"الربيعة" يشدد على ضرورة توجه أي شخص تظهر عليه أعراض الإصابة بـ"كورونا" لعيادات "تطمن"

عددها أكثر من 230 عيادة بجميع مناطق المملكة

شدد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، على ضرورة توجه أي شخص تظهر عليه أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" إلى عيادات "تطمن".

وأوضح "الربيعة" خلال كلمة له، أن عيادات تطمن يبلغ عددها أكثر من 230 عيادة بجميع مناطق المملكة، مشيراً إلى توفر أكثر من 20 محطة فحص بالسيارات لخدمة الذين لا يشكون أعراضًا، أو لديهم أعراض خفيفة، ويظنون أنه حدثت لهم مخالطة لشخص مصاب، وذلك بحجز موعد من خلال تطبيق (صحتي).

وجاءت كلمة وزير الصحة للكشف عن آخر تطورات الفيروس في المملكة، حيث أكد على عدم التخاذل في اتخاذ الإجراءات الاحترازية التي من شأنها تقييد عدد الإصابات ودفعها للتراجع.

وفي ختام كلمته، دعا "الربيعة" من لديه أي استفسار أو يرغب باستشارة الطبية الاتصال على الرقم (937) على مدار الساعة.

يذكر أن وزارة الصحة وفرت الكثير من الخدمات للمواطنين والمقيمين خلال جائحة كورونا، وتعاملت معها بكل احترافية وحرص، ومن بينها عيادات تطمن، وكذلك التطبيق التابع لها، ولم يقتصر الكشف على الحالات التي تشتد عليها الأعراض مثلما يحصل في كثير من الدول، بل فتحت الوزارة المجال لكل من يريد أن يطمئن على صحته أو تظهر عليه أعراض ولو بسيطة بالتوجه لها.

ويهدف تطبيق "تطمن" إلى تقديم الحماية والرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين المحالين على العزل المنزلي، أو الحجر الصحي، بما يضمن سلامتهم، ويعزز من إجراءات تعافيهم.

ومن ضمن الخدمات التي يقدمها التطبيق: مكتبة المحتوى التثقيفي - نتائج الفحوصات - تحديث بيانات المخالطين - المتابعة اليومية للحالة الصحية - ارتباطات دعم التقصي الوبائي - التواصل مع مركز الصحة (937)، وطلب المساعدة - مؤشر العد التنازلي للعزل الصحي - التنبيه بالإشعارات، والرسائل النصية.

ويستفيد من التطبيق كل من: المخالطين لحالات مصابة - المشتبه بهم لوجود أعراض - القادمين من السفر - المصابين بفيروس (كورونا)، الذين تم إحالتهم على العزل المنزلي، أو الحجر الصحي.

كما أطلقت الوزارة تطبيق "صحتي" لتقديم الخدمات الصحية للأفراد بالمملكة، ويتيح للمستخدم إمكانية الوصول إلى المعلومات الصحية والحصول على عدد من الخدمات الصحية المقدمة من الجهات المختلفة في القطاع الصحي بالمملكة.

ومن أهم الخدمات: حجز موعد لإجراء اختبار كورونا (COVID-19) بعد إجراء التقييم الذاتي لأعراض الفايروس، بالإضافة إلى خدمات تحديث ومتابعة الفحوصات الحيوية، وتتبع الأدوية المصروفة، واستعراض ومشاركة الإجازات المرضية، واحتساب الخطوات، ونحو ذلك من الخدمات المتعلقة بصحة الفرد والأسرة وزيادة الوعي الصحي.

ويأتي إتاحة هذه المنصة بإشراف وزارة الصحة امتدادًا لرسالتها في تطوير مستويات الرعاية الصحية المقدمة وخدماتها.

ويتميز التطبيق بإمكانية حجز موعد لفحص فايروس كورونا (COVID-19)، وخدمة الاستشارات عن بعد، والبحث عن الدواء، وأقرب الصيديات الموفرة للدواء، وعرض الإجازة المرضية، وكذلك عرض الوصفة الإلكترونية، كما يمكن من خلاله حجز مواعيد في مراكز الرعاية الأولية، وكذلك إضافة وتسجيل التابعين، وتسجيل المؤشرات الحيوية، وكذلك نتائج الفحص المدرسي.

فيروس كورونا الجديد وزارة الصحة
اعلان
"الربيعة" يشدد على ضرورة توجه أي شخص تظهر عليه أعراض الإصابة بـ"كورونا" لعيادات "تطمن"
سبق

شدد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، على ضرورة توجه أي شخص تظهر عليه أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" إلى عيادات "تطمن".

وأوضح "الربيعة" خلال كلمة له، أن عيادات تطمن يبلغ عددها أكثر من 230 عيادة بجميع مناطق المملكة، مشيراً إلى توفر أكثر من 20 محطة فحص بالسيارات لخدمة الذين لا يشكون أعراضًا، أو لديهم أعراض خفيفة، ويظنون أنه حدثت لهم مخالطة لشخص مصاب، وذلك بحجز موعد من خلال تطبيق (صحتي).

وجاءت كلمة وزير الصحة للكشف عن آخر تطورات الفيروس في المملكة، حيث أكد على عدم التخاذل في اتخاذ الإجراءات الاحترازية التي من شأنها تقييد عدد الإصابات ودفعها للتراجع.

وفي ختام كلمته، دعا "الربيعة" من لديه أي استفسار أو يرغب باستشارة الطبية الاتصال على الرقم (937) على مدار الساعة.

يذكر أن وزارة الصحة وفرت الكثير من الخدمات للمواطنين والمقيمين خلال جائحة كورونا، وتعاملت معها بكل احترافية وحرص، ومن بينها عيادات تطمن، وكذلك التطبيق التابع لها، ولم يقتصر الكشف على الحالات التي تشتد عليها الأعراض مثلما يحصل في كثير من الدول، بل فتحت الوزارة المجال لكل من يريد أن يطمئن على صحته أو تظهر عليه أعراض ولو بسيطة بالتوجه لها.

ويهدف تطبيق "تطمن" إلى تقديم الحماية والرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين المحالين على العزل المنزلي، أو الحجر الصحي، بما يضمن سلامتهم، ويعزز من إجراءات تعافيهم.

ومن ضمن الخدمات التي يقدمها التطبيق: مكتبة المحتوى التثقيفي - نتائج الفحوصات - تحديث بيانات المخالطين - المتابعة اليومية للحالة الصحية - ارتباطات دعم التقصي الوبائي - التواصل مع مركز الصحة (937)، وطلب المساعدة - مؤشر العد التنازلي للعزل الصحي - التنبيه بالإشعارات، والرسائل النصية.

ويستفيد من التطبيق كل من: المخالطين لحالات مصابة - المشتبه بهم لوجود أعراض - القادمين من السفر - المصابين بفيروس (كورونا)، الذين تم إحالتهم على العزل المنزلي، أو الحجر الصحي.

كما أطلقت الوزارة تطبيق "صحتي" لتقديم الخدمات الصحية للأفراد بالمملكة، ويتيح للمستخدم إمكانية الوصول إلى المعلومات الصحية والحصول على عدد من الخدمات الصحية المقدمة من الجهات المختلفة في القطاع الصحي بالمملكة.

ومن أهم الخدمات: حجز موعد لإجراء اختبار كورونا (COVID-19) بعد إجراء التقييم الذاتي لأعراض الفايروس، بالإضافة إلى خدمات تحديث ومتابعة الفحوصات الحيوية، وتتبع الأدوية المصروفة، واستعراض ومشاركة الإجازات المرضية، واحتساب الخطوات، ونحو ذلك من الخدمات المتعلقة بصحة الفرد والأسرة وزيادة الوعي الصحي.

ويأتي إتاحة هذه المنصة بإشراف وزارة الصحة امتدادًا لرسالتها في تطوير مستويات الرعاية الصحية المقدمة وخدماتها.

ويتميز التطبيق بإمكانية حجز موعد لفحص فايروس كورونا (COVID-19)، وخدمة الاستشارات عن بعد، والبحث عن الدواء، وأقرب الصيديات الموفرة للدواء، وعرض الإجازة المرضية، وكذلك عرض الوصفة الإلكترونية، كما يمكن من خلاله حجز مواعيد في مراكز الرعاية الأولية، وكذلك إضافة وتسجيل التابعين، وتسجيل المؤشرات الحيوية، وكذلك نتائج الفحص المدرسي.

19 أكتوبر 2020 - 2 ربيع الأول 1442
06:38 PM

"الربيعة" يشدد على ضرورة توجه أي شخص تظهر عليه أعراض الإصابة بـ"كورونا" لعيادات "تطمن"

عددها أكثر من 230 عيادة بجميع مناطق المملكة

A A A
1
7,201

شدد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، على ضرورة توجه أي شخص تظهر عليه أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" إلى عيادات "تطمن".

وأوضح "الربيعة" خلال كلمة له، أن عيادات تطمن يبلغ عددها أكثر من 230 عيادة بجميع مناطق المملكة، مشيراً إلى توفر أكثر من 20 محطة فحص بالسيارات لخدمة الذين لا يشكون أعراضًا، أو لديهم أعراض خفيفة، ويظنون أنه حدثت لهم مخالطة لشخص مصاب، وذلك بحجز موعد من خلال تطبيق (صحتي).

وجاءت كلمة وزير الصحة للكشف عن آخر تطورات الفيروس في المملكة، حيث أكد على عدم التخاذل في اتخاذ الإجراءات الاحترازية التي من شأنها تقييد عدد الإصابات ودفعها للتراجع.

وفي ختام كلمته، دعا "الربيعة" من لديه أي استفسار أو يرغب باستشارة الطبية الاتصال على الرقم (937) على مدار الساعة.

يذكر أن وزارة الصحة وفرت الكثير من الخدمات للمواطنين والمقيمين خلال جائحة كورونا، وتعاملت معها بكل احترافية وحرص، ومن بينها عيادات تطمن، وكذلك التطبيق التابع لها، ولم يقتصر الكشف على الحالات التي تشتد عليها الأعراض مثلما يحصل في كثير من الدول، بل فتحت الوزارة المجال لكل من يريد أن يطمئن على صحته أو تظهر عليه أعراض ولو بسيطة بالتوجه لها.

ويهدف تطبيق "تطمن" إلى تقديم الحماية والرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين المحالين على العزل المنزلي، أو الحجر الصحي، بما يضمن سلامتهم، ويعزز من إجراءات تعافيهم.

ومن ضمن الخدمات التي يقدمها التطبيق: مكتبة المحتوى التثقيفي - نتائج الفحوصات - تحديث بيانات المخالطين - المتابعة اليومية للحالة الصحية - ارتباطات دعم التقصي الوبائي - التواصل مع مركز الصحة (937)، وطلب المساعدة - مؤشر العد التنازلي للعزل الصحي - التنبيه بالإشعارات، والرسائل النصية.

ويستفيد من التطبيق كل من: المخالطين لحالات مصابة - المشتبه بهم لوجود أعراض - القادمين من السفر - المصابين بفيروس (كورونا)، الذين تم إحالتهم على العزل المنزلي، أو الحجر الصحي.

كما أطلقت الوزارة تطبيق "صحتي" لتقديم الخدمات الصحية للأفراد بالمملكة، ويتيح للمستخدم إمكانية الوصول إلى المعلومات الصحية والحصول على عدد من الخدمات الصحية المقدمة من الجهات المختلفة في القطاع الصحي بالمملكة.

ومن أهم الخدمات: حجز موعد لإجراء اختبار كورونا (COVID-19) بعد إجراء التقييم الذاتي لأعراض الفايروس، بالإضافة إلى خدمات تحديث ومتابعة الفحوصات الحيوية، وتتبع الأدوية المصروفة، واستعراض ومشاركة الإجازات المرضية، واحتساب الخطوات، ونحو ذلك من الخدمات المتعلقة بصحة الفرد والأسرة وزيادة الوعي الصحي.

ويأتي إتاحة هذه المنصة بإشراف وزارة الصحة امتدادًا لرسالتها في تطوير مستويات الرعاية الصحية المقدمة وخدماتها.

ويتميز التطبيق بإمكانية حجز موعد لفحص فايروس كورونا (COVID-19)، وخدمة الاستشارات عن بعد، والبحث عن الدواء، وأقرب الصيديات الموفرة للدواء، وعرض الإجازة المرضية، وكذلك عرض الوصفة الإلكترونية، كما يمكن من خلاله حجز مواعيد في مراكز الرعاية الأولية، وكذلك إضافة وتسجيل التابعين، وتسجيل المؤشرات الحيوية، وكذلك نتائج الفحص المدرسي.