المملكة تواصل دعم الأونروا لتمكينها من مساندة اللاجئين الفلسطينيين

في كلمة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية بالمؤتمر الوزاري الاستثنائي

رأس وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتعددة الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم الرسي وفد المملكة العربية السعودية إلى المؤتمر الوزاري الاستثنائي لدعم الأونروا، الذي عقد في العاصمة الإيطالية روما.

وعبر وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتعددة عن تقدير المملكة العربية السعودية للخدمات والدعم الذي تُقدمه وكالة الأونروا لأكثر من خمسة ‏ملايين لاجئ فلسطيني رغم عملها في بيئة وظروف تُعتبر الأعقد والأصعب في العالم.‏

وأشار الدكتور الرسي في كلمة أمام المؤتمر إلى دور المملكة التاريخي وحجم المبالغ التي سبق وأن قدمتها لوكالة ‏الأونروا لصالح دعم ومُساندة اللاجئين الفلسطينيين، مؤكداً استمرار دعم المملكة ‏لتمكين الوكالة من أداء مهامها، وذلك انطلاقاً من ‏سياسة المملكة العربية السعودية الثابتة بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده ‏الأمين ـ حفظهما الله ـ في نُصرة الشعب الفلسطيني.

ولفت وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية النظر إلى أن مأساة الشعب الفلسطيني المُستمرة منذ سبعين عاماً تُؤكد فشل ‏المجتمع الدولي في إيجاد حل عادل يعيد لهذا الشعب حقوقه ويُنهي معاناته، وأن المسؤولية ‏في استمرار هذا الوضع جماعية ويجب أن يتحملها الجميع بشكل مُستمر وعبر مُساعدة ‏الوكالة على أداء مهامها على أكمل وجه.‏

مما يذكر أن المؤتمر عقد بمشاركة وفود ممثلين عن الدول الأعضاء بوكالة الأونروا، وممثلين عن المُنظمات ‏الدولية، وأعلن المُفوض العام لوكالة الأونروا بيير كراهينبول في البيان الختامي للمؤتمر ‏أن إجمالي ما تبرعت به الدول الأعضاء بلغ قرابة الـ 100 مليون دولار.

اعلان
المملكة تواصل دعم الأونروا لتمكينها من مساندة اللاجئين الفلسطينيين
سبق

رأس وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتعددة الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم الرسي وفد المملكة العربية السعودية إلى المؤتمر الوزاري الاستثنائي لدعم الأونروا، الذي عقد في العاصمة الإيطالية روما.

وعبر وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتعددة عن تقدير المملكة العربية السعودية للخدمات والدعم الذي تُقدمه وكالة الأونروا لأكثر من خمسة ‏ملايين لاجئ فلسطيني رغم عملها في بيئة وظروف تُعتبر الأعقد والأصعب في العالم.‏

وأشار الدكتور الرسي في كلمة أمام المؤتمر إلى دور المملكة التاريخي وحجم المبالغ التي سبق وأن قدمتها لوكالة ‏الأونروا لصالح دعم ومُساندة اللاجئين الفلسطينيين، مؤكداً استمرار دعم المملكة ‏لتمكين الوكالة من أداء مهامها، وذلك انطلاقاً من ‏سياسة المملكة العربية السعودية الثابتة بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده ‏الأمين ـ حفظهما الله ـ في نُصرة الشعب الفلسطيني.

ولفت وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية النظر إلى أن مأساة الشعب الفلسطيني المُستمرة منذ سبعين عاماً تُؤكد فشل ‏المجتمع الدولي في إيجاد حل عادل يعيد لهذا الشعب حقوقه ويُنهي معاناته، وأن المسؤولية ‏في استمرار هذا الوضع جماعية ويجب أن يتحملها الجميع بشكل مُستمر وعبر مُساعدة ‏الوكالة على أداء مهامها على أكمل وجه.‏

مما يذكر أن المؤتمر عقد بمشاركة وفود ممثلين عن الدول الأعضاء بوكالة الأونروا، وممثلين عن المُنظمات ‏الدولية، وأعلن المُفوض العام لوكالة الأونروا بيير كراهينبول في البيان الختامي للمؤتمر ‏أن إجمالي ما تبرعت به الدول الأعضاء بلغ قرابة الـ 100 مليون دولار.

16 مارس 2018 - 28 جمادى الآخر 1439
09:22 PM

المملكة تواصل دعم الأونروا لتمكينها من مساندة اللاجئين الفلسطينيين

في كلمة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية بالمؤتمر الوزاري الاستثنائي

A A A
0
1,636

رأس وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتعددة الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم الرسي وفد المملكة العربية السعودية إلى المؤتمر الوزاري الاستثنائي لدعم الأونروا، الذي عقد في العاصمة الإيطالية روما.

وعبر وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتعددة عن تقدير المملكة العربية السعودية للخدمات والدعم الذي تُقدمه وكالة الأونروا لأكثر من خمسة ‏ملايين لاجئ فلسطيني رغم عملها في بيئة وظروف تُعتبر الأعقد والأصعب في العالم.‏

وأشار الدكتور الرسي في كلمة أمام المؤتمر إلى دور المملكة التاريخي وحجم المبالغ التي سبق وأن قدمتها لوكالة ‏الأونروا لصالح دعم ومُساندة اللاجئين الفلسطينيين، مؤكداً استمرار دعم المملكة ‏لتمكين الوكالة من أداء مهامها، وذلك انطلاقاً من ‏سياسة المملكة العربية السعودية الثابتة بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده ‏الأمين ـ حفظهما الله ـ في نُصرة الشعب الفلسطيني.

ولفت وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية النظر إلى أن مأساة الشعب الفلسطيني المُستمرة منذ سبعين عاماً تُؤكد فشل ‏المجتمع الدولي في إيجاد حل عادل يعيد لهذا الشعب حقوقه ويُنهي معاناته، وأن المسؤولية ‏في استمرار هذا الوضع جماعية ويجب أن يتحملها الجميع بشكل مُستمر وعبر مُساعدة ‏الوكالة على أداء مهامها على أكمل وجه.‏

مما يذكر أن المؤتمر عقد بمشاركة وفود ممثلين عن الدول الأعضاء بوكالة الأونروا، وممثلين عن المُنظمات ‏الدولية، وأعلن المُفوض العام لوكالة الأونروا بيير كراهينبول في البيان الختامي للمؤتمر ‏أن إجمالي ما تبرعت به الدول الأعضاء بلغ قرابة الـ 100 مليون دولار.