، وأملنا في الله ثم في مسؤولي شركة STC الرائدة في تلبية طلبنا، مع بالغ شكرنا وتقديرنا".

وبين المواطن خالد الزبيدي أن "هذه الإشكالية لا بد أن تجد الاهتمام من مسؤولي شركة STC أو من قبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات حتى يكون الحل جذريًا؛ بحيث تكون الجودة المقدمة متكافئة مع القيمة المالية المدفوعة من قِبلنا كعملاء"، مطالبًا بإيجاد حلول عاجلة لمعالجة سوء وتدني الخدمة بالحي إما بتقوية الشبكة أو إنشاء أبراج جديدة.

وقال المواطن أحمد حلواني: "لا بد أن يكون هناك تحرك فوري من إدارة شركة STC ميدانيًا، ويتفقدون جودة خدماتهم المقدمة للعملاء، وأن يستمعوا لشكواهم، وحتى لا يتكبدوا خسائر مالية بسبب الإهمال ودون خدمة فعلية مقدمة من قبل الشركة المشغلة"، مبينًا أن خدمة الإنترنت أصبحت في يومنا هذا من أساسيات الحياة، وأصبح كل شيءٍ يعتمد عليها مثل البيع والشراء "تجاريًا" وكثير من الأمور.

وأضاف: "لا بد من الشركة أن تنتبه لذلك وتجود خدماتها لمشتركيها"، مشيراً إلى أن إحدى شركات الاتصالات الأخرى في حي الشاطئ جيدة، إلا أن شركة STC لديها الكثير من المشتركين بحي الشاطئ، ومع ذلك يزداد التذمر لخدمات مشتركيها، وهذا ما يجعلهم مستغربين من هذا الأمر.

وأضاف المواطن علي العيسي: "غالبية السكان في حي الشاطئ يعانون من انقطاع الإنترنت والمكالمات شبه مقطوعة، وخاصة ساعات دخول السكان لمنازلهم، وهذا ليس في مصلحة شركة STC ولا في مصلحتنا، ووجب على الشركة أن يتداركوا الأمر".

وتابع: "أنا أستغرب لماذا لا يكون هناك مراقبة لخدمات شركات الاتصالات لحماية المستهلك من هذا العبث والاستخفاف الذي يحدث لهم، من دفع أموال عالية بدون خدمات مقدمة".

وناشد أهالي حي الشاطئ بمحافظة القنفذة عبر "سبق" هيئة الاتصالات وشركة STC لحلول عاجلة وسريعة لهذه المشكلة التي تضرر منها سكان الحي وتكبدوا معاناة كبيرة جراء هذه المشكلة، وهي استمرار رداءة الخدمة المقدمة لهم وهم يدفعون بمقابلها أموالًا لشركة STC.

07 نوفمبر 2021 - 2 ربيع الآخر 1443
08:20 PM

أهالي حي الشاطئ في القنفذة يشتكون من انقطاع خدمات الإنترنت والمكالمات

ناشدوا عبر "سبق" هيئة الاتصالات وشركة STC تقديم حلول عاجلة

A A A
1
3,087

اشتكى عدد من المواطنين بحي الشاطئ بمحافظة القنفذة بمنطقة مكة المكرمة من فقدان خدمة الإنترنت وسوء الشبكة لدى مشتركي شركة STC بسبب عدم توفر أبراج الشركة لديهم بالحي، ومشاكل ضعف الشبكة في البرج البعيد عن الحي الذي يتبع للشركة والمتواجد بحي الإسكان الجديد ومخطط الخالدية، الذي لا يمكن لها خدمة الحي.

وقال المواطن عبدالله الهيلي: "ينقطع الاتصال الصوتي والإنترنت بمجرد دخولك لحي الشاطئ، وتبدأ معاناة المشتركين بالواقع عند دخولهم لمنازلهم، علماً أنه تم التواصل مع الشركة المشغلة STC وتمت زيارة الفرع في محافظة القنفذة ولكن لا جدوى؛ حيث أرسلوا لنا مهندس صيانة من منطقة مكة المكرمة، والذي أكد بعد زيارته لبرج الإسكان الجديد بالمحافظة أن الشبكة بهذا البرج سيئة جدًا، ولا يمكن لها خدمة حي الشاطئ".

وأضاف: "مهندس الصيانة أكد أيضاً لهم أن السبب لضعف برج الإسكان هذا هو السبب الرئيس، وأنه يجب تقوية هذا البرج لخدمة حيّهم، آخذين وعدًا بأنه سيتم إجراء تقوية له، ومنذ سنتين ونحن على هذا الحال".

وتابع: "من كثرة الشكاوى من قبل سكان الحي تجاوبت الشركة وأعادت إرسال فني الصيانة منذ الشهرين، ولكن بقي الحال كما هو الحال من تردي وضعف الشبكة"، مضيفًا: "نحن ندفع مبالغ مسبقة الدفع وفواتير ولا نعوض بأي مزايا أو نحوها عند دخولنا للحي، وبالتحديد مدة الانقطاع للشبكة داخل بيوتنا".

وقال أحمد السيد: إن خدمة الاتصال والإنترنت المقدمة من شبكة STC شبه معطلة بحي الشاطئ، وهي ليست بذات السرعة العالية المتوفرة بالمحافظة من خدمة 5G"، مضيفاً: "نرجو من المسؤولين سواء بالمحافظة أو بالمنطقة لفت النظر في إيصال الخدمات المقدمة بجودة عالية حسب الاشتراك معهم؛ حتى نتمكن ويتمكن كل مواطن ومقيم بحي الشاطئ من الاستفادة من الخدمات المفترض أن تقدم له، ولكي يستفيد من خدمات الاتصال والتواصل التي أصبحت ضرورية لنا، وأملنا في الله ثم في مسؤولي شركة STC الرائدة في تلبية طلبنا، مع بالغ شكرنا وتقديرنا".

وبين المواطن خالد الزبيدي أن "هذه الإشكالية لا بد أن تجد الاهتمام من مسؤولي شركة STC أو من قبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات حتى يكون الحل جذريًا؛ بحيث تكون الجودة المقدمة متكافئة مع القيمة المالية المدفوعة من قِبلنا كعملاء"، مطالبًا بإيجاد حلول عاجلة لمعالجة سوء وتدني الخدمة بالحي إما بتقوية الشبكة أو إنشاء أبراج جديدة.

وقال المواطن أحمد حلواني: "لا بد أن يكون هناك تحرك فوري من إدارة شركة STC ميدانيًا، ويتفقدون جودة خدماتهم المقدمة للعملاء، وأن يستمعوا لشكواهم، وحتى لا يتكبدوا خسائر مالية بسبب الإهمال ودون خدمة فعلية مقدمة من قبل الشركة المشغلة"، مبينًا أن خدمة الإنترنت أصبحت في يومنا هذا من أساسيات الحياة، وأصبح كل شيءٍ يعتمد عليها مثل البيع والشراء "تجاريًا" وكثير من الأمور.

وأضاف: "لا بد من الشركة أن تنتبه لذلك وتجود خدماتها لمشتركيها"، مشيراً إلى أن إحدى شركات الاتصالات الأخرى في حي الشاطئ جيدة، إلا أن شركة STC لديها الكثير من المشتركين بحي الشاطئ، ومع ذلك يزداد التذمر لخدمات مشتركيها، وهذا ما يجعلهم مستغربين من هذا الأمر.

وأضاف المواطن علي العيسي: "غالبية السكان في حي الشاطئ يعانون من انقطاع الإنترنت والمكالمات شبه مقطوعة، وخاصة ساعات دخول السكان لمنازلهم، وهذا ليس في مصلحة شركة STC ولا في مصلحتنا، ووجب على الشركة أن يتداركوا الأمر".

وتابع: "أنا أستغرب لماذا لا يكون هناك مراقبة لخدمات شركات الاتصالات لحماية المستهلك من هذا العبث والاستخفاف الذي يحدث لهم، من دفع أموال عالية بدون خدمات مقدمة".

وناشد أهالي حي الشاطئ بمحافظة القنفذة عبر "سبق" هيئة الاتصالات وشركة STC لحلول عاجلة وسريعة لهذه المشكلة التي تضرر منها سكان الحي وتكبدوا معاناة كبيرة جراء هذه المشكلة، وهي استمرار رداءة الخدمة المقدمة لهم وهم يدفعون بمقابلها أموالًا لشركة STC.