"إثراء" يشهد تجارب طهي حيّة للجمهور وأكلات سعودية بالطريقة الصينية

الشيف "ودّ صالح": أكاديميات لفنون الطهي السعودي العام المقبل

اجتمع أفضل الطهاة العرب على أرض مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، ضمن أجواء موسم تنوين للإبداع في نسخته الثانية والذي تستمر فعالياته على مدى 17 يوماً، فيما سيقدم الطهاة مزيدًا من العروض حتى 26 من أكتوبر الجاري.

فمن جانبها أوضحت الشيف السعودي ودّ صالح، خلال تقديمها فعالية الـ"توب شيف" في (إثراء) كأحد فعّاليات وأنشطة موسم تنوين الثاني، أن الأفكار لتطوير الأكلات الشعبية السعودية قائمة كونها جزءًا أصيلًا من الثقافة السائدة، ولاسيما مع قرب انطلاق أكاديميات حكومية ومعاهد لفن الطّهي السعودي والإتيكيت.

وأضافت صالح أنه تم الاتفاق مؤخرًا مع هيئات حكومية لإنشاء معاهد لفن الطهي والإتيكيت تخص المطبخ السعودي خلال العام المقبل 2020 م، وذلك بعد تقديم رؤية ومقترحات بهذا الصدد بعد التجربة التلفزيونية التي خاضتها، مشددة على أهمية تدريس أصول المطبخ السعودي وما يكتنزه من نكهات مميزة كما هو معمول به في الدول الأخرى.

وقالت: "سأقدم الكبسة بالطريقة الصينية، وسيتناول زوار (إثراء) الكبسة بالأعواد، كما قدمتها أخيرًا في السفارة السعودية بالصين، كما أنها قدّمت في مؤتمر بجنوب أفريقيا، طبق السليق السعودي، بطريقة غريبة استهوت جميع الحاضرين.

ويشاطرها الرأي، كل من الشيف أنس طبارة والشيف علي الغزاوي (الحاصل على لقب توب شيف الوطن العربي في نسخته الأخيرة)، فيرى الأخير أن المطبخ السعودي سيشهد نقلة خلال الأشهر المقبلة وسيكون ملاذًا آمنًا للطهاة العرب والغرب، مما يخلق جوًا من المنافسة وروح المغامرة، عطفًا على ما تمر به المملكة من تنمية مستدامة في عدة قطاعات كالسياحة والترفيه واستضافة الفعاليات العالمية.

إثراء توب شيف
اعلان
"إثراء" يشهد تجارب طهي حيّة للجمهور وأكلات سعودية بالطريقة الصينية
سبق

اجتمع أفضل الطهاة العرب على أرض مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، ضمن أجواء موسم تنوين للإبداع في نسخته الثانية والذي تستمر فعالياته على مدى 17 يوماً، فيما سيقدم الطهاة مزيدًا من العروض حتى 26 من أكتوبر الجاري.

فمن جانبها أوضحت الشيف السعودي ودّ صالح، خلال تقديمها فعالية الـ"توب شيف" في (إثراء) كأحد فعّاليات وأنشطة موسم تنوين الثاني، أن الأفكار لتطوير الأكلات الشعبية السعودية قائمة كونها جزءًا أصيلًا من الثقافة السائدة، ولاسيما مع قرب انطلاق أكاديميات حكومية ومعاهد لفن الطّهي السعودي والإتيكيت.

وأضافت صالح أنه تم الاتفاق مؤخرًا مع هيئات حكومية لإنشاء معاهد لفن الطهي والإتيكيت تخص المطبخ السعودي خلال العام المقبل 2020 م، وذلك بعد تقديم رؤية ومقترحات بهذا الصدد بعد التجربة التلفزيونية التي خاضتها، مشددة على أهمية تدريس أصول المطبخ السعودي وما يكتنزه من نكهات مميزة كما هو معمول به في الدول الأخرى.

وقالت: "سأقدم الكبسة بالطريقة الصينية، وسيتناول زوار (إثراء) الكبسة بالأعواد، كما قدمتها أخيرًا في السفارة السعودية بالصين، كما أنها قدّمت في مؤتمر بجنوب أفريقيا، طبق السليق السعودي، بطريقة غريبة استهوت جميع الحاضرين.

ويشاطرها الرأي، كل من الشيف أنس طبارة والشيف علي الغزاوي (الحاصل على لقب توب شيف الوطن العربي في نسخته الأخيرة)، فيرى الأخير أن المطبخ السعودي سيشهد نقلة خلال الأشهر المقبلة وسيكون ملاذًا آمنًا للطهاة العرب والغرب، مما يخلق جوًا من المنافسة وروح المغامرة، عطفًا على ما تمر به المملكة من تنمية مستدامة في عدة قطاعات كالسياحة والترفيه واستضافة الفعاليات العالمية.

17 أكتوبر 2019 - 18 صفر 1441
04:17 PM

"إثراء" يشهد تجارب طهي حيّة للجمهور وأكلات سعودية بالطريقة الصينية

الشيف "ودّ صالح": أكاديميات لفنون الطهي السعودي العام المقبل

A A A
1
9,158

اجتمع أفضل الطهاة العرب على أرض مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، ضمن أجواء موسم تنوين للإبداع في نسخته الثانية والذي تستمر فعالياته على مدى 17 يوماً، فيما سيقدم الطهاة مزيدًا من العروض حتى 26 من أكتوبر الجاري.

فمن جانبها أوضحت الشيف السعودي ودّ صالح، خلال تقديمها فعالية الـ"توب شيف" في (إثراء) كأحد فعّاليات وأنشطة موسم تنوين الثاني، أن الأفكار لتطوير الأكلات الشعبية السعودية قائمة كونها جزءًا أصيلًا من الثقافة السائدة، ولاسيما مع قرب انطلاق أكاديميات حكومية ومعاهد لفن الطّهي السعودي والإتيكيت.

وأضافت صالح أنه تم الاتفاق مؤخرًا مع هيئات حكومية لإنشاء معاهد لفن الطهي والإتيكيت تخص المطبخ السعودي خلال العام المقبل 2020 م، وذلك بعد تقديم رؤية ومقترحات بهذا الصدد بعد التجربة التلفزيونية التي خاضتها، مشددة على أهمية تدريس أصول المطبخ السعودي وما يكتنزه من نكهات مميزة كما هو معمول به في الدول الأخرى.

وقالت: "سأقدم الكبسة بالطريقة الصينية، وسيتناول زوار (إثراء) الكبسة بالأعواد، كما قدمتها أخيرًا في السفارة السعودية بالصين، كما أنها قدّمت في مؤتمر بجنوب أفريقيا، طبق السليق السعودي، بطريقة غريبة استهوت جميع الحاضرين.

ويشاطرها الرأي، كل من الشيف أنس طبارة والشيف علي الغزاوي (الحاصل على لقب توب شيف الوطن العربي في نسخته الأخيرة)، فيرى الأخير أن المطبخ السعودي سيشهد نقلة خلال الأشهر المقبلة وسيكون ملاذًا آمنًا للطهاة العرب والغرب، مما يخلق جوًا من المنافسة وروح المغامرة، عطفًا على ما تمر به المملكة من تنمية مستدامة في عدة قطاعات كالسياحة والترفيه واستضافة الفعاليات العالمية.