الحكومة اليمنية تُطالب بحماية المدنيين في الضالع من جرائم الحوثي

"عسكر" حذّر من ارتكاب الميليشيا المزيد من المجازر

طالب وزير حقوق الإنسان اليمني الدكتور محمد عسكر، اليوم (الأربعاء)، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالقيام بمسؤولياتهما الإنسانية العاجلة في حماية المدنيين بعدد من قرى ومديريات محافظة الضالع جرّاء جرائم الحرب الجسيمة والقتل الجماعي للمدنيين التي ترتكبها بحقهم ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران باستخدام مختلف الأسلحة والصواريخ الباليستية والقذائف.

وأوضح "عسكر" في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة المؤقتة عدن، وأوردته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، أن عملية التحري وجمع المعلومات وإعداد التقارير وفقًا للمعايير الدولية لرصد انتهاكات وجرائم ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق المدنيين التي تقوم بها الفرق الميدانية التابعة لوزارة حقوق الإنسان في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة؛ سجلت 27 شهيدًا و73 مصابًا، ونزوح 9 آلاف و361 أسرة، وتضرّر 541 منزلًا بشكل جزئي وكلي، إضافة إلى تدمير 5 منشآت صحية و9 مدارس و145 مزرعة، والسيطرة على 16 مؤسسة حكومية و34 منزلًا.

ولفت إلى أن التصعيد العسكري الوحشي من جانب الحوثيين في عددٍ من مديريات الضالع، يتزامن مع فرضهم حصارًا جائرًا على المواطنين ومنع وصول الغذاء والدواء ومياه الشرب لهم، ومنع فتح ممرّات آمنة للنزوح وقيام الميليشيات بنهب المنازل والمؤسسات الحكومية والمستشفيات.

وحذّر الوزير اليمني من ارتكاب المتمرّدين الحوثيين المزيد من المجازر، داعيًا إلى السماح للهيئات والمؤسسات المحلية والدولية العاملة في الميدان بإيصال المساعدات الإنسانية دون أيّ عوائق تجنُّبًا لتدهور الأوضاع إلى مستويات كارثية.

اعلان
الحكومة اليمنية تُطالب بحماية المدنيين في الضالع من جرائم الحوثي
سبق

طالب وزير حقوق الإنسان اليمني الدكتور محمد عسكر، اليوم (الأربعاء)، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالقيام بمسؤولياتهما الإنسانية العاجلة في حماية المدنيين بعدد من قرى ومديريات محافظة الضالع جرّاء جرائم الحرب الجسيمة والقتل الجماعي للمدنيين التي ترتكبها بحقهم ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران باستخدام مختلف الأسلحة والصواريخ الباليستية والقذائف.

وأوضح "عسكر" في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة المؤقتة عدن، وأوردته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، أن عملية التحري وجمع المعلومات وإعداد التقارير وفقًا للمعايير الدولية لرصد انتهاكات وجرائم ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق المدنيين التي تقوم بها الفرق الميدانية التابعة لوزارة حقوق الإنسان في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة؛ سجلت 27 شهيدًا و73 مصابًا، ونزوح 9 آلاف و361 أسرة، وتضرّر 541 منزلًا بشكل جزئي وكلي، إضافة إلى تدمير 5 منشآت صحية و9 مدارس و145 مزرعة، والسيطرة على 16 مؤسسة حكومية و34 منزلًا.

ولفت إلى أن التصعيد العسكري الوحشي من جانب الحوثيين في عددٍ من مديريات الضالع، يتزامن مع فرضهم حصارًا جائرًا على المواطنين ومنع وصول الغذاء والدواء ومياه الشرب لهم، ومنع فتح ممرّات آمنة للنزوح وقيام الميليشيات بنهب المنازل والمؤسسات الحكومية والمستشفيات.

وحذّر الوزير اليمني من ارتكاب المتمرّدين الحوثيين المزيد من المجازر، داعيًا إلى السماح للهيئات والمؤسسات المحلية والدولية العاملة في الميدان بإيصال المساعدات الإنسانية دون أيّ عوائق تجنُّبًا لتدهور الأوضاع إلى مستويات كارثية.

15 مايو 2019 - 10 رمضان 1440
07:56 PM

الحكومة اليمنية تُطالب بحماية المدنيين في الضالع من جرائم الحوثي

"عسكر" حذّر من ارتكاب الميليشيا المزيد من المجازر

A A A
0
207

طالب وزير حقوق الإنسان اليمني الدكتور محمد عسكر، اليوم (الأربعاء)، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالقيام بمسؤولياتهما الإنسانية العاجلة في حماية المدنيين بعدد من قرى ومديريات محافظة الضالع جرّاء جرائم الحرب الجسيمة والقتل الجماعي للمدنيين التي ترتكبها بحقهم ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران باستخدام مختلف الأسلحة والصواريخ الباليستية والقذائف.

وأوضح "عسكر" في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة المؤقتة عدن، وأوردته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، أن عملية التحري وجمع المعلومات وإعداد التقارير وفقًا للمعايير الدولية لرصد انتهاكات وجرائم ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق المدنيين التي تقوم بها الفرق الميدانية التابعة لوزارة حقوق الإنسان في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة؛ سجلت 27 شهيدًا و73 مصابًا، ونزوح 9 آلاف و361 أسرة، وتضرّر 541 منزلًا بشكل جزئي وكلي، إضافة إلى تدمير 5 منشآت صحية و9 مدارس و145 مزرعة، والسيطرة على 16 مؤسسة حكومية و34 منزلًا.

ولفت إلى أن التصعيد العسكري الوحشي من جانب الحوثيين في عددٍ من مديريات الضالع، يتزامن مع فرضهم حصارًا جائرًا على المواطنين ومنع وصول الغذاء والدواء ومياه الشرب لهم، ومنع فتح ممرّات آمنة للنزوح وقيام الميليشيات بنهب المنازل والمؤسسات الحكومية والمستشفيات.

وحذّر الوزير اليمني من ارتكاب المتمرّدين الحوثيين المزيد من المجازر، داعيًا إلى السماح للهيئات والمؤسسات المحلية والدولية العاملة في الميدان بإيصال المساعدات الإنسانية دون أيّ عوائق تجنُّبًا لتدهور الأوضاع إلى مستويات كارثية.