"التعليم" تزيد إجراءاتها الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا

استمرار العمل بالمستشفيات الجامعية وبمنظومة التعليم عن بُعد

اتخذت وزارة التعليم مزيدًا من الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي "كورونا" بعد قرار تعليق الحضور لمقار العمل، وتعليق الدراسة سابقًا.

وقالت الوزارة إن من تلك الإجراءات: استمرار العمل بالمستشفيات والمراكز الصحية الجامعية وفق ما لديها من الخطط المعتمدة، واستمرار العمل بمنظومة التعليم عن بُعد بكل فاعلية، على أن يراعَى كل التدابير الاحترازية، وتنسيق العمل، وعدم الإخلال بالجوانب الأمنية المتعلقة بالحراسات، وحماية المنشآت لجميع مرافق كل قطاع.

وقالت: "يكون حضور الموظفين ممن تتطلب مهام عملهم الحضور لمقار العمل لحاجة قصوى، وفي أضيق نطاق، ومن خلال أقل عدد ممكن من الموظفين للأعمال التي لا يمكن أداؤها من خارج مقر العمل، ولا يمكن تأجيلها".

وتابعت: "على قطاعات الوزارة والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والجامعات وإدارات التعليم استخدام وسائل الاتصال والجوانب الإلكترونية لإنجاز الأعمال والاجتماعات، ومتابعة ذلك مع الالتزام بالسياسات والإجراءات الخاصة بالأمن السيبراني والاتصال عن بُعد".

وأضافت: "تقديم تصوُّر واضح في حال استمرار مثل هذه الظروف مدة أطول لا قدر الله، ومدى حاجة الجهة لاستمرار مباشرة جميع الموظفين للعمل، ومدى مناسبة الاكتفاء بعدد محدود جدًّا من الموظفين لتسيير أعمال الجهاز".

وزارة التعليم التعليم عن بعد تعليق الدراسة المستشفيات الجامعية المراكز الصحية الجامعية فيروس كورونا الجديد
اعلان
"التعليم" تزيد إجراءاتها الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا
سبق

اتخذت وزارة التعليم مزيدًا من الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي "كورونا" بعد قرار تعليق الحضور لمقار العمل، وتعليق الدراسة سابقًا.

وقالت الوزارة إن من تلك الإجراءات: استمرار العمل بالمستشفيات والمراكز الصحية الجامعية وفق ما لديها من الخطط المعتمدة، واستمرار العمل بمنظومة التعليم عن بُعد بكل فاعلية، على أن يراعَى كل التدابير الاحترازية، وتنسيق العمل، وعدم الإخلال بالجوانب الأمنية المتعلقة بالحراسات، وحماية المنشآت لجميع مرافق كل قطاع.

وقالت: "يكون حضور الموظفين ممن تتطلب مهام عملهم الحضور لمقار العمل لحاجة قصوى، وفي أضيق نطاق، ومن خلال أقل عدد ممكن من الموظفين للأعمال التي لا يمكن أداؤها من خارج مقر العمل، ولا يمكن تأجيلها".

وتابعت: "على قطاعات الوزارة والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والجامعات وإدارات التعليم استخدام وسائل الاتصال والجوانب الإلكترونية لإنجاز الأعمال والاجتماعات، ومتابعة ذلك مع الالتزام بالسياسات والإجراءات الخاصة بالأمن السيبراني والاتصال عن بُعد".

وأضافت: "تقديم تصوُّر واضح في حال استمرار مثل هذه الظروف مدة أطول لا قدر الله، ومدى حاجة الجهة لاستمرار مباشرة جميع الموظفين للعمل، ومدى مناسبة الاكتفاء بعدد محدود جدًّا من الموظفين لتسيير أعمال الجهاز".

17 مارس 2020 - 22 رجب 1441
12:47 AM
اخر تعديل
26 سبتمبر 2020 - 9 صفر 1442
01:41 AM

"التعليم" تزيد إجراءاتها الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا

استمرار العمل بالمستشفيات الجامعية وبمنظومة التعليم عن بُعد

A A A
1
14,839

اتخذت وزارة التعليم مزيدًا من الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي "كورونا" بعد قرار تعليق الحضور لمقار العمل، وتعليق الدراسة سابقًا.

وقالت الوزارة إن من تلك الإجراءات: استمرار العمل بالمستشفيات والمراكز الصحية الجامعية وفق ما لديها من الخطط المعتمدة، واستمرار العمل بمنظومة التعليم عن بُعد بكل فاعلية، على أن يراعَى كل التدابير الاحترازية، وتنسيق العمل، وعدم الإخلال بالجوانب الأمنية المتعلقة بالحراسات، وحماية المنشآت لجميع مرافق كل قطاع.

وقالت: "يكون حضور الموظفين ممن تتطلب مهام عملهم الحضور لمقار العمل لحاجة قصوى، وفي أضيق نطاق، ومن خلال أقل عدد ممكن من الموظفين للأعمال التي لا يمكن أداؤها من خارج مقر العمل، ولا يمكن تأجيلها".

وتابعت: "على قطاعات الوزارة والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والجامعات وإدارات التعليم استخدام وسائل الاتصال والجوانب الإلكترونية لإنجاز الأعمال والاجتماعات، ومتابعة ذلك مع الالتزام بالسياسات والإجراءات الخاصة بالأمن السيبراني والاتصال عن بُعد".

وأضافت: "تقديم تصوُّر واضح في حال استمرار مثل هذه الظروف مدة أطول لا قدر الله، ومدى حاجة الجهة لاستمرار مباشرة جميع الموظفين للعمل، ومدى مناسبة الاكتفاء بعدد محدود جدًّا من الموظفين لتسيير أعمال الجهاز".