نائب أمير جازان: الجامعة شريك رئيسي في تنمية الإنسان والمكان

تَسَلّم التقرير السنوي لإنجازات وأعمال الجامعة ونوه بحصولها على الاعتماد البرامجي

استقبل الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان بمكتبه بالإمارة رئيس جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، ووكلاء الجامعة وعددًا من عمداء وعميدات الكليات، بمناسبة حصول الجامعة على الاعتماد البرامجي لـ9 برامج أكاديمية من هيئة تقويم التعليم والتدريب، كما تَسَلّم التقرير السنوي لإنجازات وأعمال الجامعة.

وأشاد الأمير محمد بن عبدالعزيز بمنجزات الجامعة؛ مؤكدًا أنها شريك رئيسي في تنمية الإنسان والمكان، كما نوّه بأهمية هذا الاعتماد الذي يترجم جهود الجامعة المتواصلة في تحقيق الجودة، وأنه يُعد حافزًا لتحقيق الجامعة ومنسوبيها للمزيد من التميز والنجاح في مختلف المبادرات والمجالات والخدمات التي تقدمها.

وأكد أهمية مضاعفة الجهود والعمل؛ إنفاذًا لتوجيهات القيادة الحكيمة بتقديم كل ما يخدم الفرد والمجتمع.

واستمع نائب أمير جازان لشرح مفصل من رئيس جامعة جازان عن التقرير السنوي والاعتماد البرامجي الذي حققته الجامعة في تخصصات الطب والجراحة بكلية الطب، وطب وجراحة الفم والأسنان بكلية طب الأسنان، والعلاج الطبيعي، والتغذية السريرية، والمختبرات الطبية، وتقنية الأشعة التشخيصية بكلية العلوم الطبية التطبيقية، والتصميم الداخلي بكلية التصميم والعمارة، والتغذية الإكلينيكية بالكلية الجامعية بأبي عريش، والعلاج الطبيعي بالكلية الجامعية بالعارضة، ويُعد تتويجًا لجهودها وعملياتها الأكاديمية والإدارية والبحثية، وبرهانًا على العمل المؤسسي الذي تنتهجه الجامعة في ممارساتها، ومواصلة تحقيق أهدافها ورؤيتها الاستراتيجية التي تسهم في تحقيق رؤية الوطن الطموحة 2030.

نائب أمير منطقة جازان الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز
اعلان
نائب أمير جازان: الجامعة شريك رئيسي في تنمية الإنسان والمكان
سبق

استقبل الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان بمكتبه بالإمارة رئيس جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، ووكلاء الجامعة وعددًا من عمداء وعميدات الكليات، بمناسبة حصول الجامعة على الاعتماد البرامجي لـ9 برامج أكاديمية من هيئة تقويم التعليم والتدريب، كما تَسَلّم التقرير السنوي لإنجازات وأعمال الجامعة.

وأشاد الأمير محمد بن عبدالعزيز بمنجزات الجامعة؛ مؤكدًا أنها شريك رئيسي في تنمية الإنسان والمكان، كما نوّه بأهمية هذا الاعتماد الذي يترجم جهود الجامعة المتواصلة في تحقيق الجودة، وأنه يُعد حافزًا لتحقيق الجامعة ومنسوبيها للمزيد من التميز والنجاح في مختلف المبادرات والمجالات والخدمات التي تقدمها.

وأكد أهمية مضاعفة الجهود والعمل؛ إنفاذًا لتوجيهات القيادة الحكيمة بتقديم كل ما يخدم الفرد والمجتمع.

واستمع نائب أمير جازان لشرح مفصل من رئيس جامعة جازان عن التقرير السنوي والاعتماد البرامجي الذي حققته الجامعة في تخصصات الطب والجراحة بكلية الطب، وطب وجراحة الفم والأسنان بكلية طب الأسنان، والعلاج الطبيعي، والتغذية السريرية، والمختبرات الطبية، وتقنية الأشعة التشخيصية بكلية العلوم الطبية التطبيقية، والتصميم الداخلي بكلية التصميم والعمارة، والتغذية الإكلينيكية بالكلية الجامعية بأبي عريش، والعلاج الطبيعي بالكلية الجامعية بالعارضة، ويُعد تتويجًا لجهودها وعملياتها الأكاديمية والإدارية والبحثية، وبرهانًا على العمل المؤسسي الذي تنتهجه الجامعة في ممارساتها، ومواصلة تحقيق أهدافها ورؤيتها الاستراتيجية التي تسهم في تحقيق رؤية الوطن الطموحة 2030.

14 يونيو 2021 - 4 ذو القعدة 1442
12:38 PM

نائب أمير جازان: الجامعة شريك رئيسي في تنمية الإنسان والمكان

تَسَلّم التقرير السنوي لإنجازات وأعمال الجامعة ونوه بحصولها على الاعتماد البرامجي

A A A
0
154

استقبل الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان بمكتبه بالإمارة رئيس جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، ووكلاء الجامعة وعددًا من عمداء وعميدات الكليات، بمناسبة حصول الجامعة على الاعتماد البرامجي لـ9 برامج أكاديمية من هيئة تقويم التعليم والتدريب، كما تَسَلّم التقرير السنوي لإنجازات وأعمال الجامعة.

وأشاد الأمير محمد بن عبدالعزيز بمنجزات الجامعة؛ مؤكدًا أنها شريك رئيسي في تنمية الإنسان والمكان، كما نوّه بأهمية هذا الاعتماد الذي يترجم جهود الجامعة المتواصلة في تحقيق الجودة، وأنه يُعد حافزًا لتحقيق الجامعة ومنسوبيها للمزيد من التميز والنجاح في مختلف المبادرات والمجالات والخدمات التي تقدمها.

وأكد أهمية مضاعفة الجهود والعمل؛ إنفاذًا لتوجيهات القيادة الحكيمة بتقديم كل ما يخدم الفرد والمجتمع.

واستمع نائب أمير جازان لشرح مفصل من رئيس جامعة جازان عن التقرير السنوي والاعتماد البرامجي الذي حققته الجامعة في تخصصات الطب والجراحة بكلية الطب، وطب وجراحة الفم والأسنان بكلية طب الأسنان، والعلاج الطبيعي، والتغذية السريرية، والمختبرات الطبية، وتقنية الأشعة التشخيصية بكلية العلوم الطبية التطبيقية، والتصميم الداخلي بكلية التصميم والعمارة، والتغذية الإكلينيكية بالكلية الجامعية بأبي عريش، والعلاج الطبيعي بالكلية الجامعية بالعارضة، ويُعد تتويجًا لجهودها وعملياتها الأكاديمية والإدارية والبحثية، وبرهانًا على العمل المؤسسي الذي تنتهجه الجامعة في ممارساتها، ومواصلة تحقيق أهدافها ورؤيتها الاستراتيجية التي تسهم في تحقيق رؤية الوطن الطموحة 2030.