تعويضات "سيول الليث" إلى أين؟ قرى لم تُصرف وسكان المحافظة ينتظرون!

متضررون يعبّرون عن استيائهم مما أفاد به مختصو "المالية" عند مراجعتهم

أكد عدد من أهالي محافظة الليث ممن تضررت مركباتهم ومنازلهم جراء السيول التي اجتاحت المحافظة في منتصف شهر ربيع الأول من العام ما قبل الماضي، أن التعويضات المرصودة شَمِلت المراكز والقرى فقط، ولم يبقَ سوى صرفها؛ بينما سكان الأحياء المتضررين من داخل المحافظة؛ فلم تصل ولم يتم رصدها حتى الآن؛ بحسب الأهالي.

وبحسب السكان؛ فإنه عند مراجعتهم فرع مالية الليث؛ أفادوا بأن مبالغ تعويضات متضرري السيول تم رصدها في النظام للقرى والمراكز فقط؛ فيما لم يتم رصد مبالغ وتعويضات السكان المتضررين داخل أحياء المحافظة حتى الآن.

وأبدى عدد من المتضررين القاطنين في قرى ومراكز الليث، استياءهم الشديد من عدم صرف المبالغ التي تم رصدها لهم؛ لافتين إلى أنه عند مراجعة مالية الليث أفاد المختصون بأن الصرف ليس الآن دون أن يتم تحديد موعد لذلك.

من جانب آخر، طالَبَ السكان المتضررون من داخل المحافظة، بضرورة الإسراع في عملية صرف مستحقاتهم؛ مشيرين إلى أنه عند مراجعتهم لم يجدوا لتعويضاتهم أي أثر في النظام.

وكانت لجنة حصر الأضرار الناجمة عن السيول التي اجتاحت محافظة الليث، في منتصف شهر ربيع الأول من العام ما قبل الماضي، قد قامت بحصر أكثر من 100 منزل متضرر بالمحافظة؛ فيما تراوحت الأضرار بين منازل وسيارات ومزارع ومَواشٍ.

سيول الليث محافظة الليث
اعلان
تعويضات "سيول الليث" إلى أين؟ قرى لم تُصرف وسكان المحافظة ينتظرون!
سبق

أكد عدد من أهالي محافظة الليث ممن تضررت مركباتهم ومنازلهم جراء السيول التي اجتاحت المحافظة في منتصف شهر ربيع الأول من العام ما قبل الماضي، أن التعويضات المرصودة شَمِلت المراكز والقرى فقط، ولم يبقَ سوى صرفها؛ بينما سكان الأحياء المتضررين من داخل المحافظة؛ فلم تصل ولم يتم رصدها حتى الآن؛ بحسب الأهالي.

وبحسب السكان؛ فإنه عند مراجعتهم فرع مالية الليث؛ أفادوا بأن مبالغ تعويضات متضرري السيول تم رصدها في النظام للقرى والمراكز فقط؛ فيما لم يتم رصد مبالغ وتعويضات السكان المتضررين داخل أحياء المحافظة حتى الآن.

وأبدى عدد من المتضررين القاطنين في قرى ومراكز الليث، استياءهم الشديد من عدم صرف المبالغ التي تم رصدها لهم؛ لافتين إلى أنه عند مراجعة مالية الليث أفاد المختصون بأن الصرف ليس الآن دون أن يتم تحديد موعد لذلك.

من جانب آخر، طالَبَ السكان المتضررون من داخل المحافظة، بضرورة الإسراع في عملية صرف مستحقاتهم؛ مشيرين إلى أنه عند مراجعتهم لم يجدوا لتعويضاتهم أي أثر في النظام.

وكانت لجنة حصر الأضرار الناجمة عن السيول التي اجتاحت محافظة الليث، في منتصف شهر ربيع الأول من العام ما قبل الماضي، قد قامت بحصر أكثر من 100 منزل متضرر بالمحافظة؛ فيما تراوحت الأضرار بين منازل وسيارات ومزارع ومَواشٍ.

30 ديسمبر 2019 - 4 جمادى الأول 1441
01:22 PM

تعويضات "سيول الليث" إلى أين؟ قرى لم تُصرف وسكان المحافظة ينتظرون!

متضررون يعبّرون عن استيائهم مما أفاد به مختصو "المالية" عند مراجعتهم

A A A
7
4,751

أكد عدد من أهالي محافظة الليث ممن تضررت مركباتهم ومنازلهم جراء السيول التي اجتاحت المحافظة في منتصف شهر ربيع الأول من العام ما قبل الماضي، أن التعويضات المرصودة شَمِلت المراكز والقرى فقط، ولم يبقَ سوى صرفها؛ بينما سكان الأحياء المتضررين من داخل المحافظة؛ فلم تصل ولم يتم رصدها حتى الآن؛ بحسب الأهالي.

وبحسب السكان؛ فإنه عند مراجعتهم فرع مالية الليث؛ أفادوا بأن مبالغ تعويضات متضرري السيول تم رصدها في النظام للقرى والمراكز فقط؛ فيما لم يتم رصد مبالغ وتعويضات السكان المتضررين داخل أحياء المحافظة حتى الآن.

وأبدى عدد من المتضررين القاطنين في قرى ومراكز الليث، استياءهم الشديد من عدم صرف المبالغ التي تم رصدها لهم؛ لافتين إلى أنه عند مراجعة مالية الليث أفاد المختصون بأن الصرف ليس الآن دون أن يتم تحديد موعد لذلك.

من جانب آخر، طالَبَ السكان المتضررون من داخل المحافظة، بضرورة الإسراع في عملية صرف مستحقاتهم؛ مشيرين إلى أنه عند مراجعتهم لم يجدوا لتعويضاتهم أي أثر في النظام.

وكانت لجنة حصر الأضرار الناجمة عن السيول التي اجتاحت محافظة الليث، في منتصف شهر ربيع الأول من العام ما قبل الماضي، قد قامت بحصر أكثر من 100 منزل متضرر بالمحافظة؛ فيما تراوحت الأضرار بين منازل وسيارات ومزارع ومَواشٍ.