ما العلة؟.. أمريكا تركل بيان وقف إطلاق النار الفلسطيني الإسرائيلي للمرة الثالثة!

مشروع أعدّته الصين وتونس والنرويج ونظره مجلس الأمن ورفضته واشنطن مرتين

عرقلت الولايات المتحدة الأمريكية، للمرة الثالثة، إصدار بيان مشترك لمجلس الأمن الدولي، يدعو إلى وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين وإسرائيل، بحسب "روسيا اليوم".

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر دبلوماسية، اليوم الإثنين، أن الولايات المتحدة عللت موقفها بضرورة ترك مزيد من الوقت لجهودها الدبلوماسية.

وأعدّ مشروع البيان كل من: الصين وتونس والنرويج، وتجدر الإشارة إلى أن نص مشروع البيان انتقد طرفَي الصراع.

ونظرت الجلسات المغلقة لمجلس الأمن الدولي في مشروع البيان يومَي الاثنين والأربعاء الأسبوع الماضي، وساند مشروع البيان 14 من أصل 15 عضواً في المجلس، ويتطلب اعتماد البيان موافقة بالإجماع، لكن بحسب مصادر دبلوماسية عارضت الولايات المتحدة الأمريكية إصداره.

اعلان
ما العلة؟.. أمريكا تركل بيان وقف إطلاق النار الفلسطيني الإسرائيلي للمرة الثالثة!
سبق

عرقلت الولايات المتحدة الأمريكية، للمرة الثالثة، إصدار بيان مشترك لمجلس الأمن الدولي، يدعو إلى وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين وإسرائيل، بحسب "روسيا اليوم".

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر دبلوماسية، اليوم الإثنين، أن الولايات المتحدة عللت موقفها بضرورة ترك مزيد من الوقت لجهودها الدبلوماسية.

وأعدّ مشروع البيان كل من: الصين وتونس والنرويج، وتجدر الإشارة إلى أن نص مشروع البيان انتقد طرفَي الصراع.

ونظرت الجلسات المغلقة لمجلس الأمن الدولي في مشروع البيان يومَي الاثنين والأربعاء الأسبوع الماضي، وساند مشروع البيان 14 من أصل 15 عضواً في المجلس، ويتطلب اعتماد البيان موافقة بالإجماع، لكن بحسب مصادر دبلوماسية عارضت الولايات المتحدة الأمريكية إصداره.

17 مايو 2021 - 5 شوّال 1442
09:31 AM

ما العلة؟.. أمريكا تركل بيان وقف إطلاق النار الفلسطيني الإسرائيلي للمرة الثالثة!

مشروع أعدّته الصين وتونس والنرويج ونظره مجلس الأمن ورفضته واشنطن مرتين

A A A
11
9,509

عرقلت الولايات المتحدة الأمريكية، للمرة الثالثة، إصدار بيان مشترك لمجلس الأمن الدولي، يدعو إلى وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين وإسرائيل، بحسب "روسيا اليوم".

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر دبلوماسية، اليوم الإثنين، أن الولايات المتحدة عللت موقفها بضرورة ترك مزيد من الوقت لجهودها الدبلوماسية.

وأعدّ مشروع البيان كل من: الصين وتونس والنرويج، وتجدر الإشارة إلى أن نص مشروع البيان انتقد طرفَي الصراع.

ونظرت الجلسات المغلقة لمجلس الأمن الدولي في مشروع البيان يومَي الاثنين والأربعاء الأسبوع الماضي، وساند مشروع البيان 14 من أصل 15 عضواً في المجلس، ويتطلب اعتماد البيان موافقة بالإجماع، لكن بحسب مصادر دبلوماسية عارضت الولايات المتحدة الأمريكية إصداره.