"أمين جدة" يقف على أعمال هدم منتجع.. ومواطنون: البحر ملك للجميع

للاستفادة من موقعه للتنزه وبعد مماطلة المستثمر في تسليم الموقع للأمانة

وقف أمين محافظة جدة صالح التركي في وقت مبكر اليوم على أعمال الهدم التي تقوم بها بلدية أبحر لمنتجع في شمال غرب البحر ورافقه خلال الجولة رئيس البلدية المهندس محمد الهلال.

وكانت آليات البلدية قد بدأت في هدم المنتجع مساء أمس والاستفادة من موقعه للتنزه وذلك بعد مماطلة المستثمر في تسليم الموقع للأمانة إثر انتهاء العقد المبرم معه، وقد بدأ البحر في الظهور بعد عمليات الهدم فيما يتوقع أن تتم عمليات الإزالة وبدء أعمال تهيئة الموقع ليكون متنزهًا لسكان جدة وزوارها.

وطالب مواطنون في أن تستمر عمليات الهدم للكبائن والمنتجعات التي أعاقت وصول المتنزهين إلى البحر، مطالبين بأن يكون البحر ملكاً للجميع.

اعلان
"أمين جدة" يقف على أعمال هدم منتجع.. ومواطنون: البحر ملك للجميع
سبق

وقف أمين محافظة جدة صالح التركي في وقت مبكر اليوم على أعمال الهدم التي تقوم بها بلدية أبحر لمنتجع في شمال غرب البحر ورافقه خلال الجولة رئيس البلدية المهندس محمد الهلال.

وكانت آليات البلدية قد بدأت في هدم المنتجع مساء أمس والاستفادة من موقعه للتنزه وذلك بعد مماطلة المستثمر في تسليم الموقع للأمانة إثر انتهاء العقد المبرم معه، وقد بدأ البحر في الظهور بعد عمليات الهدم فيما يتوقع أن تتم عمليات الإزالة وبدء أعمال تهيئة الموقع ليكون متنزهًا لسكان جدة وزوارها.

وطالب مواطنون في أن تستمر عمليات الهدم للكبائن والمنتجعات التي أعاقت وصول المتنزهين إلى البحر، مطالبين بأن يكون البحر ملكاً للجميع.

11 أكتوبر 2018 - 2 صفر 1440
03:57 PM

"أمين جدة" يقف على أعمال هدم منتجع.. ومواطنون: البحر ملك للجميع

للاستفادة من موقعه للتنزه وبعد مماطلة المستثمر في تسليم الموقع للأمانة

A A A
16
28,291

وقف أمين محافظة جدة صالح التركي في وقت مبكر اليوم على أعمال الهدم التي تقوم بها بلدية أبحر لمنتجع في شمال غرب البحر ورافقه خلال الجولة رئيس البلدية المهندس محمد الهلال.

وكانت آليات البلدية قد بدأت في هدم المنتجع مساء أمس والاستفادة من موقعه للتنزه وذلك بعد مماطلة المستثمر في تسليم الموقع للأمانة إثر انتهاء العقد المبرم معه، وقد بدأ البحر في الظهور بعد عمليات الهدم فيما يتوقع أن تتم عمليات الإزالة وبدء أعمال تهيئة الموقع ليكون متنزهًا لسكان جدة وزوارها.

وطالب مواطنون في أن تستمر عمليات الهدم للكبائن والمنتجعات التي أعاقت وصول المتنزهين إلى البحر، مطالبين بأن يكون البحر ملكاً للجميع.