وزير يمني: نحذر من مغبة أي تحركات لإرباك معركتنا الوطنية ضد مرتزقة طهران

قال إنها تهدف إلى محاولة إنقاذ للمليشيا التي تتكبد خسائر فادحة

أكد وزير يمني أن محاولات بعض الأطراف افتعال معارك جانبية أو عراقيل لا تخدم إلا المشروع الإيراني، محذراً من مغبة أي تحركات تهدف لذلك.

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني: "محاولات بعض الأطراف افتعال معارك جانبية أو عراقيل بعد تحقيق الجيش الوطني، وتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية انتصارات وتقدمات كبيرة في جبهات "نهم، الجوف، مأرب" لا يخدم إلا المشروع الإيراني ومساعيه لفرض وصايته على اليمن، وتحويله إلى بوابة لاستهداف دول الجوار وإقلاق الأمن والسلم الدوليين".

وتابع: "نحذر من مغبة أي تحركات تهدف لإرباك معركتنا الوطنية ضد مرتزقة طهران (المليشيا الحوثية)، وجر البلد لمعارك جانبية، ولا تعني إلا محاولة إنقاذ للمليشيا التي تتكبد خسائر فادحة وانهيارات متوالية على يد أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية".

معمر الإرياني
اعلان
وزير يمني: نحذر من مغبة أي تحركات لإرباك معركتنا الوطنية ضد مرتزقة طهران
سبق

أكد وزير يمني أن محاولات بعض الأطراف افتعال معارك جانبية أو عراقيل لا تخدم إلا المشروع الإيراني، محذراً من مغبة أي تحركات تهدف لذلك.

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني: "محاولات بعض الأطراف افتعال معارك جانبية أو عراقيل بعد تحقيق الجيش الوطني، وتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية انتصارات وتقدمات كبيرة في جبهات "نهم، الجوف، مأرب" لا يخدم إلا المشروع الإيراني ومساعيه لفرض وصايته على اليمن، وتحويله إلى بوابة لاستهداف دول الجوار وإقلاق الأمن والسلم الدوليين".

وتابع: "نحذر من مغبة أي تحركات تهدف لإرباك معركتنا الوطنية ضد مرتزقة طهران (المليشيا الحوثية)، وجر البلد لمعارك جانبية، ولا تعني إلا محاولة إنقاذ للمليشيا التي تتكبد خسائر فادحة وانهيارات متوالية على يد أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية".

08 إبريل 2020 - 15 شعبان 1441
10:15 PM

وزير يمني: نحذر من مغبة أي تحركات لإرباك معركتنا الوطنية ضد مرتزقة طهران

قال إنها تهدف إلى محاولة إنقاذ للمليشيا التي تتكبد خسائر فادحة

A A A
2
6,053

أكد وزير يمني أن محاولات بعض الأطراف افتعال معارك جانبية أو عراقيل لا تخدم إلا المشروع الإيراني، محذراً من مغبة أي تحركات تهدف لذلك.

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني: "محاولات بعض الأطراف افتعال معارك جانبية أو عراقيل بعد تحقيق الجيش الوطني، وتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية انتصارات وتقدمات كبيرة في جبهات "نهم، الجوف، مأرب" لا يخدم إلا المشروع الإيراني ومساعيه لفرض وصايته على اليمن، وتحويله إلى بوابة لاستهداف دول الجوار وإقلاق الأمن والسلم الدوليين".

وتابع: "نحذر من مغبة أي تحركات تهدف لإرباك معركتنا الوطنية ضد مرتزقة طهران (المليشيا الحوثية)، وجر البلد لمعارك جانبية، ولا تعني إلا محاولة إنقاذ للمليشيا التي تتكبد خسائر فادحة وانهيارات متوالية على يد أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية".