"الغذاء والدواء" تنضمّ إلى شبكة معلومات التسعير والتعويض للمستحضرات الصيدلانية

بهدف فتح باب التعاون والدراسات البحثية في هذا المجال وإيجاد فرص التطوير

انضمّت الهيئة العامة للغذاء والدواء إلى "شبكة معلومات التسعير والتعويض الوطني للمستحضرات الصيدلانية"، التي يرعاها المركز التعاوني لمنظمة الصحة العالمية لتسعير وتعويض المستحضرات الصيدلانية (WHO cc).

وتهدف الشبكة إلى تبادل ومشاركة الخبرات والمعلومات حول تسعير المستحضرات الصيدلانية، وإعداد ونشر الدراسات البحثية المتعلقة بأسعارها، وإقامة المؤتمرات العلمية المتعلقة بتسعير المستحضرات الصيدلانية وطنياً، حيث ترتكز رسالة الشبكة على الإسهام في الحصول على الأدوية الأساسية الآمنة والفعّالة وذات الجودة بتكلفة منصفة ومستدامة في أوروبا والعالم.

ويعطي انضمام الهيئة العامة للغذاء والدواء إلى هذه الشبكة فرصة لفتح باب التعاون في مجال التسعير الوطني للمستحضرات الصيدلانية، والدراسات البحثية في هذا المجال، كما سينعكس ذلك في التوافق مع الممارسات العالمية في هذا المجال وإيجاد فرص التطوير، ومشاركة المعلومات المهمّة حيال التسعير والتعويض الوطني للمستحضرات الصيدلانية ودخولها إلى السوق، إضافة إلى التعرّف عن قرب على عمل المنظمات العالمية وإمكانية استضافة المملكة أحداثاً متعلقة بذلك.

وبدأت شبكة معلومات التسعير والتعويض الوطني للمستحضرات الصيدلانية (Pharmaceutical Pricing and Reimbursement Information Network) أعمالها عام 2005 بانضمام 28 دولة من دول الاتحاد الأوروبي إليها، ومشاركة المعلومات بين الدول الأوروبية وإجراء الدراسات والبحوث وعقد المؤتمرات العلمية المتعلقة بتسعير المستحضرات الصيدلانية وتعويضها وطنياً، وتوسعت الشبكة لتشمل دولاً خارج الاتحاد الأوروبي مثل مصر وكندا وأستراليا، وتضم حالياً جهات حكومية عدة من أكثر من 50 دولة حول العالم معنية بتسعير وتعويض المستحضرات الصيدلانية.

هيئة الغذاء والدواء
اعلان
"الغذاء والدواء" تنضمّ إلى شبكة معلومات التسعير والتعويض للمستحضرات الصيدلانية
سبق

انضمّت الهيئة العامة للغذاء والدواء إلى "شبكة معلومات التسعير والتعويض الوطني للمستحضرات الصيدلانية"، التي يرعاها المركز التعاوني لمنظمة الصحة العالمية لتسعير وتعويض المستحضرات الصيدلانية (WHO cc).

وتهدف الشبكة إلى تبادل ومشاركة الخبرات والمعلومات حول تسعير المستحضرات الصيدلانية، وإعداد ونشر الدراسات البحثية المتعلقة بأسعارها، وإقامة المؤتمرات العلمية المتعلقة بتسعير المستحضرات الصيدلانية وطنياً، حيث ترتكز رسالة الشبكة على الإسهام في الحصول على الأدوية الأساسية الآمنة والفعّالة وذات الجودة بتكلفة منصفة ومستدامة في أوروبا والعالم.

ويعطي انضمام الهيئة العامة للغذاء والدواء إلى هذه الشبكة فرصة لفتح باب التعاون في مجال التسعير الوطني للمستحضرات الصيدلانية، والدراسات البحثية في هذا المجال، كما سينعكس ذلك في التوافق مع الممارسات العالمية في هذا المجال وإيجاد فرص التطوير، ومشاركة المعلومات المهمّة حيال التسعير والتعويض الوطني للمستحضرات الصيدلانية ودخولها إلى السوق، إضافة إلى التعرّف عن قرب على عمل المنظمات العالمية وإمكانية استضافة المملكة أحداثاً متعلقة بذلك.

وبدأت شبكة معلومات التسعير والتعويض الوطني للمستحضرات الصيدلانية (Pharmaceutical Pricing and Reimbursement Information Network) أعمالها عام 2005 بانضمام 28 دولة من دول الاتحاد الأوروبي إليها، ومشاركة المعلومات بين الدول الأوروبية وإجراء الدراسات والبحوث وعقد المؤتمرات العلمية المتعلقة بتسعير المستحضرات الصيدلانية وتعويضها وطنياً، وتوسعت الشبكة لتشمل دولاً خارج الاتحاد الأوروبي مثل مصر وكندا وأستراليا، وتضم حالياً جهات حكومية عدة من أكثر من 50 دولة حول العالم معنية بتسعير وتعويض المستحضرات الصيدلانية.

16 أغسطس 2020 - 26 ذو الحجة 1441
02:19 PM

"الغذاء والدواء" تنضمّ إلى شبكة معلومات التسعير والتعويض للمستحضرات الصيدلانية

بهدف فتح باب التعاون والدراسات البحثية في هذا المجال وإيجاد فرص التطوير

A A A
0
899

انضمّت الهيئة العامة للغذاء والدواء إلى "شبكة معلومات التسعير والتعويض الوطني للمستحضرات الصيدلانية"، التي يرعاها المركز التعاوني لمنظمة الصحة العالمية لتسعير وتعويض المستحضرات الصيدلانية (WHO cc).

وتهدف الشبكة إلى تبادل ومشاركة الخبرات والمعلومات حول تسعير المستحضرات الصيدلانية، وإعداد ونشر الدراسات البحثية المتعلقة بأسعارها، وإقامة المؤتمرات العلمية المتعلقة بتسعير المستحضرات الصيدلانية وطنياً، حيث ترتكز رسالة الشبكة على الإسهام في الحصول على الأدوية الأساسية الآمنة والفعّالة وذات الجودة بتكلفة منصفة ومستدامة في أوروبا والعالم.

ويعطي انضمام الهيئة العامة للغذاء والدواء إلى هذه الشبكة فرصة لفتح باب التعاون في مجال التسعير الوطني للمستحضرات الصيدلانية، والدراسات البحثية في هذا المجال، كما سينعكس ذلك في التوافق مع الممارسات العالمية في هذا المجال وإيجاد فرص التطوير، ومشاركة المعلومات المهمّة حيال التسعير والتعويض الوطني للمستحضرات الصيدلانية ودخولها إلى السوق، إضافة إلى التعرّف عن قرب على عمل المنظمات العالمية وإمكانية استضافة المملكة أحداثاً متعلقة بذلك.

وبدأت شبكة معلومات التسعير والتعويض الوطني للمستحضرات الصيدلانية (Pharmaceutical Pricing and Reimbursement Information Network) أعمالها عام 2005 بانضمام 28 دولة من دول الاتحاد الأوروبي إليها، ومشاركة المعلومات بين الدول الأوروبية وإجراء الدراسات والبحوث وعقد المؤتمرات العلمية المتعلقة بتسعير المستحضرات الصيدلانية وتعويضها وطنياً، وتوسعت الشبكة لتشمل دولاً خارج الاتحاد الأوروبي مثل مصر وكندا وأستراليا، وتضم حالياً جهات حكومية عدة من أكثر من 50 دولة حول العالم معنية بتسعير وتعويض المستحضرات الصيدلانية.