الشباب عبر بيان: أحضروا "الجاليات" لمدرجاتنا لتصويرهم والإساءة إلى الكيان

وصفت ما حدث بالغايات غير النزيهة.. وأعلنت التحقيق في ذلك

أصدرت إدارة نادي الشباب بياناً إعلامياً تنفي فيه الاستعانة ببعض الجاليات الوافدة لملء المدرجات الخاصة بجماهير الفريق في مباراته الأخيرة أمام النصر يوم الجمعة الماضي ضمن منافسات الجولة 18 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين مؤكدة أنها باشرت في جمع المعلومات لمعرفة من يقف حول هذا العمل.

وقالت في البيان " تابعت إدارة نادي الشباب ما أثير في اليومين الأخيرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض البرامج الرياضية حول استعانة النادي ببعض الجاليات الوافدة لملء المدرجات الخاصة بالجماهير في مباراته الأخيرة أمام النصر يوم الجمعة الماضي، وعليه فإن إدارة النادي تنفي علمها التام بهذا لأمر جملة وتفصيلاً ".

وأكدت أنها تعتمد الطرق القانونية المتعارف عليها والمعتمدة لدى الهيئة العامة للرياضة لتحفيز الجماهير الرياضية لحضور مباريات الفريق والجميع يعلم تماماً أن إدارة نادي الشباب لم تلجأ لمثل هذه الأساليب في جميع المباريات السابقة التي أقيمت على أرض الشباب، وحتى في المباريات غير الجماهيرية التي لم تحقق فيها النسبة المطلوبة، فكيف بمثل هذه المواجهة، وهذه الأساليب أبعد ما تكون عن عملنا ونهجنا، خصوصاً وأن عدد أفراد هذه المجموعات قليل جداً ولا يؤثر في أعداد الحضور الإجمالية بغرض الحصول على جائزة المليون ريال.

وتابعت أن السيناريوهات التي صاحبت كل ذلك تترك العديد من الاستفهامات، ابتداء من تصوير الباصات التي تقل الجاليات الوافدة قبل وصولها وحتى دخولها إلى المدرج الشبابي، كذلك خروج هذه المجموعة بعد دقائق من بداية المباراة، يؤكد بأن حضورها كان بهدف التصوير فقط للإساءة إلى الكيان الشبابي.

وأضافت كما أن التعاطي الإعلامي الممنهج والهاشتاقات الصادرة المصاحبة تثير العديد من التساؤلات حول الغايات غير النزيهة، وحول المستفيد من خلق هذه الزوبعة الإعلامية، فإن إدارة النادي باشرت في جمع المعلومات لمعرفة من يقف حول هذا العمل.

وختمت البيان " أنها تفخر دائماً بمحبي الفريق من مختلف الأطياف من المواطنين والجنسيات المقيمة داخل وخارج المملكة وأن هذه الزوبعة المكشوفة والمفضوحة أهدافها الإساءة إلى كياننا الكبير لن تضرنا وهذا الموضوع يثير الشك والريبة في دوافع من قام بهذا العمل، وهذا ما يؤكد أن هناك إصراراً على الإضرار والإساءة إلى نادي الشباب".

الشباب النصر دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين الجاليات الوافدة
اعلان
الشباب عبر بيان: أحضروا "الجاليات" لمدرجاتنا لتصويرهم والإساءة إلى الكيان
سبق

أصدرت إدارة نادي الشباب بياناً إعلامياً تنفي فيه الاستعانة ببعض الجاليات الوافدة لملء المدرجات الخاصة بجماهير الفريق في مباراته الأخيرة أمام النصر يوم الجمعة الماضي ضمن منافسات الجولة 18 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين مؤكدة أنها باشرت في جمع المعلومات لمعرفة من يقف حول هذا العمل.

وقالت في البيان " تابعت إدارة نادي الشباب ما أثير في اليومين الأخيرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض البرامج الرياضية حول استعانة النادي ببعض الجاليات الوافدة لملء المدرجات الخاصة بالجماهير في مباراته الأخيرة أمام النصر يوم الجمعة الماضي، وعليه فإن إدارة النادي تنفي علمها التام بهذا لأمر جملة وتفصيلاً ".

وأكدت أنها تعتمد الطرق القانونية المتعارف عليها والمعتمدة لدى الهيئة العامة للرياضة لتحفيز الجماهير الرياضية لحضور مباريات الفريق والجميع يعلم تماماً أن إدارة نادي الشباب لم تلجأ لمثل هذه الأساليب في جميع المباريات السابقة التي أقيمت على أرض الشباب، وحتى في المباريات غير الجماهيرية التي لم تحقق فيها النسبة المطلوبة، فكيف بمثل هذه المواجهة، وهذه الأساليب أبعد ما تكون عن عملنا ونهجنا، خصوصاً وأن عدد أفراد هذه المجموعات قليل جداً ولا يؤثر في أعداد الحضور الإجمالية بغرض الحصول على جائزة المليون ريال.

وتابعت أن السيناريوهات التي صاحبت كل ذلك تترك العديد من الاستفهامات، ابتداء من تصوير الباصات التي تقل الجاليات الوافدة قبل وصولها وحتى دخولها إلى المدرج الشبابي، كذلك خروج هذه المجموعة بعد دقائق من بداية المباراة، يؤكد بأن حضورها كان بهدف التصوير فقط للإساءة إلى الكيان الشبابي.

وأضافت كما أن التعاطي الإعلامي الممنهج والهاشتاقات الصادرة المصاحبة تثير العديد من التساؤلات حول الغايات غير النزيهة، وحول المستفيد من خلق هذه الزوبعة الإعلامية، فإن إدارة النادي باشرت في جمع المعلومات لمعرفة من يقف حول هذا العمل.

وختمت البيان " أنها تفخر دائماً بمحبي الفريق من مختلف الأطياف من المواطنين والجنسيات المقيمة داخل وخارج المملكة وأن هذه الزوبعة المكشوفة والمفضوحة أهدافها الإساءة إلى كياننا الكبير لن تضرنا وهذا الموضوع يثير الشك والريبة في دوافع من قام بهذا العمل، وهذا ما يؤكد أن هناك إصراراً على الإضرار والإساءة إلى نادي الشباب".

16 فبراير 2020 - 22 جمادى الآخر 1441
09:23 PM

الشباب عبر بيان: أحضروا "الجاليات" لمدرجاتنا لتصويرهم والإساءة إلى الكيان

وصفت ما حدث بالغايات غير النزيهة.. وأعلنت التحقيق في ذلك

A A A
46
28,520

أصدرت إدارة نادي الشباب بياناً إعلامياً تنفي فيه الاستعانة ببعض الجاليات الوافدة لملء المدرجات الخاصة بجماهير الفريق في مباراته الأخيرة أمام النصر يوم الجمعة الماضي ضمن منافسات الجولة 18 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين مؤكدة أنها باشرت في جمع المعلومات لمعرفة من يقف حول هذا العمل.

وقالت في البيان " تابعت إدارة نادي الشباب ما أثير في اليومين الأخيرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض البرامج الرياضية حول استعانة النادي ببعض الجاليات الوافدة لملء المدرجات الخاصة بالجماهير في مباراته الأخيرة أمام النصر يوم الجمعة الماضي، وعليه فإن إدارة النادي تنفي علمها التام بهذا لأمر جملة وتفصيلاً ".

وأكدت أنها تعتمد الطرق القانونية المتعارف عليها والمعتمدة لدى الهيئة العامة للرياضة لتحفيز الجماهير الرياضية لحضور مباريات الفريق والجميع يعلم تماماً أن إدارة نادي الشباب لم تلجأ لمثل هذه الأساليب في جميع المباريات السابقة التي أقيمت على أرض الشباب، وحتى في المباريات غير الجماهيرية التي لم تحقق فيها النسبة المطلوبة، فكيف بمثل هذه المواجهة، وهذه الأساليب أبعد ما تكون عن عملنا ونهجنا، خصوصاً وأن عدد أفراد هذه المجموعات قليل جداً ولا يؤثر في أعداد الحضور الإجمالية بغرض الحصول على جائزة المليون ريال.

وتابعت أن السيناريوهات التي صاحبت كل ذلك تترك العديد من الاستفهامات، ابتداء من تصوير الباصات التي تقل الجاليات الوافدة قبل وصولها وحتى دخولها إلى المدرج الشبابي، كذلك خروج هذه المجموعة بعد دقائق من بداية المباراة، يؤكد بأن حضورها كان بهدف التصوير فقط للإساءة إلى الكيان الشبابي.

وأضافت كما أن التعاطي الإعلامي الممنهج والهاشتاقات الصادرة المصاحبة تثير العديد من التساؤلات حول الغايات غير النزيهة، وحول المستفيد من خلق هذه الزوبعة الإعلامية، فإن إدارة النادي باشرت في جمع المعلومات لمعرفة من يقف حول هذا العمل.

وختمت البيان " أنها تفخر دائماً بمحبي الفريق من مختلف الأطياف من المواطنين والجنسيات المقيمة داخل وخارج المملكة وأن هذه الزوبعة المكشوفة والمفضوحة أهدافها الإساءة إلى كياننا الكبير لن تضرنا وهذا الموضوع يثير الشك والريبة في دوافع من قام بهذا العمل، وهذا ما يؤكد أن هناك إصراراً على الإضرار والإساءة إلى نادي الشباب".