"إثراء" يطلق برنامج "تحديات تنوين" الإبداعية

من 27 أغسطس إلى 21 أكتوبر.. بهدف تطوير المستوى التصميمي

يطلق مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، برنامج "تحديات تنوين"، عبر سلسلة متنوعة من ورش العمل المصممة لتطوير المستوى التصميمي والإبداعي للمشاركين من المصمّمين والمهنيين والطلاب، وذلك في الفترة 27 أغسطس – 21 أكتوبر 2020م، والتي تهدف في مجملها إلى خلق بيئة محفزة، مكتشفة ومطورة للمواهب، وداعمة للابتكار عبر تقديم برامج ومواد من شأنها دعم الطاقات الشبابية ومد جسور التواصل مع أصحاب القدرات والمواهب الإبداعية وذوي الأفكار المبتكرة.

يشتمل البرنامج على ستة تحديات إبداعية معنيّة بالتصميم، ترتكز على اختبار القدرات الابتكارية والإبداعية لدى المشاركين للخروج بنتائج حقيقية وملموسة، من ضمن هذه التحديات تحدي "تصميم المعلومات الثقافية" الذي يقدمه المركز بالتعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، حيث سيقوم طلاب الجامعة من قسم تصميم الجرافيك والوسائط المتعددة بإنتاج رسومات إنفوجرافيك تروي قصص النشاط الثقافي في المملكة، وسيتم عرض أفضل التصميمات في مختبر الأفكار لدى إثراء وعلى شبكة الإنترنت.

وتستهل التحديات بتحفيز المشاركين على صنع عمل فني معاصر، وذلك عبر تحدي "تصور إبداعي للحرف اليدوية السعودية" يوفر من خلاله خبراء المنتجات التراثية السعودية من "قرمز" المعرفة والدعم اللازمين لهم؛ للخروج بمنتج نهائي.

ويرتكز التحدي الثالث "مستقبل صناعة المساحات الإبداعية" على اختيار المشاركين لحي من أحياء المملكة ليصمموا مساحة إبداعية لسُكانه لتحسين طبيعته بما يتلاءم مع نقاط القوة وأبرز احتياجاته، وبما يسهم في رفع مستوى جودة حياة أفراد الحي ثقافيًا واجتماعيًا واقتصاديًا ونفسيًا.

ويقوم المشاركون في التحدي الرابع "الإبداع يحتاج إليك" بإنشاء رسائل موجزة ومقنعة ومثيرة للاهتمام من خلال العمل مع خبراء في كتابة الإعلانات والاتصالات المرئية، حيث سيتنافس المشاركون على إنتاج أفضل تصاميم للإعلانات، بما يسهم في تطوير الصناعة الإبداعية وتعزيز التفكير الإبداعي في المملكة العربية السعودية.

ويخوض المشاركون في التحدي الخامس"الأثاث الكرتوني" تجربة إنتاج وتصميم أثاثهم الخاص باستخدام ألواح الكرتون بعد تعلمهم الطرق المبتكرة التي يمكنهم من خلالها تشييد وتشكيل ومعالجة الألواح الكرتونية بطريقة إبداعية مميزة.

وأخيرًا يسعى التحدي التصميمي "جديد في الهواء الطلق" إلى إيجاد طرق لتشجيع السيّاح -المحليين والأجانب- ولفت نظرهم إلى المناظر الطبيعية السعودية، بالعمل مع شركة العناية بالمنتج للتصميم في الرياض، وسيقوم المشاركون بتصميم منتج لخدمة قطاع المناسبات الخارجية والمغامرات الناشئ في المملكة.

يذكر أن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) يسعى إلى تطوير وتقديم منتجات معرفية مبتكرة، بالإضافة إلى خلق القيمة المضافة المرجوّة من خلال إنشاء علاقة استراتيجية بين المركز وبين شركائه والزوّار، عن طريق تحفيز استدامة المجتمعات الإبداعية والثقافية، ويتمثّل ذلك من خلال دعم وإبراز المواهب في بيئة محفزة على إنتاج وتبادل المعرفة، بشكل مشرّف يفخر به الوطن.

مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي إثراء
اعلان
"إثراء" يطلق برنامج "تحديات تنوين" الإبداعية
سبق

يطلق مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، برنامج "تحديات تنوين"، عبر سلسلة متنوعة من ورش العمل المصممة لتطوير المستوى التصميمي والإبداعي للمشاركين من المصمّمين والمهنيين والطلاب، وذلك في الفترة 27 أغسطس – 21 أكتوبر 2020م، والتي تهدف في مجملها إلى خلق بيئة محفزة، مكتشفة ومطورة للمواهب، وداعمة للابتكار عبر تقديم برامج ومواد من شأنها دعم الطاقات الشبابية ومد جسور التواصل مع أصحاب القدرات والمواهب الإبداعية وذوي الأفكار المبتكرة.

يشتمل البرنامج على ستة تحديات إبداعية معنيّة بالتصميم، ترتكز على اختبار القدرات الابتكارية والإبداعية لدى المشاركين للخروج بنتائج حقيقية وملموسة، من ضمن هذه التحديات تحدي "تصميم المعلومات الثقافية" الذي يقدمه المركز بالتعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، حيث سيقوم طلاب الجامعة من قسم تصميم الجرافيك والوسائط المتعددة بإنتاج رسومات إنفوجرافيك تروي قصص النشاط الثقافي في المملكة، وسيتم عرض أفضل التصميمات في مختبر الأفكار لدى إثراء وعلى شبكة الإنترنت.

وتستهل التحديات بتحفيز المشاركين على صنع عمل فني معاصر، وذلك عبر تحدي "تصور إبداعي للحرف اليدوية السعودية" يوفر من خلاله خبراء المنتجات التراثية السعودية من "قرمز" المعرفة والدعم اللازمين لهم؛ للخروج بمنتج نهائي.

ويرتكز التحدي الثالث "مستقبل صناعة المساحات الإبداعية" على اختيار المشاركين لحي من أحياء المملكة ليصمموا مساحة إبداعية لسُكانه لتحسين طبيعته بما يتلاءم مع نقاط القوة وأبرز احتياجاته، وبما يسهم في رفع مستوى جودة حياة أفراد الحي ثقافيًا واجتماعيًا واقتصاديًا ونفسيًا.

ويقوم المشاركون في التحدي الرابع "الإبداع يحتاج إليك" بإنشاء رسائل موجزة ومقنعة ومثيرة للاهتمام من خلال العمل مع خبراء في كتابة الإعلانات والاتصالات المرئية، حيث سيتنافس المشاركون على إنتاج أفضل تصاميم للإعلانات، بما يسهم في تطوير الصناعة الإبداعية وتعزيز التفكير الإبداعي في المملكة العربية السعودية.

ويخوض المشاركون في التحدي الخامس"الأثاث الكرتوني" تجربة إنتاج وتصميم أثاثهم الخاص باستخدام ألواح الكرتون بعد تعلمهم الطرق المبتكرة التي يمكنهم من خلالها تشييد وتشكيل ومعالجة الألواح الكرتونية بطريقة إبداعية مميزة.

وأخيرًا يسعى التحدي التصميمي "جديد في الهواء الطلق" إلى إيجاد طرق لتشجيع السيّاح -المحليين والأجانب- ولفت نظرهم إلى المناظر الطبيعية السعودية، بالعمل مع شركة العناية بالمنتج للتصميم في الرياض، وسيقوم المشاركون بتصميم منتج لخدمة قطاع المناسبات الخارجية والمغامرات الناشئ في المملكة.

يذكر أن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) يسعى إلى تطوير وتقديم منتجات معرفية مبتكرة، بالإضافة إلى خلق القيمة المضافة المرجوّة من خلال إنشاء علاقة استراتيجية بين المركز وبين شركائه والزوّار، عن طريق تحفيز استدامة المجتمعات الإبداعية والثقافية، ويتمثّل ذلك من خلال دعم وإبراز المواهب في بيئة محفزة على إنتاج وتبادل المعرفة، بشكل مشرّف يفخر به الوطن.

20 أغسطس 2020 - 1 محرّم 1442
04:11 PM

"إثراء" يطلق برنامج "تحديات تنوين" الإبداعية

من 27 أغسطس إلى 21 أكتوبر.. بهدف تطوير المستوى التصميمي

A A A
0
854

يطلق مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، برنامج "تحديات تنوين"، عبر سلسلة متنوعة من ورش العمل المصممة لتطوير المستوى التصميمي والإبداعي للمشاركين من المصمّمين والمهنيين والطلاب، وذلك في الفترة 27 أغسطس – 21 أكتوبر 2020م، والتي تهدف في مجملها إلى خلق بيئة محفزة، مكتشفة ومطورة للمواهب، وداعمة للابتكار عبر تقديم برامج ومواد من شأنها دعم الطاقات الشبابية ومد جسور التواصل مع أصحاب القدرات والمواهب الإبداعية وذوي الأفكار المبتكرة.

يشتمل البرنامج على ستة تحديات إبداعية معنيّة بالتصميم، ترتكز على اختبار القدرات الابتكارية والإبداعية لدى المشاركين للخروج بنتائج حقيقية وملموسة، من ضمن هذه التحديات تحدي "تصميم المعلومات الثقافية" الذي يقدمه المركز بالتعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، حيث سيقوم طلاب الجامعة من قسم تصميم الجرافيك والوسائط المتعددة بإنتاج رسومات إنفوجرافيك تروي قصص النشاط الثقافي في المملكة، وسيتم عرض أفضل التصميمات في مختبر الأفكار لدى إثراء وعلى شبكة الإنترنت.

وتستهل التحديات بتحفيز المشاركين على صنع عمل فني معاصر، وذلك عبر تحدي "تصور إبداعي للحرف اليدوية السعودية" يوفر من خلاله خبراء المنتجات التراثية السعودية من "قرمز" المعرفة والدعم اللازمين لهم؛ للخروج بمنتج نهائي.

ويرتكز التحدي الثالث "مستقبل صناعة المساحات الإبداعية" على اختيار المشاركين لحي من أحياء المملكة ليصمموا مساحة إبداعية لسُكانه لتحسين طبيعته بما يتلاءم مع نقاط القوة وأبرز احتياجاته، وبما يسهم في رفع مستوى جودة حياة أفراد الحي ثقافيًا واجتماعيًا واقتصاديًا ونفسيًا.

ويقوم المشاركون في التحدي الرابع "الإبداع يحتاج إليك" بإنشاء رسائل موجزة ومقنعة ومثيرة للاهتمام من خلال العمل مع خبراء في كتابة الإعلانات والاتصالات المرئية، حيث سيتنافس المشاركون على إنتاج أفضل تصاميم للإعلانات، بما يسهم في تطوير الصناعة الإبداعية وتعزيز التفكير الإبداعي في المملكة العربية السعودية.

ويخوض المشاركون في التحدي الخامس"الأثاث الكرتوني" تجربة إنتاج وتصميم أثاثهم الخاص باستخدام ألواح الكرتون بعد تعلمهم الطرق المبتكرة التي يمكنهم من خلالها تشييد وتشكيل ومعالجة الألواح الكرتونية بطريقة إبداعية مميزة.

وأخيرًا يسعى التحدي التصميمي "جديد في الهواء الطلق" إلى إيجاد طرق لتشجيع السيّاح -المحليين والأجانب- ولفت نظرهم إلى المناظر الطبيعية السعودية، بالعمل مع شركة العناية بالمنتج للتصميم في الرياض، وسيقوم المشاركون بتصميم منتج لخدمة قطاع المناسبات الخارجية والمغامرات الناشئ في المملكة.

يذكر أن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) يسعى إلى تطوير وتقديم منتجات معرفية مبتكرة، بالإضافة إلى خلق القيمة المضافة المرجوّة من خلال إنشاء علاقة استراتيجية بين المركز وبين شركائه والزوّار، عن طريق تحفيز استدامة المجتمعات الإبداعية والثقافية، ويتمثّل ذلك من خلال دعم وإبراز المواهب في بيئة محفزة على إنتاج وتبادل المعرفة، بشكل مشرّف يفخر به الوطن.