وقعها الربيعة ورئيس الغرف.. مذكرة تفاهم لدعم صندوق الوقف الصحي بـ ٣٠٠ مليون

مجموعة عجلان وإخوانه وشركة راشد العبدالرحمن الراشد تساهمان بـ ٢٠ مليون ريال فيها

وقع وزير الصحة رئيس مجلس إدارة صندوق الوقف الصحي الدكتور توفيق الربيعة، ورئيس مجلس الغرف السعودية عجلان العجلان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك وتمكين قطاع الأعمال وأجهزته المؤسسية، لدعم صندوق الوقف الصحي في مواجهة جائحة كورونا.

وينطلق هذا التعاون بين مجلس الغرف السعودية وصندوق الوقف الصحي مدفوعاً بالأدوار الاستراتيجية الهامة التي يلعبها كلاهما في المجالين الاقتصادي والصحي، حيث يمثل المجلس مظلة قطاع الأعمال بالمملكة ويعمل على تعزيز المشاركة المجتمعية لمنشآت القطاع الخاص والقيام بالدور الوطني في ظل الظروف الراهنة بما يساهم في دعم وتنمية القطاع الصحي في مواجهة جائحة كورونا، فيما يعد صندوق الوقف الصحي هيئة أهلية وشريكاً استراتيجياً لوزارة الصحية انطلاقاً من دوره في تشجيع العمل الخيري والمساهمات التطوعية في مجال الرعاية الصحية والمساعدة في توفير احتياجات المرضى من أجهزة وعلاجات وتأهيل.

ويشمل نطاق التعاون بحسب بنود مذكرة التفاهم قيام صندوق الوقف الصحي بتزويد مجلس الغرف السعودية بكافة البيانات والمعلومات الخاصة بالصندوق ومبادراته في مكافحة جائحة كورونا، فيما سيعمل مجلس الغرف السعودية على تشجيع قطاع الأعمال السعودي ومنتسبي الغرف التجارية على المساهمة في دعم صندوق الوقف الصحي لتعزيز جهوده في مكافحة انتشار فيروس كورونا، وإبراز هذه المساهمات بشكل إعلامي تقديراً للعطاء الذي يبذله أصحاب الأعمال السعوديين ومواقفهم المشرفة خلال هذه الأزمة.
ويستهدف الطرفان حث قطاع الأعمال السعودي على دعم صندوق الوقف الصحي بمبلغ (300) مليون ريال سعودي.

وتفعيلاً لهذه المذكرة فقد أعلنت مجموعة عجلان وإخوانه بالمساهمة بمبلغ 10 ملايين ريال، كما أعلنت شركة راشد العبدالرحمن الراشد وأولاده بالمساهمة أيضاً بمبلغ 10 ملايين ريال.

وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة رئيس مجلس الغرف السعودية عجلان العجلان صندوق الوقف الصحي
اعلان
وقعها الربيعة ورئيس الغرف.. مذكرة تفاهم لدعم صندوق الوقف الصحي بـ ٣٠٠ مليون
سبق

وقع وزير الصحة رئيس مجلس إدارة صندوق الوقف الصحي الدكتور توفيق الربيعة، ورئيس مجلس الغرف السعودية عجلان العجلان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك وتمكين قطاع الأعمال وأجهزته المؤسسية، لدعم صندوق الوقف الصحي في مواجهة جائحة كورونا.

وينطلق هذا التعاون بين مجلس الغرف السعودية وصندوق الوقف الصحي مدفوعاً بالأدوار الاستراتيجية الهامة التي يلعبها كلاهما في المجالين الاقتصادي والصحي، حيث يمثل المجلس مظلة قطاع الأعمال بالمملكة ويعمل على تعزيز المشاركة المجتمعية لمنشآت القطاع الخاص والقيام بالدور الوطني في ظل الظروف الراهنة بما يساهم في دعم وتنمية القطاع الصحي في مواجهة جائحة كورونا، فيما يعد صندوق الوقف الصحي هيئة أهلية وشريكاً استراتيجياً لوزارة الصحية انطلاقاً من دوره في تشجيع العمل الخيري والمساهمات التطوعية في مجال الرعاية الصحية والمساعدة في توفير احتياجات المرضى من أجهزة وعلاجات وتأهيل.

ويشمل نطاق التعاون بحسب بنود مذكرة التفاهم قيام صندوق الوقف الصحي بتزويد مجلس الغرف السعودية بكافة البيانات والمعلومات الخاصة بالصندوق ومبادراته في مكافحة جائحة كورونا، فيما سيعمل مجلس الغرف السعودية على تشجيع قطاع الأعمال السعودي ومنتسبي الغرف التجارية على المساهمة في دعم صندوق الوقف الصحي لتعزيز جهوده في مكافحة انتشار فيروس كورونا، وإبراز هذه المساهمات بشكل إعلامي تقديراً للعطاء الذي يبذله أصحاب الأعمال السعوديين ومواقفهم المشرفة خلال هذه الأزمة.
ويستهدف الطرفان حث قطاع الأعمال السعودي على دعم صندوق الوقف الصحي بمبلغ (300) مليون ريال سعودي.

وتفعيلاً لهذه المذكرة فقد أعلنت مجموعة عجلان وإخوانه بالمساهمة بمبلغ 10 ملايين ريال، كما أعلنت شركة راشد العبدالرحمن الراشد وأولاده بالمساهمة أيضاً بمبلغ 10 ملايين ريال.

28 إبريل 2020 - 5 رمضان 1441
10:01 PM

وقعها الربيعة ورئيس الغرف.. مذكرة تفاهم لدعم صندوق الوقف الصحي بـ ٣٠٠ مليون

مجموعة عجلان وإخوانه وشركة راشد العبدالرحمن الراشد تساهمان بـ ٢٠ مليون ريال فيها

A A A
10
4,432

وقع وزير الصحة رئيس مجلس إدارة صندوق الوقف الصحي الدكتور توفيق الربيعة، ورئيس مجلس الغرف السعودية عجلان العجلان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك وتمكين قطاع الأعمال وأجهزته المؤسسية، لدعم صندوق الوقف الصحي في مواجهة جائحة كورونا.

وينطلق هذا التعاون بين مجلس الغرف السعودية وصندوق الوقف الصحي مدفوعاً بالأدوار الاستراتيجية الهامة التي يلعبها كلاهما في المجالين الاقتصادي والصحي، حيث يمثل المجلس مظلة قطاع الأعمال بالمملكة ويعمل على تعزيز المشاركة المجتمعية لمنشآت القطاع الخاص والقيام بالدور الوطني في ظل الظروف الراهنة بما يساهم في دعم وتنمية القطاع الصحي في مواجهة جائحة كورونا، فيما يعد صندوق الوقف الصحي هيئة أهلية وشريكاً استراتيجياً لوزارة الصحية انطلاقاً من دوره في تشجيع العمل الخيري والمساهمات التطوعية في مجال الرعاية الصحية والمساعدة في توفير احتياجات المرضى من أجهزة وعلاجات وتأهيل.

ويشمل نطاق التعاون بحسب بنود مذكرة التفاهم قيام صندوق الوقف الصحي بتزويد مجلس الغرف السعودية بكافة البيانات والمعلومات الخاصة بالصندوق ومبادراته في مكافحة جائحة كورونا، فيما سيعمل مجلس الغرف السعودية على تشجيع قطاع الأعمال السعودي ومنتسبي الغرف التجارية على المساهمة في دعم صندوق الوقف الصحي لتعزيز جهوده في مكافحة انتشار فيروس كورونا، وإبراز هذه المساهمات بشكل إعلامي تقديراً للعطاء الذي يبذله أصحاب الأعمال السعوديين ومواقفهم المشرفة خلال هذه الأزمة.
ويستهدف الطرفان حث قطاع الأعمال السعودي على دعم صندوق الوقف الصحي بمبلغ (300) مليون ريال سعودي.

وتفعيلاً لهذه المذكرة فقد أعلنت مجموعة عجلان وإخوانه بالمساهمة بمبلغ 10 ملايين ريال، كما أعلنت شركة راشد العبدالرحمن الراشد وأولاده بالمساهمة أيضاً بمبلغ 10 ملايين ريال.