"الاتصالات": الترددات الإضافية تشمل كافة المشغلين بجميع مناطق المملكة

"المطيري" أكد أن الاستهلاك زاد ليعادل 3 أضعاف الاستهلاك العالمي للفرد

أكد المتحدث الرسمي لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات علي المطيري، أن الترددات الإضافية للطيف الترددي التي وفرتها الهيئة مؤخراً، تشمل كافة مقدمي خدمات الاتصالات المتنقلة في جميع مناطق المملكة.

وفي التفاصيل، قال "المطيري" خلال حديثه في المؤتمر الصحفي اليومي حول مستجدات فيروس كورونا الجديد، إن المملكة وبفضلٍ من الله عز وجل، ثم في البنية الرقمية المميزة لها استطاعت استيعاب الزيادة الكبيرة في استهلاك البيانات الرقمية خلال الفترة الماضية، ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه الكثير من الدول بأنها وصلت للذروة في استخدام البيانات، والذي تسبب في اختناق الشبكة.

وكشف "المطيري" أن استهلاك الفرد قبل تطبيق الإجراءات الاحترازية كان 600 ميجا بايت، ومنذ بدء تطبيق الإجراءات الاحترازية أصبح استهلاك الفرد 800 ميجا بايت في اليوم أي ما يعادل 3 أضعاف الاستهلاك العالمي للفرد.

وأضاف : نسبة الانخفاض في سرعات الإنترنت المتنقل لم تتجاوز الـ 9٪، وبالمقارنة مع معدل الانخفاض العالمي تعتبر هذه النسبة هي نسبة جيدة، حيث إن بعض الدول أعلنت أن نسبة الانخفاض لديها بلغ 88٪.

وحول إحصائيات التطبيقات الإلكترونية الخاصة بالتوصيل منذ بدء منع التجول، بيّن "المطيري" أن زيادة مندوبي التوصيل بنسبة بلغت122٪ ، فيما نسبة الطلبات المنفذة من المندوبين السعوديين بلغت 65٪ ، وبلغت نسبة زيادة الطلبات المنفذة الـ 54٪ .

يذكر أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قد أعلنت في بيانٍ سابق لها، أنها قامت بتوفير ترددات إضافية لمقدمي خدمات الاتصالات المتنقلة في المملكة.

وقالت الهيئة إنه تم الترخيص المؤقت للمشغلين باستخدام ترددات إضافية في النطاقين 700 ، 800 ميجاهرتز بعرض نطاق (40) ميجاهرتز، وتمثل هذه الترددات زيادة بنسبة 50% في الترددات المستخدمة في تلك النطاقات من قِبل مقدمي الخدمات في المملكة، وفق خطة استخدام بدأت في الـ 26 مارس الماضي.

ويأتي ذلك بهدف تعزيز أداء الشبكات الحالية للجيل الرابع، وبما يسهم في تمكين الأفراد وقطاع الأعمال من أداء أعمالهم ونشاطاتهم بكل يسر وسهولة، وكذلك للاستجابة للزيادة في استخدام البيانات خلال هذه الفترة الحرجة، والتي أثمرت هذه الترددات عن تصاعد وتحسن في سرعات الإنترنت وأداء الشبكة وجودة الخدمات المقدمة.

هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات فيروس كورونا الجديد
اعلان
"الاتصالات": الترددات الإضافية تشمل كافة المشغلين بجميع مناطق المملكة
سبق

أكد المتحدث الرسمي لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات علي المطيري، أن الترددات الإضافية للطيف الترددي التي وفرتها الهيئة مؤخراً، تشمل كافة مقدمي خدمات الاتصالات المتنقلة في جميع مناطق المملكة.

وفي التفاصيل، قال "المطيري" خلال حديثه في المؤتمر الصحفي اليومي حول مستجدات فيروس كورونا الجديد، إن المملكة وبفضلٍ من الله عز وجل، ثم في البنية الرقمية المميزة لها استطاعت استيعاب الزيادة الكبيرة في استهلاك البيانات الرقمية خلال الفترة الماضية، ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه الكثير من الدول بأنها وصلت للذروة في استخدام البيانات، والذي تسبب في اختناق الشبكة.

وكشف "المطيري" أن استهلاك الفرد قبل تطبيق الإجراءات الاحترازية كان 600 ميجا بايت، ومنذ بدء تطبيق الإجراءات الاحترازية أصبح استهلاك الفرد 800 ميجا بايت في اليوم أي ما يعادل 3 أضعاف الاستهلاك العالمي للفرد.

وأضاف : نسبة الانخفاض في سرعات الإنترنت المتنقل لم تتجاوز الـ 9٪، وبالمقارنة مع معدل الانخفاض العالمي تعتبر هذه النسبة هي نسبة جيدة، حيث إن بعض الدول أعلنت أن نسبة الانخفاض لديها بلغ 88٪.

وحول إحصائيات التطبيقات الإلكترونية الخاصة بالتوصيل منذ بدء منع التجول، بيّن "المطيري" أن زيادة مندوبي التوصيل بنسبة بلغت122٪ ، فيما نسبة الطلبات المنفذة من المندوبين السعوديين بلغت 65٪ ، وبلغت نسبة زيادة الطلبات المنفذة الـ 54٪ .

يذكر أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قد أعلنت في بيانٍ سابق لها، أنها قامت بتوفير ترددات إضافية لمقدمي خدمات الاتصالات المتنقلة في المملكة.

وقالت الهيئة إنه تم الترخيص المؤقت للمشغلين باستخدام ترددات إضافية في النطاقين 700 ، 800 ميجاهرتز بعرض نطاق (40) ميجاهرتز، وتمثل هذه الترددات زيادة بنسبة 50% في الترددات المستخدمة في تلك النطاقات من قِبل مقدمي الخدمات في المملكة، وفق خطة استخدام بدأت في الـ 26 مارس الماضي.

ويأتي ذلك بهدف تعزيز أداء الشبكات الحالية للجيل الرابع، وبما يسهم في تمكين الأفراد وقطاع الأعمال من أداء أعمالهم ونشاطاتهم بكل يسر وسهولة، وكذلك للاستجابة للزيادة في استخدام البيانات خلال هذه الفترة الحرجة، والتي أثمرت هذه الترددات عن تصاعد وتحسن في سرعات الإنترنت وأداء الشبكة وجودة الخدمات المقدمة.

07 إبريل 2020 - 14 شعبان 1441
09:04 PM
اخر تعديل
24 إبريل 2020 - 1 رمضان 1441
01:06 PM

"الاتصالات": الترددات الإضافية تشمل كافة المشغلين بجميع مناطق المملكة

"المطيري" أكد أن الاستهلاك زاد ليعادل 3 أضعاف الاستهلاك العالمي للفرد

A A A
10
12,440

أكد المتحدث الرسمي لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات علي المطيري، أن الترددات الإضافية للطيف الترددي التي وفرتها الهيئة مؤخراً، تشمل كافة مقدمي خدمات الاتصالات المتنقلة في جميع مناطق المملكة.

وفي التفاصيل، قال "المطيري" خلال حديثه في المؤتمر الصحفي اليومي حول مستجدات فيروس كورونا الجديد، إن المملكة وبفضلٍ من الله عز وجل، ثم في البنية الرقمية المميزة لها استطاعت استيعاب الزيادة الكبيرة في استهلاك البيانات الرقمية خلال الفترة الماضية، ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه الكثير من الدول بأنها وصلت للذروة في استخدام البيانات، والذي تسبب في اختناق الشبكة.

وكشف "المطيري" أن استهلاك الفرد قبل تطبيق الإجراءات الاحترازية كان 600 ميجا بايت، ومنذ بدء تطبيق الإجراءات الاحترازية أصبح استهلاك الفرد 800 ميجا بايت في اليوم أي ما يعادل 3 أضعاف الاستهلاك العالمي للفرد.

وأضاف : نسبة الانخفاض في سرعات الإنترنت المتنقل لم تتجاوز الـ 9٪، وبالمقارنة مع معدل الانخفاض العالمي تعتبر هذه النسبة هي نسبة جيدة، حيث إن بعض الدول أعلنت أن نسبة الانخفاض لديها بلغ 88٪.

وحول إحصائيات التطبيقات الإلكترونية الخاصة بالتوصيل منذ بدء منع التجول، بيّن "المطيري" أن زيادة مندوبي التوصيل بنسبة بلغت122٪ ، فيما نسبة الطلبات المنفذة من المندوبين السعوديين بلغت 65٪ ، وبلغت نسبة زيادة الطلبات المنفذة الـ 54٪ .

يذكر أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قد أعلنت في بيانٍ سابق لها، أنها قامت بتوفير ترددات إضافية لمقدمي خدمات الاتصالات المتنقلة في المملكة.

وقالت الهيئة إنه تم الترخيص المؤقت للمشغلين باستخدام ترددات إضافية في النطاقين 700 ، 800 ميجاهرتز بعرض نطاق (40) ميجاهرتز، وتمثل هذه الترددات زيادة بنسبة 50% في الترددات المستخدمة في تلك النطاقات من قِبل مقدمي الخدمات في المملكة، وفق خطة استخدام بدأت في الـ 26 مارس الماضي.

ويأتي ذلك بهدف تعزيز أداء الشبكات الحالية للجيل الرابع، وبما يسهم في تمكين الأفراد وقطاع الأعمال من أداء أعمالهم ونشاطاتهم بكل يسر وسهولة، وكذلك للاستجابة للزيادة في استخدام البيانات خلال هذه الفترة الحرجة، والتي أثمرت هذه الترددات عن تصاعد وتحسن في سرعات الإنترنت وأداء الشبكة وجودة الخدمات المقدمة.