"بلدية الدوادمي" تُواجه كورونا بحزمة من الإجراءات الاحترازية والتوعوية

تعقيم وتطهير وتدابير بالطرق والمرافق العامة والحدائق والأحياء السكنية

كثّفت بلدية محافظة الدوادمي جهودها، منذ بداية تداعيات فيروس كورونا المستجد (COVID-19)؛ لمنع انتشار هذا الوباء؛ متخذةً العديد من الإجراءات والتدابير الميدانية في الطرق والمرافق العامة والحدائق والأحياء السكنية والمنشآت التجارية.

وعَمِلت البلدية في وقت باكر على التعقيم والتطهير بالضباب في المناطق المفتوحة والرش بالرذاذ متناهي الصغر في المناطق المغلقة، وضخّ العديد من الرسائل التوعوية عبر تقنية الإعلام الجديد، وفي الطرق من خلال اللوحات وعلى سالكي الطريق بمشاركة الجهات الأمنية.

وقال المتحدث الرسمي للبلدية نواف بن غويزي الدلبحي: إنه يوجد فريق مختص يعمل يوميًّا في أعمال الإصحاح البيئي، وأعمال الرقابة الصحية، وأعمال النظافة العامة والتثقيف الصحي، ومباشرة البلاغات؛ من خلال الرقم 940، وإنجاز طلبات المواطنين (عن بُعد) والتي يتم استقبالها إلكترونيًّا".

وأضاف الدلبحي: "يأتي إنجاز هذه الأعمال بإشراف مباشر من رئيس بلدية محافظة الدوادمي المهندس- جهز بن عبدالله الحزيمي الذي يحرص على تعزيز الجهود الوقائية والاحترازية للحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين.

ودعا الدلبحي المواطنين والمقيمين إلى الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة، من خلال الجلوس في المنزل والابتعاد عن التجمعات، والحرص على اتباع الأساليب الصحية السليمة؛ مؤكدًا أن بلدية محافظة الدوادمي لن تتوانى في تطبيق الأنظمة والتعليمات بحق المخالفين.

محافظة الدوادمي فيروس كورونا الجديد
اعلان
"بلدية الدوادمي" تُواجه كورونا بحزمة من الإجراءات الاحترازية والتوعوية
سبق

كثّفت بلدية محافظة الدوادمي جهودها، منذ بداية تداعيات فيروس كورونا المستجد (COVID-19)؛ لمنع انتشار هذا الوباء؛ متخذةً العديد من الإجراءات والتدابير الميدانية في الطرق والمرافق العامة والحدائق والأحياء السكنية والمنشآت التجارية.

وعَمِلت البلدية في وقت باكر على التعقيم والتطهير بالضباب في المناطق المفتوحة والرش بالرذاذ متناهي الصغر في المناطق المغلقة، وضخّ العديد من الرسائل التوعوية عبر تقنية الإعلام الجديد، وفي الطرق من خلال اللوحات وعلى سالكي الطريق بمشاركة الجهات الأمنية.

وقال المتحدث الرسمي للبلدية نواف بن غويزي الدلبحي: إنه يوجد فريق مختص يعمل يوميًّا في أعمال الإصحاح البيئي، وأعمال الرقابة الصحية، وأعمال النظافة العامة والتثقيف الصحي، ومباشرة البلاغات؛ من خلال الرقم 940، وإنجاز طلبات المواطنين (عن بُعد) والتي يتم استقبالها إلكترونيًّا".

وأضاف الدلبحي: "يأتي إنجاز هذه الأعمال بإشراف مباشر من رئيس بلدية محافظة الدوادمي المهندس- جهز بن عبدالله الحزيمي الذي يحرص على تعزيز الجهود الوقائية والاحترازية للحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين.

ودعا الدلبحي المواطنين والمقيمين إلى الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة، من خلال الجلوس في المنزل والابتعاد عن التجمعات، والحرص على اتباع الأساليب الصحية السليمة؛ مؤكدًا أن بلدية محافظة الدوادمي لن تتوانى في تطبيق الأنظمة والتعليمات بحق المخالفين.

06 إبريل 2020 - 13 شعبان 1441
11:41 AM

"بلدية الدوادمي" تُواجه كورونا بحزمة من الإجراءات الاحترازية والتوعوية

تعقيم وتطهير وتدابير بالطرق والمرافق العامة والحدائق والأحياء السكنية

A A A
2
2,223

كثّفت بلدية محافظة الدوادمي جهودها، منذ بداية تداعيات فيروس كورونا المستجد (COVID-19)؛ لمنع انتشار هذا الوباء؛ متخذةً العديد من الإجراءات والتدابير الميدانية في الطرق والمرافق العامة والحدائق والأحياء السكنية والمنشآت التجارية.

وعَمِلت البلدية في وقت باكر على التعقيم والتطهير بالضباب في المناطق المفتوحة والرش بالرذاذ متناهي الصغر في المناطق المغلقة، وضخّ العديد من الرسائل التوعوية عبر تقنية الإعلام الجديد، وفي الطرق من خلال اللوحات وعلى سالكي الطريق بمشاركة الجهات الأمنية.

وقال المتحدث الرسمي للبلدية نواف بن غويزي الدلبحي: إنه يوجد فريق مختص يعمل يوميًّا في أعمال الإصحاح البيئي، وأعمال الرقابة الصحية، وأعمال النظافة العامة والتثقيف الصحي، ومباشرة البلاغات؛ من خلال الرقم 940، وإنجاز طلبات المواطنين (عن بُعد) والتي يتم استقبالها إلكترونيًّا".

وأضاف الدلبحي: "يأتي إنجاز هذه الأعمال بإشراف مباشر من رئيس بلدية محافظة الدوادمي المهندس- جهز بن عبدالله الحزيمي الذي يحرص على تعزيز الجهود الوقائية والاحترازية للحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين.

ودعا الدلبحي المواطنين والمقيمين إلى الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة، من خلال الجلوس في المنزل والابتعاد عن التجمعات، والحرص على اتباع الأساليب الصحية السليمة؛ مؤكدًا أن بلدية محافظة الدوادمي لن تتوانى في تطبيق الأنظمة والتعليمات بحق المخالفين.