أمير القصيم يدشن حملة "حياتك أهم" لتعزيز ثقافة السلامة المرورية بالمجتمع

ينفِّذها مرور المنطقة بالمشاركة مع عدد من الجهات الحكومية لمدة أسبوعَيْن

دشّن الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، أمير منطقة القصيم، في المدخل الرئيسي لمقر الإمارة حملة "حياتك أهم" التي ينفِّذها مرور القصيم بالتعاون مع إمارة المنطقة، ومشاركة عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، التي تستمر لمدة أسبوعين، وذلك لتعزيز ثقافة السلامة المرورية لدى أطياف المجتمع في جميع مدن ومحافظات ومراكز المنطقة.

وتفصيلاً، أكد أمير القصيم أن مثل هذه الحملة التوعوية "حياتك أهم" تساعد على حفظ الأرواح البشرية، وتقديم الثواب قبل العقاب؛ لأن أغلى ما لدينا في هذه البلاد أرواح أبنائنا وبناتنا.

وأشار إلى أن هذه الحملة ابتُكرت فيها فكرة جديدة، لأول مرة تحصل لدينا في المملكة العربية السعودية، بأن يكون هناك جوائز للسائقين المثاليين والسائقات المثاليات.. متمنيًا أن يعطي عنصر التحفيز وشكر السائقين والسائقات المثاليات بُعدًا أكبر ونفعًا أشمل.

وقال الأمير فيصل بن مشعل: إن الدولة بتعليماتها ليست لها هدف في استقطاع مبالغ من قائد المركبة المخالف، ومعاقبته بمخالفات، وإنما الهدف هو الحرص على حياة أبنائنا، وأن يكون لدى الإنسان الانضباط الذاتي النابع من ضمير الإنسان؛ إذ انتشر -للأسف- لدينا في السعودية بشكل كبير استخدام الجوال أثناء القيادة؛ إذ إن هذا ليس خطرًا فقط على السائق، وإنما خطره سيكون على مَن أمامه ومَن خلفه، وعن يمينه وعن شماله؛ لأنه سيكون هناك أطفال وأبرياء، وستحصل حين غفلته بالسيارة حوادث شنيعة، تدمر حياة بريئة.

وأضاف: مرور منطقة القصيم جهزت أمثلة عدة مما حصل من مآسٍ وأحداث في هذا الأمر؛ لأن هناك الكثير من المعاقين في المستشفيات ومراكز التأهيل الذين أُصيبوا من جراء الحوادث التي كان سببها استخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة، سائلاً الله أن يحفظ الجميع من كل شر ومكروه، وشاكرًا مدير مرور منطقة القصيم العميد صالح العواجي، وزملاءه، على الجهود الكبيرة التي بذلوها، وحرصهم على أن تخرج هذه الحملة بمهنية عالية.

وأوصى أمير القصيم بأن يكون لهذه الحملات الديمومة والشمولية، وتستمر أكثر في عدد من القطاعات، منها التعليم والجامعة والمرافق الصحية والطرق؛ لنذكر أن استخدام الجوال أثناء القيادة عادة سيئة ومميتة. مرحبًا بالمدير العام للإدارة العامة للمرور بالسعودية اللواء محمد البسامي، مثنيًا على متابعته الدائمة لكل ما يخدم جانب التوعية.

وتجول أمير القصيم في المعرض المصاحب للحملة التي سيشملها مجموعة من البرامج والفعاليات، ثم دشن جائزة السائق المثالي ومركبات المرور السرية الحديثة، كما اطلع على فيديو الحملة التوعوي التي نفَّذها مرور المنطقة، وأطلق المسيرة التوعوية للحملة.

وقدم المدير العام للإدارة العامة للمرور بالسعودية، اللواء محمد البسامي، شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة على تدشينه هذه الحملة التوعوية لقائدي المركبات، منوهًا بجهود سموه، ومتابعته كل ما يخدم عمل رجال المرور. مشيرًا إلى أن إطلاق الحملة يأتي لخفض معدلات حوادث السير.. عادًّا استخدام الأجهزة الذكية أثناء القيادة من أهم أسباب حوادث السيارات، وسائلاً الله أن يحفظ لنا قادتنا، وأن يحفظ الجميع من شر الحوادث المروية.

حضر التدشين وكلاء الإمارة، ومديرو الجهات الحكومية المعنية من مدنيين وعسكريين.

القصيم أمير القصيم الأمير فيصل بن مشعل مرور القصيم إمارة القصيم السلامة المرورية حياتك أهم
اعلان
أمير القصيم يدشن حملة "حياتك أهم" لتعزيز ثقافة السلامة المرورية بالمجتمع
سبق

دشّن الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، أمير منطقة القصيم، في المدخل الرئيسي لمقر الإمارة حملة "حياتك أهم" التي ينفِّذها مرور القصيم بالتعاون مع إمارة المنطقة، ومشاركة عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، التي تستمر لمدة أسبوعين، وذلك لتعزيز ثقافة السلامة المرورية لدى أطياف المجتمع في جميع مدن ومحافظات ومراكز المنطقة.

وتفصيلاً، أكد أمير القصيم أن مثل هذه الحملة التوعوية "حياتك أهم" تساعد على حفظ الأرواح البشرية، وتقديم الثواب قبل العقاب؛ لأن أغلى ما لدينا في هذه البلاد أرواح أبنائنا وبناتنا.

وأشار إلى أن هذه الحملة ابتُكرت فيها فكرة جديدة، لأول مرة تحصل لدينا في المملكة العربية السعودية، بأن يكون هناك جوائز للسائقين المثاليين والسائقات المثاليات.. متمنيًا أن يعطي عنصر التحفيز وشكر السائقين والسائقات المثاليات بُعدًا أكبر ونفعًا أشمل.

وقال الأمير فيصل بن مشعل: إن الدولة بتعليماتها ليست لها هدف في استقطاع مبالغ من قائد المركبة المخالف، ومعاقبته بمخالفات، وإنما الهدف هو الحرص على حياة أبنائنا، وأن يكون لدى الإنسان الانضباط الذاتي النابع من ضمير الإنسان؛ إذ انتشر -للأسف- لدينا في السعودية بشكل كبير استخدام الجوال أثناء القيادة؛ إذ إن هذا ليس خطرًا فقط على السائق، وإنما خطره سيكون على مَن أمامه ومَن خلفه، وعن يمينه وعن شماله؛ لأنه سيكون هناك أطفال وأبرياء، وستحصل حين غفلته بالسيارة حوادث شنيعة، تدمر حياة بريئة.

وأضاف: مرور منطقة القصيم جهزت أمثلة عدة مما حصل من مآسٍ وأحداث في هذا الأمر؛ لأن هناك الكثير من المعاقين في المستشفيات ومراكز التأهيل الذين أُصيبوا من جراء الحوادث التي كان سببها استخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة، سائلاً الله أن يحفظ الجميع من كل شر ومكروه، وشاكرًا مدير مرور منطقة القصيم العميد صالح العواجي، وزملاءه، على الجهود الكبيرة التي بذلوها، وحرصهم على أن تخرج هذه الحملة بمهنية عالية.

وأوصى أمير القصيم بأن يكون لهذه الحملات الديمومة والشمولية، وتستمر أكثر في عدد من القطاعات، منها التعليم والجامعة والمرافق الصحية والطرق؛ لنذكر أن استخدام الجوال أثناء القيادة عادة سيئة ومميتة. مرحبًا بالمدير العام للإدارة العامة للمرور بالسعودية اللواء محمد البسامي، مثنيًا على متابعته الدائمة لكل ما يخدم جانب التوعية.

وتجول أمير القصيم في المعرض المصاحب للحملة التي سيشملها مجموعة من البرامج والفعاليات، ثم دشن جائزة السائق المثالي ومركبات المرور السرية الحديثة، كما اطلع على فيديو الحملة التوعوي التي نفَّذها مرور المنطقة، وأطلق المسيرة التوعوية للحملة.

وقدم المدير العام للإدارة العامة للمرور بالسعودية، اللواء محمد البسامي، شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة على تدشينه هذه الحملة التوعوية لقائدي المركبات، منوهًا بجهود سموه، ومتابعته كل ما يخدم عمل رجال المرور. مشيرًا إلى أن إطلاق الحملة يأتي لخفض معدلات حوادث السير.. عادًّا استخدام الأجهزة الذكية أثناء القيادة من أهم أسباب حوادث السيارات، وسائلاً الله أن يحفظ لنا قادتنا، وأن يحفظ الجميع من شر الحوادث المروية.

حضر التدشين وكلاء الإمارة، ومديرو الجهات الحكومية المعنية من مدنيين وعسكريين.

24 فبراير 2020 - 30 جمادى الآخر 1441
09:29 PM

أمير القصيم يدشن حملة "حياتك أهم" لتعزيز ثقافة السلامة المرورية بالمجتمع

ينفِّذها مرور المنطقة بالمشاركة مع عدد من الجهات الحكومية لمدة أسبوعَيْن

A A A
3
4,511

دشّن الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، أمير منطقة القصيم، في المدخل الرئيسي لمقر الإمارة حملة "حياتك أهم" التي ينفِّذها مرور القصيم بالتعاون مع إمارة المنطقة، ومشاركة عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، التي تستمر لمدة أسبوعين، وذلك لتعزيز ثقافة السلامة المرورية لدى أطياف المجتمع في جميع مدن ومحافظات ومراكز المنطقة.

وتفصيلاً، أكد أمير القصيم أن مثل هذه الحملة التوعوية "حياتك أهم" تساعد على حفظ الأرواح البشرية، وتقديم الثواب قبل العقاب؛ لأن أغلى ما لدينا في هذه البلاد أرواح أبنائنا وبناتنا.

وأشار إلى أن هذه الحملة ابتُكرت فيها فكرة جديدة، لأول مرة تحصل لدينا في المملكة العربية السعودية، بأن يكون هناك جوائز للسائقين المثاليين والسائقات المثاليات.. متمنيًا أن يعطي عنصر التحفيز وشكر السائقين والسائقات المثاليات بُعدًا أكبر ونفعًا أشمل.

وقال الأمير فيصل بن مشعل: إن الدولة بتعليماتها ليست لها هدف في استقطاع مبالغ من قائد المركبة المخالف، ومعاقبته بمخالفات، وإنما الهدف هو الحرص على حياة أبنائنا، وأن يكون لدى الإنسان الانضباط الذاتي النابع من ضمير الإنسان؛ إذ انتشر -للأسف- لدينا في السعودية بشكل كبير استخدام الجوال أثناء القيادة؛ إذ إن هذا ليس خطرًا فقط على السائق، وإنما خطره سيكون على مَن أمامه ومَن خلفه، وعن يمينه وعن شماله؛ لأنه سيكون هناك أطفال وأبرياء، وستحصل حين غفلته بالسيارة حوادث شنيعة، تدمر حياة بريئة.

وأضاف: مرور منطقة القصيم جهزت أمثلة عدة مما حصل من مآسٍ وأحداث في هذا الأمر؛ لأن هناك الكثير من المعاقين في المستشفيات ومراكز التأهيل الذين أُصيبوا من جراء الحوادث التي كان سببها استخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة، سائلاً الله أن يحفظ الجميع من كل شر ومكروه، وشاكرًا مدير مرور منطقة القصيم العميد صالح العواجي، وزملاءه، على الجهود الكبيرة التي بذلوها، وحرصهم على أن تخرج هذه الحملة بمهنية عالية.

وأوصى أمير القصيم بأن يكون لهذه الحملات الديمومة والشمولية، وتستمر أكثر في عدد من القطاعات، منها التعليم والجامعة والمرافق الصحية والطرق؛ لنذكر أن استخدام الجوال أثناء القيادة عادة سيئة ومميتة. مرحبًا بالمدير العام للإدارة العامة للمرور بالسعودية اللواء محمد البسامي، مثنيًا على متابعته الدائمة لكل ما يخدم جانب التوعية.

وتجول أمير القصيم في المعرض المصاحب للحملة التي سيشملها مجموعة من البرامج والفعاليات، ثم دشن جائزة السائق المثالي ومركبات المرور السرية الحديثة، كما اطلع على فيديو الحملة التوعوي التي نفَّذها مرور المنطقة، وأطلق المسيرة التوعوية للحملة.

وقدم المدير العام للإدارة العامة للمرور بالسعودية، اللواء محمد البسامي، شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة على تدشينه هذه الحملة التوعوية لقائدي المركبات، منوهًا بجهود سموه، ومتابعته كل ما يخدم عمل رجال المرور. مشيرًا إلى أن إطلاق الحملة يأتي لخفض معدلات حوادث السير.. عادًّا استخدام الأجهزة الذكية أثناء القيادة من أهم أسباب حوادث السيارات، وسائلاً الله أن يحفظ لنا قادتنا، وأن يحفظ الجميع من شر الحوادث المروية.

حضر التدشين وكلاء الإمارة، ومديرو الجهات الحكومية المعنية من مدنيين وعسكريين.