الجيش اليمني يكسر هجومًا حوثيًّا في لحظات.. ويقتل ويصيب عشرات المتمردين

استعاد كميات من الأسلحة المتنوعة والذخائر

كسر الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية اليوم السبت هجومًا لميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في جبهة الخنجر شمال مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" عن مصدر عسكري أن الميليشيا الانقلابية شنت هجومًا على أحد المواقع العسكرية غرب جبهة الخنجر إلا أن الجيش الوطني والمقاومة كسرا الهجوم في لحظاته الأولى، ولاحقوا من تبقى من العناصر الحوثية إلى أوكارها.

وبيّن المصدر أن المعارك انتهت بسقوط العديد من عناصر الميليشيا بين قتيل وجريح، إضافة إلى خسائر أخرى في العتاد.

وأضاف بأن الجيش الوطني تمكَّن من استعادة أسلحة خفيفة ومتوسطة، وكميات من الذخائر المتنوعة، خلفتها عناصر الميليشيا، ولاذت بالفرار.

ميليشيا الحوثي الإرهابية الجيش اليمني اليمن
اعلان
الجيش اليمني يكسر هجومًا حوثيًّا في لحظات.. ويقتل ويصيب عشرات المتمردين
سبق

كسر الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية اليوم السبت هجومًا لميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في جبهة الخنجر شمال مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" عن مصدر عسكري أن الميليشيا الانقلابية شنت هجومًا على أحد المواقع العسكرية غرب جبهة الخنجر إلا أن الجيش الوطني والمقاومة كسرا الهجوم في لحظاته الأولى، ولاحقوا من تبقى من العناصر الحوثية إلى أوكارها.

وبيّن المصدر أن المعارك انتهت بسقوط العديد من عناصر الميليشيا بين قتيل وجريح، إضافة إلى خسائر أخرى في العتاد.

وأضاف بأن الجيش الوطني تمكَّن من استعادة أسلحة خفيفة ومتوسطة، وكميات من الذخائر المتنوعة، خلفتها عناصر الميليشيا، ولاذت بالفرار.

19 يونيو 2021 - 9 ذو القعدة 1442
08:22 PM

الجيش اليمني يكسر هجومًا حوثيًّا في لحظات.. ويقتل ويصيب عشرات المتمردين

استعاد كميات من الأسلحة المتنوعة والذخائر

A A A
5
2,500

كسر الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية اليوم السبت هجومًا لميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في جبهة الخنجر شمال مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" عن مصدر عسكري أن الميليشيا الانقلابية شنت هجومًا على أحد المواقع العسكرية غرب جبهة الخنجر إلا أن الجيش الوطني والمقاومة كسرا الهجوم في لحظاته الأولى، ولاحقوا من تبقى من العناصر الحوثية إلى أوكارها.

وبيّن المصدر أن المعارك انتهت بسقوط العديد من عناصر الميليشيا بين قتيل وجريح، إضافة إلى خسائر أخرى في العتاد.

وأضاف بأن الجيش الوطني تمكَّن من استعادة أسلحة خفيفة ومتوسطة، وكميات من الذخائر المتنوعة، خلفتها عناصر الميليشيا، ولاذت بالفرار.