"هيئة السياحة" تدعو مستثمري الإيواء إلى سرعة التسجيل بمنصة الرصد

حدّدت مهلة 90 يوماً لإتمام عملية الربط الإلكتروني في جميع المناطق

دعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، جميع المستثمرين في قطاع الإيواء السياحي بالمملكة، إلى سرعة التسجيل في المنصة الوطنية للرصد السياحي، موضحة أن آخر موعد للتسجيل في المنصة الإلكترونية سيكون مع نهاية يوم الثلاثاء المقبل الموافق 17 ديسمبر 2019.

وكانت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، قد حدّدت مهلة 90 يوماً لقيام المستثمرين في قطاع الايواء السياحي في جميع مناطق المملكة بالتسجيل في المنصة الوطنية للرصد السياحي وإتمام عملية الربط الإلكتروني.

وكشف مدير عام الإدارة العامة للتراخيص في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، المهندس عبدالكريم العومي؛ أنه في حال انتهاء الفترة الموضحة للتسجيل سيتم تطبيق النظام وفق اللوائح التنفيذية في حق الجهات المخالفة التي لم تقم بالتسجيل وإتمام الربط الإلكتروني في المنصة خلال تلك الفترة.

وقال "العومي": اكتمال الربط الإلكتروني لمنشآت القطاع السياحي سيساعد على متابعة الحركة السياحية، وتسهم المنصة في رفع جودة الخدمات السياحية المقدمة وتنشيط الاستثمارات في هذا القطاع من خلال توفير بيانات دقيقة وآنية حول الحركة السياحية في المملكة، إلى جانب سهولة وسرعة الدخول على المعلومات والإحصائيات المطلوبة، الأمر الذي يضمن الدقة والجودة العالية للبيانات والإحصائيات المرتبطة بمنشآت الإيواء السياحي.

وكانت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قد أكّدت في وقت سابق، الأهمية الكبرى التي تمثلها المنصة الوطنية الإلكترونية للرصد السياحي، وتتيح معلومات متكاملة تسهم في تقديم معلومات للمستثمرين في القطاع السياحي، وتساعدهم على بناء حملاتهم التسويقية.

وستعمل "الهيئة" فيما بعد على استغلال المعلومات والبيانات التي جرى إدخالها بالمنصة الإلكترونية لتطوير القطاع السياحي، والارتقاء بتجربة السائح والتأكد من توافر جميع الخدمات السياحية بشكل تنافسي للارتقاء بالمملكة لتصبح إحدى الوجهات السياحية المميزة عالمياً.

وتتولى المنصة الوطنية للرصد السياحي مراقبة أداء جميع الأنشطة السياحية بما في ذلك الإيواء والحركة السياحية؛ الأمر الذي يجعل هذه المنصة مركزاً معتمداً للإحصاءات والبيانات المتعلقة بالقطاع السياحي في المملكة، والهادفة لتوفير معلومات إحصائية دقيقة وشفافة.

وفور تدشين المنصة؛ سعت "الهيئة" إلى التعريف بها من خلال عقد سلسلة من الورش في عدد من مناطق المملكة، وشارك في هذه الورش مزودو خدمات التقنية في منشآت الإيواء وبقية الخدمات السياحية، حيث تلقت الهيئة طلبات التأهيل والحصول على صلاحية تقديم خدمات الربط الإلكتروني عبر المنصة.

الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الإيواء السياحي المنصة الوطنية للرصد السياحي
اعلان
"هيئة السياحة" تدعو مستثمري الإيواء إلى سرعة التسجيل بمنصة الرصد
سبق

دعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، جميع المستثمرين في قطاع الإيواء السياحي بالمملكة، إلى سرعة التسجيل في المنصة الوطنية للرصد السياحي، موضحة أن آخر موعد للتسجيل في المنصة الإلكترونية سيكون مع نهاية يوم الثلاثاء المقبل الموافق 17 ديسمبر 2019.

وكانت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، قد حدّدت مهلة 90 يوماً لقيام المستثمرين في قطاع الايواء السياحي في جميع مناطق المملكة بالتسجيل في المنصة الوطنية للرصد السياحي وإتمام عملية الربط الإلكتروني.

وكشف مدير عام الإدارة العامة للتراخيص في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، المهندس عبدالكريم العومي؛ أنه في حال انتهاء الفترة الموضحة للتسجيل سيتم تطبيق النظام وفق اللوائح التنفيذية في حق الجهات المخالفة التي لم تقم بالتسجيل وإتمام الربط الإلكتروني في المنصة خلال تلك الفترة.

وقال "العومي": اكتمال الربط الإلكتروني لمنشآت القطاع السياحي سيساعد على متابعة الحركة السياحية، وتسهم المنصة في رفع جودة الخدمات السياحية المقدمة وتنشيط الاستثمارات في هذا القطاع من خلال توفير بيانات دقيقة وآنية حول الحركة السياحية في المملكة، إلى جانب سهولة وسرعة الدخول على المعلومات والإحصائيات المطلوبة، الأمر الذي يضمن الدقة والجودة العالية للبيانات والإحصائيات المرتبطة بمنشآت الإيواء السياحي.

وكانت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قد أكّدت في وقت سابق، الأهمية الكبرى التي تمثلها المنصة الوطنية الإلكترونية للرصد السياحي، وتتيح معلومات متكاملة تسهم في تقديم معلومات للمستثمرين في القطاع السياحي، وتساعدهم على بناء حملاتهم التسويقية.

وستعمل "الهيئة" فيما بعد على استغلال المعلومات والبيانات التي جرى إدخالها بالمنصة الإلكترونية لتطوير القطاع السياحي، والارتقاء بتجربة السائح والتأكد من توافر جميع الخدمات السياحية بشكل تنافسي للارتقاء بالمملكة لتصبح إحدى الوجهات السياحية المميزة عالمياً.

وتتولى المنصة الوطنية للرصد السياحي مراقبة أداء جميع الأنشطة السياحية بما في ذلك الإيواء والحركة السياحية؛ الأمر الذي يجعل هذه المنصة مركزاً معتمداً للإحصاءات والبيانات المتعلقة بالقطاع السياحي في المملكة، والهادفة لتوفير معلومات إحصائية دقيقة وشفافة.

وفور تدشين المنصة؛ سعت "الهيئة" إلى التعريف بها من خلال عقد سلسلة من الورش في عدد من مناطق المملكة، وشارك في هذه الورش مزودو خدمات التقنية في منشآت الإيواء وبقية الخدمات السياحية، حيث تلقت الهيئة طلبات التأهيل والحصول على صلاحية تقديم خدمات الربط الإلكتروني عبر المنصة.

10 ديسمبر 2019 - 13 ربيع الآخر 1441
12:33 PM

"هيئة السياحة" تدعو مستثمري الإيواء إلى سرعة التسجيل بمنصة الرصد

حدّدت مهلة 90 يوماً لإتمام عملية الربط الإلكتروني في جميع المناطق

A A A
2
1,067

دعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، جميع المستثمرين في قطاع الإيواء السياحي بالمملكة، إلى سرعة التسجيل في المنصة الوطنية للرصد السياحي، موضحة أن آخر موعد للتسجيل في المنصة الإلكترونية سيكون مع نهاية يوم الثلاثاء المقبل الموافق 17 ديسمبر 2019.

وكانت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، قد حدّدت مهلة 90 يوماً لقيام المستثمرين في قطاع الايواء السياحي في جميع مناطق المملكة بالتسجيل في المنصة الوطنية للرصد السياحي وإتمام عملية الربط الإلكتروني.

وكشف مدير عام الإدارة العامة للتراخيص في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، المهندس عبدالكريم العومي؛ أنه في حال انتهاء الفترة الموضحة للتسجيل سيتم تطبيق النظام وفق اللوائح التنفيذية في حق الجهات المخالفة التي لم تقم بالتسجيل وإتمام الربط الإلكتروني في المنصة خلال تلك الفترة.

وقال "العومي": اكتمال الربط الإلكتروني لمنشآت القطاع السياحي سيساعد على متابعة الحركة السياحية، وتسهم المنصة في رفع جودة الخدمات السياحية المقدمة وتنشيط الاستثمارات في هذا القطاع من خلال توفير بيانات دقيقة وآنية حول الحركة السياحية في المملكة، إلى جانب سهولة وسرعة الدخول على المعلومات والإحصائيات المطلوبة، الأمر الذي يضمن الدقة والجودة العالية للبيانات والإحصائيات المرتبطة بمنشآت الإيواء السياحي.

وكانت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قد أكّدت في وقت سابق، الأهمية الكبرى التي تمثلها المنصة الوطنية الإلكترونية للرصد السياحي، وتتيح معلومات متكاملة تسهم في تقديم معلومات للمستثمرين في القطاع السياحي، وتساعدهم على بناء حملاتهم التسويقية.

وستعمل "الهيئة" فيما بعد على استغلال المعلومات والبيانات التي جرى إدخالها بالمنصة الإلكترونية لتطوير القطاع السياحي، والارتقاء بتجربة السائح والتأكد من توافر جميع الخدمات السياحية بشكل تنافسي للارتقاء بالمملكة لتصبح إحدى الوجهات السياحية المميزة عالمياً.

وتتولى المنصة الوطنية للرصد السياحي مراقبة أداء جميع الأنشطة السياحية بما في ذلك الإيواء والحركة السياحية؛ الأمر الذي يجعل هذه المنصة مركزاً معتمداً للإحصاءات والبيانات المتعلقة بالقطاع السياحي في المملكة، والهادفة لتوفير معلومات إحصائية دقيقة وشفافة.

وفور تدشين المنصة؛ سعت "الهيئة" إلى التعريف بها من خلال عقد سلسلة من الورش في عدد من مناطق المملكة، وشارك في هذه الورش مزودو خدمات التقنية في منشآت الإيواء وبقية الخدمات السياحية، حيث تلقت الهيئة طلبات التأهيل والحصول على صلاحية تقديم خدمات الربط الإلكتروني عبر المنصة.