"بوتين" و"ميركل" يبحثان إنتاجًا مشتركًا للقاحٍ مضاد لـ"كورونا"

المصل الروسي لا يزال يواجه تشكيكًا دوليًّا

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، احتمال إنتاج مشترك للقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلن الكرملين اليوم (الثلاثاء) في بيان.

وبيّن الكرملين أنه جرى الاتفاق على مواصلة الاتصالات بهذا الشأن بين وزارتَي الصحة وهيئات أخرى مختصة في البلدين، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأشار إلى أن "بوتين" و"ميركل" ناقشا أيضًا النزاع بين قوات كييف والقوات الانفصالية الموالية لروسيا في شرق أوكرانيا، والمتوقف إلى حد كبير منذ اتفاقات السلام الموقعة في 2015.

وبدأ تطعيم المواطنين الروس باللقاح الذي أطلق عليه "سبوتنيك-في" مطلع ديسمبر (كانون الأول)، وأرسلت كميات منه إلى بيلاروسيا وصربيا والأرجنتين، لكن موسكو أقرّت بأن ليس لديها الموارد الضرورية لإنتاج الكميات اللازمة بسرعة.

ويجابه اللقاح الروسي بالتشكيك على الصعيد الدولي؛ إذ اعتبر الإعلان عنه متسرعًا، منذ أغسطس (آب)، حتى قبل بدء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على عدد كبير من الناس، ونشر النتائج العلمية.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
اعلان
"بوتين" و"ميركل" يبحثان إنتاجًا مشتركًا للقاحٍ مضاد لـ"كورونا"
سبق

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، احتمال إنتاج مشترك للقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلن الكرملين اليوم (الثلاثاء) في بيان.

وبيّن الكرملين أنه جرى الاتفاق على مواصلة الاتصالات بهذا الشأن بين وزارتَي الصحة وهيئات أخرى مختصة في البلدين، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأشار إلى أن "بوتين" و"ميركل" ناقشا أيضًا النزاع بين قوات كييف والقوات الانفصالية الموالية لروسيا في شرق أوكرانيا، والمتوقف إلى حد كبير منذ اتفاقات السلام الموقعة في 2015.

وبدأ تطعيم المواطنين الروس باللقاح الذي أطلق عليه "سبوتنيك-في" مطلع ديسمبر (كانون الأول)، وأرسلت كميات منه إلى بيلاروسيا وصربيا والأرجنتين، لكن موسكو أقرّت بأن ليس لديها الموارد الضرورية لإنتاج الكميات اللازمة بسرعة.

ويجابه اللقاح الروسي بالتشكيك على الصعيد الدولي؛ إذ اعتبر الإعلان عنه متسرعًا، منذ أغسطس (آب)، حتى قبل بدء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على عدد كبير من الناس، ونشر النتائج العلمية.

05 يناير 2021 - 21 جمادى الأول 1442
07:06 PM

"بوتين" و"ميركل" يبحثان إنتاجًا مشتركًا للقاحٍ مضاد لـ"كورونا"

المصل الروسي لا يزال يواجه تشكيكًا دوليًّا

A A A
3
1,182

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، احتمال إنتاج مشترك للقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلن الكرملين اليوم (الثلاثاء) في بيان.

وبيّن الكرملين أنه جرى الاتفاق على مواصلة الاتصالات بهذا الشأن بين وزارتَي الصحة وهيئات أخرى مختصة في البلدين، وفقاً لـ"فرانس 24".

وأشار إلى أن "بوتين" و"ميركل" ناقشا أيضًا النزاع بين قوات كييف والقوات الانفصالية الموالية لروسيا في شرق أوكرانيا، والمتوقف إلى حد كبير منذ اتفاقات السلام الموقعة في 2015.

وبدأ تطعيم المواطنين الروس باللقاح الذي أطلق عليه "سبوتنيك-في" مطلع ديسمبر (كانون الأول)، وأرسلت كميات منه إلى بيلاروسيا وصربيا والأرجنتين، لكن موسكو أقرّت بأن ليس لديها الموارد الضرورية لإنتاج الكميات اللازمة بسرعة.

ويجابه اللقاح الروسي بالتشكيك على الصعيد الدولي؛ إذ اعتبر الإعلان عنه متسرعًا، منذ أغسطس (آب)، حتى قبل بدء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على عدد كبير من الناس، ونشر النتائج العلمية.