ولي العهد يعزي في وفاة وزير الدفاع السوداني: أسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته

عبر برقية أرسلها إلى رئيس مجلس السيادة الانتقالي أعرب فيها عن صادق المواساة

بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية عزاء ومواساة لسيادة الفريق الأول الركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في جمهورية السودان، في وفاة الفريق الأول الركن جمال عمر محمد إبراهيم وزير الدفاع رحمه الله.

وقال سمو ولي العهد: "تلقيت نبأ وفاة الفريق الأول الركن جمال عمر محمد إبراهيم وزير الدفاع رحمه الله، وأبعث لسيادتكم ولأسرة الفقيد أحر التعازي، وأصدق المواساة، سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يحفظكم من كل سوء، إنه سميع مجيب".

ولي العهد الأمير محمد بن سلمان
اعلان
ولي العهد يعزي في وفاة وزير الدفاع السوداني: أسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته
سبق

بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية عزاء ومواساة لسيادة الفريق الأول الركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في جمهورية السودان، في وفاة الفريق الأول الركن جمال عمر محمد إبراهيم وزير الدفاع رحمه الله.

وقال سمو ولي العهد: "تلقيت نبأ وفاة الفريق الأول الركن جمال عمر محمد إبراهيم وزير الدفاع رحمه الله، وأبعث لسيادتكم ولأسرة الفقيد أحر التعازي، وأصدق المواساة، سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يحفظكم من كل سوء، إنه سميع مجيب".

26 مارس 2020 - 2 شعبان 1441
10:32 AM

ولي العهد يعزي في وفاة وزير الدفاع السوداني: أسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته

عبر برقية أرسلها إلى رئيس مجلس السيادة الانتقالي أعرب فيها عن صادق المواساة

A A A
1
13,542

بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية عزاء ومواساة لسيادة الفريق الأول الركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في جمهورية السودان، في وفاة الفريق الأول الركن جمال عمر محمد إبراهيم وزير الدفاع رحمه الله.

وقال سمو ولي العهد: "تلقيت نبأ وفاة الفريق الأول الركن جمال عمر محمد إبراهيم وزير الدفاع رحمه الله، وأبعث لسيادتكم ولأسرة الفقيد أحر التعازي، وأصدق المواساة، سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يحفظكم من كل سوء، إنه سميع مجيب".