خطوة في مسار الجودة.. المختبر الإقليمي في الدمام يحصل على اعتماد سباهي للمرة الثالثة

نجح في تحقيق معايير الاعتماد ومتطلباته ويهدف لرفع مستويات رضا المستفيدين من الخدمات

حصل المختبر الإقليمي وبنك الدم في صحة الشرقية، على شهادة الاعتماد من المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية "سباهي"؛ وذلك للمرة الثالثة على التوالي؛ حيث نجح في تحقيق معايير الاعتماد ومتطلباته.

وأوضحت "صحة الشرقية" أن هذا الاعتماد يؤكد حرصها على استثمار الإمكانات المتاحة لتجويد وتحسين خدمات مرافقها الصحية.

ولفتت إلى أن شهادة الاعتماد تُعد خطوة في مسار تطبيق الجودة، وأن الهدف ليس الحصول على الشهادة؛ بل نشر ثقافة الجودة؛ حيث تهدف هذه المبادرة إلى تقديم خدمات متطورة، وصولًا إلى رفع مستويات رضا المستفيدين من الخدمات، وتعزيز الجوانب الوقائية، وجعل الخدمات الصحية أكثر قربًا من المستفيد.

المختبر الإقليمي الدمام
اعلان
خطوة في مسار الجودة.. المختبر الإقليمي في الدمام يحصل على اعتماد سباهي للمرة الثالثة
سبق

حصل المختبر الإقليمي وبنك الدم في صحة الشرقية، على شهادة الاعتماد من المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية "سباهي"؛ وذلك للمرة الثالثة على التوالي؛ حيث نجح في تحقيق معايير الاعتماد ومتطلباته.

وأوضحت "صحة الشرقية" أن هذا الاعتماد يؤكد حرصها على استثمار الإمكانات المتاحة لتجويد وتحسين خدمات مرافقها الصحية.

ولفتت إلى أن شهادة الاعتماد تُعد خطوة في مسار تطبيق الجودة، وأن الهدف ليس الحصول على الشهادة؛ بل نشر ثقافة الجودة؛ حيث تهدف هذه المبادرة إلى تقديم خدمات متطورة، وصولًا إلى رفع مستويات رضا المستفيدين من الخدمات، وتعزيز الجوانب الوقائية، وجعل الخدمات الصحية أكثر قربًا من المستفيد.

18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الآخر 1442
12:20 PM

خطوة في مسار الجودة.. المختبر الإقليمي في الدمام يحصل على اعتماد سباهي للمرة الثالثة

نجح في تحقيق معايير الاعتماد ومتطلباته ويهدف لرفع مستويات رضا المستفيدين من الخدمات

A A A
0
568

حصل المختبر الإقليمي وبنك الدم في صحة الشرقية، على شهادة الاعتماد من المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية "سباهي"؛ وذلك للمرة الثالثة على التوالي؛ حيث نجح في تحقيق معايير الاعتماد ومتطلباته.

وأوضحت "صحة الشرقية" أن هذا الاعتماد يؤكد حرصها على استثمار الإمكانات المتاحة لتجويد وتحسين خدمات مرافقها الصحية.

ولفتت إلى أن شهادة الاعتماد تُعد خطوة في مسار تطبيق الجودة، وأن الهدف ليس الحصول على الشهادة؛ بل نشر ثقافة الجودة؛ حيث تهدف هذه المبادرة إلى تقديم خدمات متطورة، وصولًا إلى رفع مستويات رضا المستفيدين من الخدمات، وتعزيز الجوانب الوقائية، وجعل الخدمات الصحية أكثر قربًا من المستفيد.