أخذت منهما الهواتف فقتلاها طعناً.. المجني عليها الأم والجاني ابنتاها

جريمة بشعة نفذتها فتاتان أمريكيتان تبلغان من العمر 12 و14 عاماً

ارتكبت فتاتان أمريكيتان جريمة بشعة بحق والدتهما البالغة من العمر 32 عاماً، التي عُثر عليها غارقة في دمائها بعد أن تعرضت لعدة طعنات وطلقات نارية من ابنتيها.

وقالت الشرطة الأمريكية في ولاية مسيسيبي بالولايات المتحدة إن الفتاتين البالغتين من العمر 12 و14 عاماً أقدمتا على فعلتهما بعد شجار مع والدتهما، وقع بعد محاولتهما دهسها بسيارة قبل أيام من طعنها وقتلها.

وذكرت صحيفة "الصن" البريطانية، أن الشرطة عثرت على جثة الأم، وتدعى إيريكا هول، يوم الجمعة الماضي، وكانت غارقة في الدم بعد تعرضها لطعنات عدة بالسكين ونيران البنادق.

وقالت الشرطة إنها تعتقد أن الأم لجأت إلى معاقبة ابنتيها بعد محاولتهما دهسها بسيارة، وهو ما أشعل شجاراً بينهن تحول على ما يبدو إلى عراك، أفضى في نهاية المطاف إلى قتل الأم بهذه الطريقة البشعة.

وقال جيران القتيلة إنها صادرت الهواتف المحمولة لابنتيها قبل وقوع الجريمة بأيام، لكنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان هذا هو العقاب الذي أدى إلى الانتقام منها بهذه الطريقة القاتلة.

واعتقلت الشرطة الفتاتين على ذمة التحقيق. وقال المحققون إنهم ينظرون في توجيه تهمة القتل إلى الفتاتين. وأكدت قاضية أن الفتاة الأكبر راشدة ويمكن توجيه الاتهام إليها، حسب "سكاي نيوز".

وتعكف السلطات حالياً على إجراء تقييم عقلي للفتاتين، وسط حزن شديد يخيم على عائلة الأم القتيلة التي لا تزال تعيش تحت تأثير الصدمة.

اعلان
أخذت منهما الهواتف فقتلاها طعناً.. المجني عليها الأم والجاني ابنتاها
سبق

ارتكبت فتاتان أمريكيتان جريمة بشعة بحق والدتهما البالغة من العمر 32 عاماً، التي عُثر عليها غارقة في دمائها بعد أن تعرضت لعدة طعنات وطلقات نارية من ابنتيها.

وقالت الشرطة الأمريكية في ولاية مسيسيبي بالولايات المتحدة إن الفتاتين البالغتين من العمر 12 و14 عاماً أقدمتا على فعلتهما بعد شجار مع والدتهما، وقع بعد محاولتهما دهسها بسيارة قبل أيام من طعنها وقتلها.

وذكرت صحيفة "الصن" البريطانية، أن الشرطة عثرت على جثة الأم، وتدعى إيريكا هول، يوم الجمعة الماضي، وكانت غارقة في الدم بعد تعرضها لطعنات عدة بالسكين ونيران البنادق.

وقالت الشرطة إنها تعتقد أن الأم لجأت إلى معاقبة ابنتيها بعد محاولتهما دهسها بسيارة، وهو ما أشعل شجاراً بينهن تحول على ما يبدو إلى عراك، أفضى في نهاية المطاف إلى قتل الأم بهذه الطريقة البشعة.

وقال جيران القتيلة إنها صادرت الهواتف المحمولة لابنتيها قبل وقوع الجريمة بأيام، لكنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان هذا هو العقاب الذي أدى إلى الانتقام منها بهذه الطريقة القاتلة.

واعتقلت الشرطة الفتاتين على ذمة التحقيق. وقال المحققون إنهم ينظرون في توجيه تهمة القتل إلى الفتاتين. وأكدت قاضية أن الفتاة الأكبر راشدة ويمكن توجيه الاتهام إليها، حسب "سكاي نيوز".

وتعكف السلطات حالياً على إجراء تقييم عقلي للفتاتين، وسط حزن شديد يخيم على عائلة الأم القتيلة التي لا تزال تعيش تحت تأثير الصدمة.

10 يناير 2019 - 4 جمادى الأول 1440
10:06 AM

أخذت منهما الهواتف فقتلاها طعناً.. المجني عليها الأم والجاني ابنتاها

جريمة بشعة نفذتها فتاتان أمريكيتان تبلغان من العمر 12 و14 عاماً

A A A
18
41,644

ارتكبت فتاتان أمريكيتان جريمة بشعة بحق والدتهما البالغة من العمر 32 عاماً، التي عُثر عليها غارقة في دمائها بعد أن تعرضت لعدة طعنات وطلقات نارية من ابنتيها.

وقالت الشرطة الأمريكية في ولاية مسيسيبي بالولايات المتحدة إن الفتاتين البالغتين من العمر 12 و14 عاماً أقدمتا على فعلتهما بعد شجار مع والدتهما، وقع بعد محاولتهما دهسها بسيارة قبل أيام من طعنها وقتلها.

وذكرت صحيفة "الصن" البريطانية، أن الشرطة عثرت على جثة الأم، وتدعى إيريكا هول، يوم الجمعة الماضي، وكانت غارقة في الدم بعد تعرضها لطعنات عدة بالسكين ونيران البنادق.

وقالت الشرطة إنها تعتقد أن الأم لجأت إلى معاقبة ابنتيها بعد محاولتهما دهسها بسيارة، وهو ما أشعل شجاراً بينهن تحول على ما يبدو إلى عراك، أفضى في نهاية المطاف إلى قتل الأم بهذه الطريقة البشعة.

وقال جيران القتيلة إنها صادرت الهواتف المحمولة لابنتيها قبل وقوع الجريمة بأيام، لكنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان هذا هو العقاب الذي أدى إلى الانتقام منها بهذه الطريقة القاتلة.

واعتقلت الشرطة الفتاتين على ذمة التحقيق. وقال المحققون إنهم ينظرون في توجيه تهمة القتل إلى الفتاتين. وأكدت قاضية أن الفتاة الأكبر راشدة ويمكن توجيه الاتهام إليها، حسب "سكاي نيوز".

وتعكف السلطات حالياً على إجراء تقييم عقلي للفتاتين، وسط حزن شديد يخيم على عائلة الأم القتيلة التي لا تزال تعيش تحت تأثير الصدمة.